الالتهابات وأنواعها هناك أنواع مختلفة من الالتهابات التي يصاب بها الإنسان في حياته، وعادة ما ترتبط أنواعها بالمنطقة التي يصيبها، فقد يكون في الحلق، أو اللوزتين، أو الأمعاء، أو المعدة، أو الجلد، أو الشرايين التي تنقل الدم من القلب إلى مختلف أجزاء الجسم، وهو ينتج كردة فعل لجهاز المناعة على وجود أجسام غريبة في منطقة الإصابة وتشمل هذه الأجسام الميكروبات، والفطريات، والبكتيريا، وأي أجسام دخيلة أخرى، ويعد الشريان الصدغي من أبرز الشرايين الموجودة في جسم الإنسان، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أعراض التهاب الشريان الصدغي. التهاب الشريان الصدغي هو أحد أنواع الالتهابات التي تؤثر على الشريان الصدغي وعلى أعضاء أخرى في جسم الإنسان، بسبب حساسية هذا الشريان ودوره الكبير في الجسم، وغالبًا ما تزيد فرصة الإصابة بهذا النوع من التهابات الأوعية الدموية بعد سن الخمسين، وتزيد فرصة إصابة النساء بهذا المرض عن الرجال، وعادة ما يكون العامل الوراثي هو سبب الإصابة في معظم حالات التهاب الشريان الصدغي الذي ينتشر في عدد كبير من البلدان حول العالم، خاصة تلك الواقعة في محيط البحر الأبيض المتوسط، وهناك عدة أنواع من هذا المرض، وتختلف هذه الأنواع في حدتها ودرجة خطورتها، وتأثيرها على صحة الإنسان. أعراض التهاب الشريان الصدغي هناك العديد من الأعراض التي يصاب بها الشخص الذي يعاني من التهاب الشريان الصدغي، وتختلف هذه الأعراض حسب نوع الإصابة ومن أهم هذه الأعراض ما يلي: نزلات الصداع: حيث يشعر المصاب بألم شديد في الرأس نتيجة وجود الإصابة في شرايين الرأس والرقبة. انخفاض ضغط الدم: بسبب عدم عمل الشرايين بشكلها الطبيعة نتيجة الإصابة بالالتهاب. محدودية الرؤية: حيث تؤثر الإصابة على قدرة العينين على الإبصار نتيجة قلة التروية بالدم. التأثير على عضلات الوجه: حيث يعاني المصاب بالتهاب الشريان الصدغي من عدم القدرة على تحريك الفك، كما تتأثر عملية مضغ الطعام، كما تحد الإصابة من قدرة  المصاب بهذا الالتهاب على الكلام بطريقة طبيعية. التأثير على الأعضاء الطرفية: حيث تتأثر الأعضاء الطرفية في الجسم بسبب عدم قدرة الدم على الوصول إليها بشكلٍ كافٍِ ما يسبب تنميل الأطراف. الشعور بألم في الصدر: وذلك بسبب عدم قدرة القلب على العمل بالشكل المثالي نتيجة التهاب شرايين أخرى في منطقة الصدر. الإجهاد العام: يشعر المصاب بالتهاب الشريان الصدغي من وجود حالة من التعب العام، والهبوط في الوزن، وفقدان الشهية حيث يقل إقباله على الأنواع المختلفة من الطعام، فضلاً عن ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل كبير، بالإضافة إلى وجود ألم عام في مختلف عضلات جسم الإنسان. المراجع: 1

أعراض التهاب الشريان الصدغي

أعراض التهاب الشريان الصدغي

بواسطة: - آخر تحديث: 24 يناير، 2018

الالتهابات وأنواعها

هناك أنواع مختلفة من الالتهابات التي يصاب بها الإنسان في حياته، وعادة ما ترتبط أنواعها بالمنطقة التي يصيبها، فقد يكون في الحلق، أو اللوزتين، أو الأمعاء، أو المعدة، أو الجلد، أو الشرايين التي تنقل الدم من القلب إلى مختلف أجزاء الجسم، وهو ينتج كردة فعل لجهاز المناعة على وجود أجسام غريبة في منطقة الإصابة وتشمل هذه الأجسام الميكروبات، والفطريات، والبكتيريا، وأي أجسام دخيلة أخرى، ويعد الشريان الصدغي من أبرز الشرايين الموجودة في جسم الإنسان، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أعراض التهاب الشريان الصدغي.

التهاب الشريان الصدغي

هو أحد أنواع الالتهابات التي تؤثر على الشريان الصدغي وعلى أعضاء أخرى في جسم الإنسان، بسبب حساسية هذا الشريان ودوره الكبير في الجسم، وغالبًا ما تزيد فرصة الإصابة بهذا النوع من التهابات الأوعية الدموية بعد سن الخمسين، وتزيد فرصة إصابة النساء بهذا المرض عن الرجال، وعادة ما يكون العامل الوراثي هو سبب الإصابة في معظم حالات التهاب الشريان الصدغي الذي ينتشر في عدد كبير من البلدان حول العالم، خاصة تلك الواقعة في محيط البحر الأبيض المتوسط، وهناك عدة أنواع من هذا المرض، وتختلف هذه الأنواع في حدتها ودرجة خطورتها، وتأثيرها على صحة الإنسان.

أعراض التهاب الشريان الصدغي

هناك العديد من الأعراض التي يصاب بها الشخص الذي يعاني من التهاب الشريان الصدغي، وتختلف هذه الأعراض حسب نوع الإصابة ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • نزلات الصداع: حيث يشعر المصاب بألم شديد في الرأس نتيجة وجود الإصابة في شرايين الرأس والرقبة.
  • انخفاض ضغط الدم: بسبب عدم عمل الشرايين بشكلها الطبيعة نتيجة الإصابة بالالتهاب.
  • محدودية الرؤية: حيث تؤثر الإصابة على قدرة العينين على الإبصار نتيجة قلة التروية بالدم.
  • التأثير على عضلات الوجه: حيث يعاني المصاب بالتهاب الشريان الصدغي من عدم القدرة على تحريك الفك، كما تتأثر عملية مضغ الطعام، كما تحد الإصابة من قدرة  المصاب بهذا الالتهاب على الكلام بطريقة طبيعية.
  • التأثير على الأعضاء الطرفية: حيث تتأثر الأعضاء الطرفية في الجسم بسبب عدم قدرة الدم على الوصول إليها بشكلٍ كافٍِ ما يسبب تنميل الأطراف.
  • الشعور بألم في الصدر: وذلك بسبب عدم قدرة القلب على العمل بالشكل المثالي نتيجة التهاب شرايين أخرى في منطقة الصدر.
  • الإجهاد العام: يشعر المصاب بالتهاب الشريان الصدغي من وجود حالة من التعب العام، والهبوط في الوزن، وفقدان الشهية حيث يقل إقباله على الأنواع المختلفة من الطعام، فضلاً عن ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل كبير، بالإضافة إلى وجود ألم عام في مختلف عضلات جسم الإنسان.

المراجع: 1