البحث عن مواضيع

تعريف الحزام الناري الحزام الناري أو الهربس النطاقي أو العصبي (Shingles) ويعرف بأنه التهاب فيروسي حاد يظهر في الجلد على شكل حويصلات في مسار عصب حسي معين، ويتميز بوجود ألم شديد. وعند الإصابة الأولى يبقى الفيروس كامناً ليصل إلى الجلد بصورة الهربس العصبي. وسمي بالحزام الناري لأنه يأخذ جزءاً محدداً من الجلد للعصب المصاب وكأنه حزام يفصل هذا الجزء، وهو أحمر اللون كالنار. إنّ الفيروس المسبب هو الفيروس الحماق النطاقيّ (Varicella Zoster Virus). حيث تشير الدراسات إلى أنّ نسبة الإصابة به مرتفعة، حيث بين كل ثلاثة أشخاص يصاب شخص بهذا المرض. وفي هذا المقال سنتطرق إلى أعراض الحزام الناري. أسباب الحزام الناري الفيروس المسبب هو الفيروس الحماق النطاقيّ (Varicella Zoster Virus)، حيث أنّ الفيروس يظل كامناً في العقد العصبية لسنوات عند الإصابة بالجدري، ويتنشط الفيروس مع الأعصاب ليصل إلى الجلد على صورة الهربس العصبي. ضعف المناعة. التقدّم في العمر فهو منتشر للأشخاص الذين أعمارهم فوق الخمسين. التعرّض لتوتر وانفعال شديد والحالة النفسية بما فيها الاكتئاب. أعراض الحزام الناري ارتفاع درجة حرارة الجسم. ضعف عام في الجسم. طفح جلدي تظهر على شكل حويصلات بعد احمرار الجلد، فتصبح الحويصلات محاطة بجلد شديد الاحمرار؛ حيث يتواجد على الرقبة والصدر والجذع. تضخم في الغدد اللمفاوية للجزء المصاب. ألم شديد أو وخز ناري يصاحب الطفح الجلدي وقد يسبق حدوثه. الصداع الشديد. ألم في البطن. صعوبة في التبول. القشعريرة. التهاب وتورّم الأنسجة الرخوة تحت وحول الطفح. ألم وضعف في العضلات. انتشار بثور حمراء تتطور إلى بثور مملوءة بالماء تؤدي إلى الحكة. مضاعفات مرض الحزام الناري ألم عصبي شديد. التهاب السحايا. خلل في السمع والتوازن. مضاعفات في العين وفي بعض الحالات يؤدي إلى العمى. التهابات جلدية تنشأ من الإصابة بالطفح الجلدي. فقدان حاسة التذوق. شلل في الوجه. علاج الحزام الناري لا بدّ من التشخيص عند ظهور الطفح الجلدي، وغالباً ما يتم الشفاء منه تلقائياً دون علاج محدد، ولكن عند ظهور الأعراض يجب مراجعة الطبيب، وفيما يلي علاجات يمكن استخدامها للتقليل من المضاعفات: مضادات للفيروسات، حيث يعمل تقصير مدة العمل وحماية المصاب إذا عنده نقص في المناعة، وتكون على شكل أقراص تؤخذ 5-10 حبات يومياً، وقد تعطى في الوريد إذا كان المريض عنده نقص شديد في المناعة. مثل (Aciclovir ,Valaciclovir , Famciclovir). مسكنات ألم، تعمل على السيطرة على الألم وتهدئة المريض، مثل (البنادول، الباراسيتمول).  الوقاية الشخصية، عن طريق العناية بالنظافة للمنطقة المتأثرة واستخدام الكريمات المرطبة. لمزيد من المعلومات ننصحكم بمتابعة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه خبير الأعشاب والنباتات الطبية السيد خالد قطناني عن علاج الحزام الناري بالأعشاب.

أعراض الحزام الناري

أعراض الحزام الناري
بواسطة: - آخر تحديث: 31 يناير، 2018

تعريف الحزام الناري

الحزام الناري أو الهربس النطاقي أو العصبي (Shingles) ويعرف بأنه التهاب فيروسي حاد يظهر في الجلد على شكل حويصلات في مسار عصب حسي معين، ويتميز بوجود ألم شديد. وعند الإصابة الأولى يبقى الفيروس كامناً ليصل إلى الجلد بصورة الهربس العصبي. وسمي بالحزام الناري لأنه يأخذ جزءاً محدداً من الجلد للعصب المصاب وكأنه حزام يفصل هذا الجزء، وهو أحمر اللون كالنار. إنّ الفيروس المسبب هو الفيروس الحماق النطاقيّ (Varicella Zoster Virus). حيث تشير الدراسات إلى أنّ نسبة الإصابة به مرتفعة، حيث بين كل ثلاثة أشخاص يصاب شخص بهذا المرض. وفي هذا المقال سنتطرق إلى أعراض الحزام الناري.

أسباب الحزام الناري

  • الفيروس المسبب هو الفيروس الحماق النطاقيّ (Varicella Zoster Virus)، حيث أنّ الفيروس يظل كامناً في العقد العصبية لسنوات عند الإصابة بالجدري، ويتنشط الفيروس مع الأعصاب ليصل إلى الجلد على صورة الهربس العصبي.
  • ضعف المناعة.
  • التقدّم في العمر فهو منتشر للأشخاص الذين أعمارهم فوق الخمسين.
  • التعرّض لتوتر وانفعال شديد والحالة النفسية بما فيها الاكتئاب.

أعراض الحزام الناري

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ضعف عام في الجسم.
  • طفح جلدي تظهر على شكل حويصلات بعد احمرار الجلد، فتصبح الحويصلات محاطة بجلد شديد الاحمرار؛ حيث يتواجد على الرقبة والصدر والجذع.
  • تضخم في الغدد اللمفاوية للجزء المصاب.
  • ألم شديد أو وخز ناري يصاحب الطفح الجلدي وقد يسبق حدوثه.
  • الصداع الشديد.
  • ألم في البطن.
  • صعوبة في التبول.
  • القشعريرة.
  • التهاب وتورّم الأنسجة الرخوة تحت وحول الطفح.
  • ألم وضعف في العضلات.
  • انتشار بثور حمراء تتطور إلى بثور مملوءة بالماء تؤدي إلى الحكة.

مضاعفات مرض الحزام الناري

  • ألم عصبي شديد.
  • التهاب السحايا.
  • خلل في السمع والتوازن.
  • مضاعفات في العين وفي بعض الحالات يؤدي إلى العمى.
  • التهابات جلدية تنشأ من الإصابة بالطفح الجلدي.
  • فقدان حاسة التذوق.
  • شلل في الوجه.

علاج الحزام الناري

لا بدّ من التشخيص عند ظهور الطفح الجلدي، وغالباً ما يتم الشفاء منه تلقائياً دون علاج محدد، ولكن عند ظهور الأعراض يجب مراجعة الطبيب، وفيما يلي علاجات يمكن استخدامها للتقليل من المضاعفات:

  • مضادات للفيروسات، حيث يعمل تقصير مدة العمل وحماية المصاب إذا عنده نقص في المناعة، وتكون على شكل أقراص تؤخذ 5-10 حبات يومياً، وقد تعطى في الوريد إذا كان المريض عنده نقص شديد في المناعة. مثل (Aciclovir ,Valaciclovir , Famciclovir).
  • مسكنات ألم، تعمل على السيطرة على الألم وتهدئة المريض، مثل (البنادول، الباراسيتمول).
  •  الوقاية الشخصية، عن طريق العناية بالنظافة للمنطقة المتأثرة واستخدام الكريمات المرطبة.

لمزيد من المعلومات ننصحكم بمتابعة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه خبير الأعشاب والنباتات الطبية السيد خالد قطناني عن علاج الحزام الناري بالأعشاب.