الكبد يعد الكبد من أهم الأعضاء في جسم الإنسان، وهو يعمل بشكل دائم ودون توقف من لحظة بدء الحياة في الطفل الرضيع، إلى لحظة موت الإنسان، ومن أهم الأدوار التي يقوم بها الكبد تنقية الدم وتخزينه، كما يعمل على امتصاص العناصر الضارة في الجسم، وقد يؤدي حدوث خلل في الكبد إلى تعطل وظيفته الحساسة، الأمر الذي قد يشكل الخطر على حياة الإنسان، كما تنعكس إصابة الكبد بالأمراض على مختلف الأعضاء والأجهزة بسبب فقدان الدم للنقاء وتأثير ذلك على الأنسجة والأعضاء التي يزودها الدم بالغذاء، وهناك العديد من العوامل التي تضر بصحة الكبد ومنها الفيروسات التي قد تنشئ التهابات في الكبد، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أعراض التهاب الكبد الفيروسي. التهاب الكبد الفيروسي يعرف التهاب الكبد الفيروسي على أنه حالة مرضية خاصة يتعرض فيها الكبد إلى الالتهاب نتيجة مهاجمة نوع خاص من الفيروسات له، وهذا ينشأ عنه إحداث خلل في نسيج الكبد، ما يؤثر على وظيفة الكبد الرئيسية في عملية تنقية الدم وتخزينه، وهناك عدة أنواع من الفيروسات التي تهاجم الكبد، وتختلف حدة الأعراض ودرجة الخطورة التي يمكن أن يتعرض لها المريض بحسب نوع الفيروس، وتظهر على المريض عدة أعراض بعضها ظاهر للعيان، وبعضها الآخر طفيف ولا يمكن الاحساس به. طرق انتقال التهاب الكبد الفيروسي تكون الأمراض الفيروسية بشكل عام قابلة للنقل من شخص مريض حامل للفيروس المرضي إلى شكل سليم، ويتم نقل عدوى الالتهاب الفيروسي بإحدى الطرق التالية: التلوث ببراز شخص مصاب بالمرض. تناول أطعمة ملوثة بالفيروس. نقل الدم من شخص حامل لفايروس التهاب الكبد . الاتصال الجنسي مع المصاب بالفيروس. استخدام الحقن الملوثة بالفيروس. أعراض التهاب الكبد الفيروسي تظهر على المصاب بالتهاب الكبد الفيروسي العديد من الأعراض العامة الظاهرة، والتي تكون في أغلب الأحيان على الشكل التالي: ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل كبير. الإحساس الدائم بالإجهاد والتعب. فقدان الشهية وقلة تناول الطعام. حدوث تضخم في حجم الكبد. حدوث انتفاخات في منطقة البطن. وجود آلام حادة في العضلات بين حين وآخر. وهنا يجب الإشارة إلى ضرورة عدم إهمال هذه الأعراض ومراجعة الطبيب فورًا من أجل الوقوف على تفاصيل الحالة، واتخاذ الإجراءات العلاجية المناسبة كي لا تتطور الحالة، التي قد تؤدي إلى إحداث التلف التام في الكبد، وعند تطور الحالة المرضية للمصاب بالتهاب الكبد الفيروسي تظهر عليه الأعراض التالية: اصفرار عام في الجلد. اصفرار الجزء الأبيض من داخل العين. تغير لون البراز إلى اللون الرمادي. زيادة تركيز البول بشكل كبير. عدم قدرة الكبد على تأدية أدواره بشكل طبيعي ما يسبب قلة نقاوة الدم. المراجع:  1

أعراض التهاب الكبد الفيروسي

أعراض التهاب الكبد الفيروسي

بواسطة: - آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2017

الكبد

يعد الكبد من أهم الأعضاء في جسم الإنسان، وهو يعمل بشكل دائم ودون توقف من لحظة بدء الحياة في الطفل الرضيع، إلى لحظة موت الإنسان، ومن أهم الأدوار التي يقوم بها الكبد تنقية الدم وتخزينه، كما يعمل على امتصاص العناصر الضارة في الجسم، وقد يؤدي حدوث خلل في الكبد إلى تعطل وظيفته الحساسة، الأمر الذي قد يشكل الخطر على حياة الإنسان، كما تنعكس إصابة الكبد بالأمراض على مختلف الأعضاء والأجهزة بسبب فقدان الدم للنقاء وتأثير ذلك على الأنسجة والأعضاء التي يزودها الدم بالغذاء، وهناك العديد من العوامل التي تضر بصحة الكبد ومنها الفيروسات التي قد تنشئ التهابات في الكبد، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أعراض التهاب الكبد الفيروسي.

التهاب الكبد الفيروسي

يعرف التهاب الكبد الفيروسي على أنه حالة مرضية خاصة يتعرض فيها الكبد إلى الالتهاب نتيجة مهاجمة نوع خاص من الفيروسات له، وهذا ينشأ عنه إحداث خلل في نسيج الكبد، ما يؤثر على وظيفة الكبد الرئيسية في عملية تنقية الدم وتخزينه، وهناك عدة أنواع من الفيروسات التي تهاجم الكبد، وتختلف حدة الأعراض ودرجة الخطورة التي يمكن أن يتعرض لها المريض بحسب نوع الفيروس، وتظهر على المريض عدة أعراض بعضها ظاهر للعيان، وبعضها الآخر طفيف ولا يمكن الاحساس به.

طرق انتقال التهاب الكبد الفيروسي

تكون الأمراض الفيروسية بشكل عام قابلة للنقل من شخص مريض حامل للفيروس المرضي إلى شكل سليم، ويتم نقل عدوى الالتهاب الفيروسي بإحدى الطرق التالية:

  • التلوث ببراز شخص مصاب بالمرض.
  • تناول أطعمة ملوثة بالفيروس.
  • نقل الدم من شخص حامل لفايروس التهاب الكبد .
  • الاتصال الجنسي مع المصاب بالفيروس.
  • استخدام الحقن الملوثة بالفيروس.

أعراض التهاب الكبد الفيروسي

تظهر على المصاب بالتهاب الكبد الفيروسي العديد من الأعراض العامة الظاهرة، والتي تكون في أغلب الأحيان على الشكل التالي:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل كبير.
  • الإحساس الدائم بالإجهاد والتعب.
  • فقدان الشهية وقلة تناول الطعام.
  • حدوث تضخم في حجم الكبد.
  • حدوث انتفاخات في منطقة البطن.
  • وجود آلام حادة في العضلات بين حين وآخر.

وهنا يجب الإشارة إلى ضرورة عدم إهمال هذه الأعراض ومراجعة الطبيب فورًا من أجل الوقوف على تفاصيل الحالة، واتخاذ الإجراءات العلاجية المناسبة كي لا تتطور الحالة، التي قد تؤدي إلى إحداث التلف التام في الكبد، وعند تطور الحالة المرضية للمصاب بالتهاب الكبد الفيروسي تظهر عليه الأعراض التالية:

  • اصفرار عام في الجلد.
  • اصفرار الجزء الأبيض من داخل العين.
  • تغير لون البراز إلى اللون الرمادي.
  • زيادة تركيز البول بشكل كبير.
  • عدم قدرة الكبد على تأدية أدواره بشكل طبيعي ما يسبب قلة نقاوة الدم.

المراجع:  1