البحث عن مواضيع

يصيب التهاب المهبل البكتيري العديد من السيدات، وقد يحدث هذا الالتهاب نتيجة حدوث اختلال في التوازن الجرثومي الطبيعي في المهبل، ولا يصنف هذا المرض على أنه من الأمراض الجنسية، إلا أن ممارسة الجنس تعمل على زيادة احتمالية الإصابة بالتهاب المهبل، وسنعرض في هذا المقال أبرز المعلومات عن التهاب المهبل البكتيري. أسباب الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري عدم الأخذ بعين الاعتبار قواعد النظافة الشخصية بشكل عام. الإصابة بالتهابات الأمعاء. الإصابة باضطراب في عمل الغدد الصماء في الجسم. الإصابة بسوء في التغذية. استخدام المضادات الحيوية لفترات طويلة. اللجوء إلى العلاج بالهرمونات لفترات طويلة. استخدام الوسائل المختلفة لمنع الحمل. ممارسة العلاقة الجنسية مع عدة أشخاص. أعراض التهاب المهبل البكتيري قد يحدث التهاب المهبل البكتيري في كثير من الحالات بدون علامات أو أعراض، ويكون ذلك حسب شدة الالتهاب، وفيما يلي أبرز الأعراض والعلامات التي تدل على الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري: حدوث حكة في المهبل. حدوث تهيج و احمرار في المهبل. ازدياد كمية الإفرازات المهبلية، خاصة تلك الإفرازات ذو اللون الأبيض الرماي. خروج رائحة كريهة للمهبل، وتشتد هذه الرائحة عادة بعد ممارسة الجماع. الشعور بألم شديد في أثناء الجماع. الشعور بحرقة شديدة في أثناء عملية التبول. حدوث نزيف مهبلي في بعض الأحيان. مضاعفات التهاب المهبل البكتيري بشكل عام إن الإصابة بهذا النوع من الالتهابات لا تؤدي إلى حدوث مضاعفات، إلا أنه وفي كثير من الأحيان تتوفر عوامل تؤدي إلى حدوث مضاعفات عند البعض، ومن أبرز هذه المضاعفات: قد يؤدي إلى حدوث ولادة مبكرة عند السيدة الحامل المصابة بهذا النوع من الالتهابات. قد يؤدي إلى إنجاب طفل غير مكتمل الوزن ويعاني من إنخفاض في وزنه إذا كانت المرأة الحامل مصابة بهذا الالتهاب. إن الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري يزيد من احتمالية إصابة المرأة بالأمراض الجنسية، ومن أبرز هذه الأمراض الجنسية: مرض السيلان، ومرض الإيدز، والهربس. بالإضافة إلى ذلك فإن إصابة المرأة بهذا النوع من الالتهاب يعمل على زيادة احتمالية قيامها بنقل الأمراض الجنسية إلى الشريك الجنسي. يؤدي هذا الالتهاب إلى زيادة خطر العدوى خاصة بعد إجراء العمليات الجراحية التناسلية. علاج التهاب المهبل البكتيري يتم علاج التهاب المهبل البكتيري عادة عن طريق الأدوية، ومن أبرز الأدوية التي تستخدم في علاج هذا الالتهاب: كريم الكليندامايسين (Clindamycin). دواء ميترونيدازول (Flagyl، Metrogel). تينيدازول (Tinidazole). اقرأ ايضا: علاج الالتهابات المهبلية بالأعشاب طريقة علاج التهابات الرحم بالعسل فوائد البابونج للمنطقة الحساسة

أعراض التهاب المهبل البكتيري

أعراض التهاب المهبل البكتيري
بواسطة: - آخر تحديث: 15 يناير، 2017

يصيب التهاب المهبل البكتيري العديد من السيدات، وقد يحدث هذا الالتهاب نتيجة حدوث اختلال في التوازن الجرثومي الطبيعي في المهبل، ولا يصنف هذا المرض على أنه من الأمراض الجنسية، إلا أن ممارسة الجنس تعمل على زيادة احتمالية الإصابة بالتهاب المهبل، وسنعرض في هذا المقال أبرز المعلومات عن التهاب المهبل البكتيري.

أسباب الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري

  • عدم الأخذ بعين الاعتبار قواعد النظافة الشخصية بشكل عام.
  • الإصابة بالتهابات الأمعاء.
  • الإصابة باضطراب في عمل الغدد الصماء في الجسم.
  • الإصابة بسوء في التغذية.
  • استخدام المضادات الحيوية لفترات طويلة.
  • اللجوء إلى العلاج بالهرمونات لفترات طويلة.
  • استخدام الوسائل المختلفة لمنع الحمل.
  • ممارسة العلاقة الجنسية مع عدة أشخاص.

أعراض التهاب المهبل البكتيري

قد يحدث التهاب المهبل البكتيري في كثير من الحالات بدون علامات أو أعراض، ويكون ذلك حسب شدة الالتهاب، وفيما يلي أبرز الأعراض والعلامات التي تدل على الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري:

  • حدوث حكة في المهبل.
  • حدوث تهيج و احمرار في المهبل.
  • ازدياد كمية الإفرازات المهبلية، خاصة تلك الإفرازات ذو اللون الأبيض الرماي.
  • خروج رائحة كريهة للمهبل، وتشتد هذه الرائحة عادة بعد ممارسة الجماع.
  • الشعور بألم شديد في أثناء الجماع.
  • الشعور بحرقة شديدة في أثناء عملية التبول.
  • حدوث نزيف مهبلي في بعض الأحيان.

مضاعفات التهاب المهبل البكتيري

بشكل عام إن الإصابة بهذا النوع من الالتهابات لا تؤدي إلى حدوث مضاعفات، إلا أنه وفي كثير من الأحيان تتوفر عوامل تؤدي إلى حدوث مضاعفات عند البعض، ومن أبرز هذه المضاعفات:

  • قد يؤدي إلى حدوث ولادة مبكرة عند السيدة الحامل المصابة بهذا النوع من الالتهابات.
  • قد يؤدي إلى إنجاب طفل غير مكتمل الوزن ويعاني من إنخفاض في وزنه إذا كانت المرأة الحامل مصابة بهذا الالتهاب.
  • إن الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري يزيد من احتمالية إصابة المرأة بالأمراض الجنسية، ومن أبرز هذه الأمراض الجنسية: مرض السيلان، ومرض الإيدز، والهربس.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن إصابة المرأة بهذا النوع من الالتهاب يعمل على زيادة احتمالية قيامها بنقل الأمراض الجنسية إلى الشريك الجنسي.
  • يؤدي هذا الالتهاب إلى زيادة خطر العدوى خاصة بعد إجراء العمليات الجراحية التناسلية.

علاج التهاب المهبل البكتيري

يتم علاج التهاب المهبل البكتيري عادة عن طريق الأدوية، ومن أبرز الأدوية التي تستخدم في علاج هذا الالتهاب:

  • كريم الكليندامايسين (Clindamycin).
  • دواء ميترونيدازول (Flagyl، Metrogel).
  • تينيدازول (Tinidazole).

اقرأ ايضا:
علاج الالتهابات المهبلية بالأعشاب
طريقة علاج التهابات الرحم بالعسل
فوائد البابونج للمنطقة الحساسة