القولون العصبي النفسي يعتبر مرض القولون العصبي من أكثر المشكلات الصحية شيوعاً لدى الناس من مختلف الفئات العمرية لدى الرجال والنساء، وهو يعني حدوث خلل واضح في وظيفة القولون "الأمعاء" في الجسم، مما يحدث ارتباكاً في عملية إخراج الفضلات واضطراباً في الهضم، يصاحبها أعراضٌ مزعجة للمريض تنعكس على نفسيته، وقد تعيقه عن أداء مهامه اليومية. وفي هذا المقال سنتعرف على أهم أعراض القولون العصبي النفسي وأهم الأمور المثيرة للقولون العصبي النفسي وأبرز الأسباب لهذه المشكلة. أعراض القولون العصبي النفسي ألم شديد في القولون أو في منطقة البطن يحدث تقلصات قوية تزول بعد الذهاب للحمام. اضطرابات متكررة في النوم "الأرق الليلي". خلل في وظيفة الأمعاء كحدوث إمساك شديد أو إسهال أو الإثنين معاً. اختلاف عادات التغوط، وحدوث رغبة كاذبة وملحّة في الدهاب للحمام. سماع أصوات قرقعة في الأمعاء بشكل متكرر. خفقان في القلب، أو حدوث تسارع في الدقات، وأحياناً ألم في الصدر. الشعور الدائم بالتعب والخمول وعدم القدرة على الحركة بنشاط وحيوية. زيادة ملحوظة في كمية الغازات المعوية، وانتفاخ البطن وكبر حجمه. عدم الشعور باكتمال عملية الإخراج. الشعور بالضيق النفسي والتوتر الدائم والعصبية المفرطة أحياناً، إضافة إلى بعض الإضطرابات النفسية الأخرى كالقلق ونوبات الهلع والإكتئاب والخوف غير المبرر. تحوّل الألم من المنطقة اليسرى من البطن إلى أسفله عند الغالبية. الشعور بضيق التنفس نتيجة ضغط الغازات على منطقة الحجاب الحاجز. المثيرات للقولون العصبي النفسي التعرض لتيارات الهواء الباردة. تناول الأطعمة المقلية أو البهارات والتوابل. الإكثار من تناول الشاي والقهوة. تناول وجبة كبيرة من الطعام دفعةً واحدة. تناول الثوم والبصل النيء "غير المطبوخ"، وكذلك تناول بعض الأطعمة المهيجة للقولون كالملفوف أو الكرنب أو الملوخية أو الباذنجان أو العدس أو اللوبياء. الضغوطات العصبية والنفسية اليومية. تناول المشروبات الغازية بكثرة. تناول الطماطم بقشورها يهيج القولون العصبي. استخدام بعض الأدوية والعقاقير المهيّجة للأمعاء. أسباب القولون العصبي النفسي النظام الغذائي الخاطيء بالتركيز على تناول مشتقات الألبان والأجبان واللحوم والوجبات السريعة المشبعة بالزيوت والدهون مع التقليل من الخضراوات والفواكه الغنية بالألياف. حدوث اضطرابات في النظام الهرموني في الجسم. الضغوط النفسية والعصبية. قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة بانتظام. الاعتماد على الزراعة غير العضوية والتي تستخدم فيها هرمونات النمو في النباتات والتي تشكل سبباً رئيسياً في زيادة انتفاخ البطن بالغازات وحدوث التقلصات المعوية. استخدام الأسمدة الكيميائية المصنعة والمبيدات الحشرية للتعامل مع مشاكل النباتات. المراجع:  1

أعراض القولون العصبي النفسي

أعراض القولون العصبي النفسي

بواسطة: - آخر تحديث: 30 يناير، 2018

القولون العصبي النفسي

يعتبر مرض القولون العصبي من أكثر المشكلات الصحية شيوعاً لدى الناس من مختلف الفئات العمرية لدى الرجال والنساء، وهو يعني حدوث خلل واضح في وظيفة القولون “الأمعاء” في الجسم، مما يحدث ارتباكاً في عملية إخراج الفضلات واضطراباً في الهضم، يصاحبها أعراضٌ مزعجة للمريض تنعكس على نفسيته، وقد تعيقه عن أداء مهامه اليومية. وفي هذا المقال سنتعرف على أهم أعراض القولون العصبي النفسي وأهم الأمور المثيرة للقولون العصبي النفسي وأبرز الأسباب لهذه المشكلة.

أعراض القولون العصبي النفسي

  • ألم شديد في القولون أو في منطقة البطن يحدث تقلصات قوية تزول بعد الذهاب للحمام.
  • اضطرابات متكررة في النوم “الأرق الليلي“.
  • خلل في وظيفة الأمعاء كحدوث إمساك شديد أو إسهال أو الإثنين معاً.
  • اختلاف عادات التغوط، وحدوث رغبة كاذبة وملحّة في الدهاب للحمام.
  • سماع أصوات قرقعة في الأمعاء بشكل متكرر.
  • خفقان في القلب، أو حدوث تسارع في الدقات، وأحياناً ألم في الصدر.
  • الشعور الدائم بالتعب والخمول وعدم القدرة على الحركة بنشاط وحيوية.
  • زيادة ملحوظة في كمية الغازات المعوية، وانتفاخ البطن وكبر حجمه.
  • عدم الشعور باكتمال عملية الإخراج.
  • الشعور بالضيق النفسي والتوتر الدائم والعصبية المفرطة أحياناً، إضافة إلى بعض الإضطرابات النفسية الأخرى كالقلق ونوبات الهلع والإكتئاب والخوف غير المبرر.
  • تحوّل الألم من المنطقة اليسرى من البطن إلى أسفله عند الغالبية.
  • الشعور بضيق التنفس نتيجة ضغط الغازات على منطقة الحجاب الحاجز.

المثيرات للقولون العصبي النفسي

  • التعرض لتيارات الهواء الباردة.
  • تناول الأطعمة المقلية أو البهارات والتوابل.
  • الإكثار من تناول الشاي والقهوة.
  • تناول وجبة كبيرة من الطعام دفعةً واحدة.
  • تناول الثوم والبصل النيء “غير المطبوخ”، وكذلك تناول بعض الأطعمة المهيجة للقولون كالملفوف أو الكرنب أو الملوخية أو الباذنجان أو العدس أو اللوبياء.
  • الضغوطات العصبية والنفسية اليومية.
  • تناول المشروبات الغازية بكثرة.
  • تناول الطماطم بقشورها يهيج القولون العصبي.
  • استخدام بعض الأدوية والعقاقير المهيّجة للأمعاء.

أسباب القولون العصبي النفسي

  • النظام الغذائي الخاطيء بالتركيز على تناول مشتقات الألبان والأجبان واللحوم والوجبات السريعة المشبعة بالزيوت والدهون مع التقليل من الخضراوات والفواكه الغنية بالألياف.
  • حدوث اضطرابات في النظام الهرموني في الجسم.
  • الضغوط النفسية والعصبية.
  • قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الاعتماد على الزراعة غير العضوية والتي تستخدم فيها هرمونات النمو في النباتات والتي تشكل سبباً رئيسياً في زيادة انتفاخ البطن بالغازات وحدوث التقلصات المعوية.
  • استخدام الأسمدة الكيميائية المصنعة والمبيدات الحشرية للتعامل مع مشاكل النباتات.

المراجع:  1