الحمى القلاعية هو من الأمراض التي تصيب الحيوانات بدرجة أولى، ونادراً ما يصيب الإنسان إذا تعرض للفيروس المسبب لهذا المرض، ولكن قد يحدث هذا نتيجة الملامسة المباشرة مع الحيوانات المريضة مثل الأبقار، والماعز، والجمال، ما عدا الخيول التي تتمتع أجسامها بمناعة قوية ضد هذا المرض، وقد ينتقل هذا المرض بطريقة غير مباشرة إلى الإنسان من خلال الحليب الملوث بالفيروسات المسببة للمرض، ويظهر على الإنسان المصاب بمرض الحمى  القلاعية أعراض عديدة التي تستدعي التدخل الفوري للطبيب، ولذلك لا بد من التعرف إلى أعراض الحمى القلاعية من خلال هذا المقال. أعراض الحمى  القلاعية عند الإنسان قبل التطرق إلى ذكر الأعراض يُذكر بأن فترة حضانة المرض قبل ظهور الأعراض تتراوح ما بين يومين إلى ستة أيام عند الإنسان، وأما عند الحيوانات فتصل إلى سبعة أيام، وأحياناً إلى أحد عشر يوماً، ومن هذه الأعراض ما يلي: ارتفاع حرارة الجسم. الشعور بآلام في الرأس والأطراف. ظهور فقاعات مؤلمة على الشفاه، وفي داخل الفم والحلق. احتقان الغشاء المخاطي داخل الفم. ظهور قلاعات على الأيدي والأرجل. جفاف القلاعات وظهور التقرحات مكانها خلال فترة تتراوح ما بين خمسة إلى عشرة أيام. أعراض الحمى  القلاعية عند الأطفال الإصابة بالحمى. الغثيان وفقدان الشهية. البكاء من الألم. ظهور بثور وطفح جلدي على الكفين والقدمين. ظهور تقرحات في الفم. احتقان الحلق. أعراض الحمى  القلاعية عند الحيوان ارتفاع حرارة جسم الحيوان إلى درجتين ونصف فوق المعدل الطبيعي. فقدان شهيته للماء والأكل، وتوقف الاجترار تماماً. سيلان اللعاب بشكل كبير. ظهور القلاعات أو الحويصلات على اللسان، والجلد، والفم، والشفاه، وحلمات الضرع، والأنف، والأعضاء التناسلية، وبين الأظلاف، وملتحمة العين، وحول الأذن. ظهور التقرحات بعد انفجار الحويصلات مما تسبب ألماً للحيوان، ومن ثم التهابات الجلد. صعوبة التنفس. انخفاض انتاجها من الحليب. اجهاض انثى الحيوان الحامل. نفوق الحيوان بعد إخفاق القلب. علاج الحمى القلاعية مراجعة الطبيب لتشخيص الحالة. استعمال المراهم وغسول الفم للحد من الألم والاتهابات. الابتعاد عن تناول الحمضيات التي تزيد من ألم التقرحات. الإكثار من السوائل. الوقاية من الحمى القلاعية الابتعاد عن الشخص المصاب بالمرض وعدم ملامسته، ولا بأس من عزله عن الآخرين. غسل اليدين بانتظام. الابتعاد عن تناول اللحوم، والحليب ومشتقاته الملوث بفيروس المرض. شراء اللحوم من المصادر الموثوقة. طبخ اللحوم، والحليب على درجات حرارة عالية لقتل الفيروس. الابتعاد عن الحيوانات المصابة، وتجنب ملامستها. الابتعاد عن الحيوانات الأليفة والبرية التي قد تكون حاملة للمرض ولا تظهر عليها الأعراض. تنظيف حظائر الحيوانات بشكل دوري، واعطائها اللقاحات بصورة دورية. المراجع:  1

أعراض الحمى القلاعية

أعراض الحمى القلاعية

بواسطة: - آخر تحديث: 3 يناير، 2018

الحمى القلاعية

هو من الأمراض التي تصيب الحيوانات بدرجة أولى، ونادراً ما يصيب الإنسان إذا تعرض للفيروس المسبب لهذا المرض، ولكن قد يحدث هذا نتيجة الملامسة المباشرة مع الحيوانات المريضة مثل الأبقار، والماعز، والجمال، ما عدا الخيول التي تتمتع أجسامها بمناعة قوية ضد هذا المرض، وقد ينتقل هذا المرض بطريقة غير مباشرة إلى الإنسان من خلال الحليب الملوث بالفيروسات المسببة للمرض، ويظهر على الإنسان المصاب بمرض الحمى  القلاعية أعراض عديدة التي تستدعي التدخل الفوري للطبيب، ولذلك لا بد من التعرف إلى أعراض الحمى القلاعية من خلال هذا المقال.

أعراض الحمى  القلاعية عند الإنسان

قبل التطرق إلى ذكر الأعراض يُذكر بأن فترة حضانة المرض قبل ظهور الأعراض تتراوح ما بين يومين إلى ستة أيام عند الإنسان، وأما عند الحيوانات فتصل إلى سبعة أيام، وأحياناً إلى أحد عشر يوماً، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • الشعور بآلام في الرأس والأطراف.
  • ظهور فقاعات مؤلمة على الشفاه، وفي داخل الفم والحلق.
  • احتقان الغشاء المخاطي داخل الفم.
  • ظهور قلاعات على الأيدي والأرجل.
  • جفاف القلاعات وظهور التقرحات مكانها خلال فترة تتراوح ما بين خمسة إلى عشرة أيام.

أعراض الحمى  القلاعية عند الأطفال

أعراض الحمى  القلاعية عند الحيوان

  • ارتفاع حرارة جسم الحيوان إلى درجتين ونصف فوق المعدل الطبيعي.
  • فقدان شهيته للماء والأكل، وتوقف الاجترار تماماً.
  • سيلان اللعاب بشكل كبير.
  • ظهور القلاعات أو الحويصلات على اللسان، والجلد، والفم، والشفاه، وحلمات الضرع، والأنف، والأعضاء التناسلية، وبين الأظلاف، وملتحمة العين، وحول الأذن.
  • ظهور التقرحات بعد انفجار الحويصلات مما تسبب ألماً للحيوان، ومن ثم التهابات الجلد.
  • صعوبة التنفس.
  • انخفاض انتاجها من الحليب.
  • اجهاض انثى الحيوان الحامل.
  • نفوق الحيوان بعد إخفاق القلب.

علاج الحمى القلاعية

  • مراجعة الطبيب لتشخيص الحالة.
  • استعمال المراهم وغسول الفم للحد من الألم والاتهابات.
  • الابتعاد عن تناول الحمضيات التي تزيد من ألم التقرحات.
  • الإكثار من السوائل.

الوقاية من الحمى القلاعية

  • الابتعاد عن الشخص المصاب بالمرض وعدم ملامسته، ولا بأس من عزله عن الآخرين.
  • غسل اليدين بانتظام.
  • الابتعاد عن تناول اللحوم، والحليب ومشتقاته الملوث بفيروس المرض.
  • شراء اللحوم من المصادر الموثوقة.
  • طبخ اللحوم، والحليب على درجات حرارة عالية لقتل الفيروس.
  • الابتعاد عن الحيوانات المصابة، وتجنب ملامستها.
  • الابتعاد عن الحيوانات الأليفة والبرية التي قد تكون حاملة للمرض ولا تظهر عليها الأعراض.
  • تنظيف حظائر الحيوانات بشكل دوري، واعطائها اللقاحات بصورة دورية.

المراجع:  1