البحث عن مواضيع

يحدث التهاب المعِدة على هيئة تهيج وتورم في بطانة المعدة ويحدث ذلك نتيجة حدوث تلف في الطبقة الواقية لجدار المعدة الداخلي المخاطي وهذا ما يؤدي الى حدوث التهاب بطانة المعدة، ويؤدي هذا الالتهاب إلى حدوث ألم شديد وحاد في البطن، وتكون معظم الحالات ناتجة عن العدوى البكتيرية تحديدا من نوع الملوية البوابية (H.pylori)، ويكون هذا الالتهاب إما مزمن أي يدوم لفتره طويلة أو حاد ويدوم لفترة قصيرة تبلغ عدة أيام فقط، وسنعرض في هذا المقال المعلومات حول أعراض التهاب المعدة وأسباب الإصابة وغير ذلك من المعلومات. أسباب التهاب المعدة الإصابة بالعدوى البكتيرية والتي من أهمها جرثومة المعدة (H.pylori). تناول أنواع معينة من العقاقير الدوائية لفترات طويلة والتي تكون ذات التأثير الجانبي على المعدة والتي من أهمها الأسبرين أو الآيبوبروفين. قد يحدث التهاب المعدة نتيجة الإصابة بالإرتداد المعدي المريئي. قد يحدث هذا الالتهاب نتيجة وجود عدوى فيروسية خاصة عدوى بالفيروس المضخم للخلايا (CMV) أو الفيروس الهيربيسي البسيط (HSV). الزيادة في استهلاك المواد الكاوية أو تلك التي تسبب تآكل بطانة المعدة. ادمان المشروبات الكحولية وزيادة استهلاكها. قد يحدث هذا الالتهاب نتيجة الإصابة بأمراض الجهاز المناعي الذاتية. أعراض التهاب المعدة يظهر هذا الالتهاب على هيئة فقدان في الشهية وعدم القدرة على كسب الوزن ونقصان في الوزن. شعور المريض بالغثيان والقيء. الشعور بألم حاد في البطن. ملاحظة تغير لون البراز بالإضافة إلى خروج الدم مع البراز. وجود قيء مستمر قد يكون مصحوب بالدم في كثير من الأحيان. حدوث الإسهال لدى الشخص المصاب بهذا الالتهاب. تشخيص وعلاج التهاب المعدة يتم إجراء الفحص المخبري لعينة من الدم وذلك بهدف الكشف عن نوع البكتيريا المسببة للمرض. يتم إجراء الفحص المخبري لعينة من البراز وذلك بهدف الكشف عن البكتيريا المسببة للمرض. يتم إجراء التنظير الداخلي بهدف فحص أجزاء القناة الهضمية العلوية من جسم الإنسان. يتم إجراء الفحص الإشعاعي عن طريق التصوير الاشعاعي ( X-ray ) للقناة الهضمية العلوية من جسم الإنسان. فيما يخص العلاج فإنه في العادة يتم وصف العقاقير الدوائية التي تساهم في التقليل من حموضة المعدة. كما يتم وصف المضادات الحيوية المناسبة وذلك تبعا لنوع البكتيريا المسببة لهذا الالتهاب. ومن أشهر الأدوية المتعلقة بالتهاب المعدة أدوية تقليل حموضة المعدة Omeprazole والتي من أشهرها Esomeprazole (ايسوميبرازول) و Pantoprazole (بانتوبرازول) وFamotidine (فاموتيدين) و Ranitidine (رانيتيدين) و Calcium carbonate  (كربونات الكالسيوم). من أشهر المضادات الحيوية المستخدمة لالتهاب المعدة (Erythromycin) اريثرومايسين، و (Ciprofloxacin) سبروفلوكسيين، و (Amikacin ) أميكيسين،(Amoxicillin) اموكسيسيلين. المراجع:  1  2

أعراض التهاب المعدة

أعراض التهاب المعدة
بواسطة: - آخر تحديث: 4 مايو، 2017

يحدث التهاب المعِدة على هيئة تهيج وتورم في بطانة المعدة ويحدث ذلك نتيجة حدوث تلف في الطبقة الواقية لجدار المعدة الداخلي المخاطي وهذا ما يؤدي الى حدوث التهاب بطانة المعدة، ويؤدي هذا الالتهاب إلى حدوث ألم شديد وحاد في البطن، وتكون معظم الحالات ناتجة عن العدوى البكتيرية تحديدا من نوع الملوية البوابية (H.pylori)، ويكون هذا الالتهاب إما مزمن أي يدوم لفتره طويلة أو حاد ويدوم لفترة قصيرة تبلغ عدة أيام فقط، وسنعرض في هذا المقال المعلومات حول أعراض التهاب المعدة وأسباب الإصابة وغير ذلك من المعلومات.

أسباب التهاب المعدة

  • الإصابة بالعدوى البكتيرية والتي من أهمها جرثومة المعدة (H.pylori).
  • تناول أنواع معينة من العقاقير الدوائية لفترات طويلة والتي تكون ذات التأثير الجانبي على المعدة والتي من أهمها الأسبرين أو الآيبوبروفين.
  • قد يحدث التهاب المعدة نتيجة الإصابة بالإرتداد المعدي المريئي.
  • قد يحدث هذا الالتهاب نتيجة وجود عدوى فيروسية خاصة عدوى بالفيروس المضخم للخلايا (CMV) أو الفيروس الهيربيسي البسيط (HSV).
  • الزيادة في استهلاك المواد الكاوية أو تلك التي تسبب تآكل بطانة المعدة.
  • ادمان المشروبات الكحولية وزيادة استهلاكها.
  • قد يحدث هذا الالتهاب نتيجة الإصابة بأمراض الجهاز المناعي الذاتية.

أعراض التهاب المعدة

  • يظهر هذا الالتهاب على هيئة فقدان في الشهية وعدم القدرة على كسب الوزن ونقصان في الوزن.
  • شعور المريض بالغثيان والقيء.
  • الشعور بألم حاد في البطن.
  • ملاحظة تغير لون البراز بالإضافة إلى خروج الدم مع البراز.
  • وجود قيء مستمر قد يكون مصحوب بالدم في كثير من الأحيان.
  • حدوث الإسهال لدى الشخص المصاب بهذا الالتهاب.

تشخيص وعلاج التهاب المعدة

  • يتم إجراء الفحص المخبري لعينة من الدم وذلك بهدف الكشف عن نوع البكتيريا المسببة للمرض.
  • يتم إجراء الفحص المخبري لعينة من البراز وذلك بهدف الكشف عن البكتيريا المسببة للمرض.
  • يتم إجراء التنظير الداخلي بهدف فحص أجزاء القناة الهضمية العلوية من جسم الإنسان.
  • يتم إجراء الفحص الإشعاعي عن طريق التصوير الاشعاعي ( X-ray ) للقناة الهضمية العلوية من جسم الإنسان.
  • فيما يخص العلاج فإنه في العادة يتم وصف العقاقير الدوائية التي تساهم في التقليل من حموضة المعدة.
  • كما يتم وصف المضادات الحيوية المناسبة وذلك تبعا لنوع البكتيريا المسببة لهذا الالتهاب.
  • ومن أشهر الأدوية المتعلقة بالتهاب المعدة أدوية تقليل حموضة المعدة Omeprazole والتي من أشهرها Esomeprazole (ايسوميبرازول) و Pantoprazole (بانتوبرازول) وFamotidine (فاموتيدين) و Ranitidine (رانيتيدين) و Calcium carbonate  (كربونات الكالسيوم).
  • من أشهر المضادات الحيوية المستخدمة لالتهاب المعدة (Erythromycin) اريثرومايسين، و (Ciprofloxacin) سبروفلوكسيين، و (Amikacin ) أميكيسين،(Amoxicillin) اموكسيسيلين.

المراجع:  1  2