الجيوب الأنفية هي تجاويف عديدة موجودة في في الوجه وعظام الجمجمة، بالإضافة إلى الممر التنفسي، ويوجد منها أربعة أنواع وهي: الوتدية التي توجد داخل الرأس، والفكية التي توجد أسفل العيون، والغربالية التي توجد بين العيون، والجبهية التي توجد فوق العيون، وهذه الأنواع جميعها تكون فتحتها في التجويف الأنفي، وتحديداً بين الممرات، كي تفسح الطريق أمام الإفرازات التي تتكون فيها كي تتحرك باتجاه الحلق، تمهيداً للتخلص منها، أما المحرك الذي يحرك هذه الإفرازات فهي الشعيرات الموجودة في البطانة الأنفية، والتي تحرك المخاط باتجاه الحلق، وفي هذا المقال سنذكر أعراض التهاب الجيوب الأنفية. أعراض التهاب الجيوب الأنفية يوجد منها أنواع عدة، حيث تختلف هذه الالتهابات في حدتها وهي: الفطري، والحاد فوق المزمن والحاد والمزمن، أما الأعراض المرافقة للالتهاب فهي كما يلي: الشعور بآلام في الرأس بحيث يكون الصداع متركزاً حول العينين. كثرة الإفرازات التي تخرج من الأنف، وتكون على شكل سيلان ورشح كثيف باللون الأصفر المائل للأخضر، وفي معظم الأحيان يكون برائحة كريهة. تجمع كثيف للبلغم في المنطقة الواقعة خلف الأنف. خروج رائحة كريهو من المصاب، قد يشعر بها هو أو الأشخاص القريبين منه. أسباب التهاب الجيوب الأنفية الحساسية الأنفية، حيث تسبب هذه الحساسية احتقان في الغشاء المخاطي، وتصاب فتحات الجيوب الأنفية بالتضخم وتُغلق، مما يسبب تجمع في السوائل داخلها، وهذا يهيء بيئة مناسبة لنمو البكتيريا والإصابة بالمرض، فيحدث التهاب الجيوب الأنفية البكتيري. تشخيص التهاب الجيوب الأنفية وعلاجه يتم بعمل صورة مقطعية لمنطقة الجيوب الأنفية لفحصها ومعرفة نوع الالتهاب، ومشاهدة منطقة الأنف ومنطقة خلف الأنف، أما طرق العلاج تكون كما يلي: تناول المضادات الحيوية التي يجب أخذها لمدة أسبوعين. بخاخات الكورتيزون "بخاخات الستيرويد". مضادات الحساسية "أنتي هيستامين". مميعات للغشاء المخاطي للتخلص من الاحتقان. التهاب الجيوب المزمن المصحوب بزوائد لحمية يوجد فرق بين الالتهاب الحاد والالتهاب المزمن، إذ أن الحاد يُصيب المريض لمدة تتراوح من أسبوع إلى اثني عشر يوماً، أما بالنسبة للالتهاب المزمن فإنه يستمر مع المصاب لفترات أطول. في بعض الأحيان يُصاب المريض بالالتهاب المزمن فوق الحاد، الذي يكون موجوداً في الأصل لدى المريض، لكنه فجأة يأتي على شكل نوبة شديدة فتظهر أعراضه بشكل أكبر، والجدير بالذكر أن بعض الأشخاص يعانون من وجود زوائد لحمية إضافة إلى الالتهاب. الأشخاص الذين يعانون من الالتهاب المزمن بدون زوائد لحمية يتم إعطاؤهم العلاج العادي. ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدث فيه استشاري جراحة الأنف والأذن والجنجرة الدكتور زياد البلبيسي عن أعراض الجيوب الأنفية: 

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

بواسطة: - آخر تحديث: 5 يونيو، 2018

الجيوب الأنفية

هي تجاويف عديدة موجودة في في الوجه وعظام الجمجمة، بالإضافة إلى الممر التنفسي، ويوجد منها أربعة أنواع وهي: الوتدية التي توجد داخل الرأس، والفكية التي توجد أسفل العيون، والغربالية التي توجد بين العيون، والجبهية التي توجد فوق العيون، وهذه الأنواع جميعها تكون فتحتها في التجويف الأنفي، وتحديداً بين الممرات، كي تفسح الطريق أمام الإفرازات التي تتكون فيها كي تتحرك باتجاه الحلق، تمهيداً للتخلص منها، أما المحرك الذي يحرك هذه الإفرازات فهي الشعيرات الموجودة في البطانة الأنفية، والتي تحرك المخاط باتجاه الحلق، وفي هذا المقال سنذكر أعراض التهاب الجيوب الأنفية.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

يوجد منها أنواع عدة، حيث تختلف هذه الالتهابات في حدتها وهي: الفطري، والحاد فوق المزمن والحاد والمزمن، أما الأعراض المرافقة للالتهاب فهي كما يلي:

  • الشعور بآلام في الرأس بحيث يكون الصداع متركزاً حول العينين.
  • كثرة الإفرازات التي تخرج من الأنف، وتكون على شكل سيلان ورشح كثيف باللون الأصفر المائل للأخضر، وفي معظم الأحيان يكون برائحة كريهة.
  • تجمع كثيف للبلغم في المنطقة الواقعة خلف الأنف.
  • خروج رائحة كريهو من المصاب، قد يشعر بها هو أو الأشخاص القريبين منه.

أسباب التهاب الجيوب الأنفية

الحساسية الأنفية، حيث تسبب هذه الحساسية احتقان في الغشاء المخاطي، وتصاب فتحات الجيوب الأنفية بالتضخم وتُغلق، مما يسبب تجمع في السوائل داخلها، وهذا يهيء بيئة مناسبة لنمو البكتيريا والإصابة بالمرض، فيحدث التهاب الجيوب الأنفية البكتيري.

تشخيص التهاب الجيوب الأنفية وعلاجه

يتم بعمل صورة مقطعية لمنطقة الجيوب الأنفية لفحصها ومعرفة نوع الالتهاب، ومشاهدة منطقة الأنف ومنطقة خلف الأنف، أما طرق العلاج تكون كما يلي:

  • تناول المضادات الحيوية التي يجب أخذها لمدة أسبوعين.
  • بخاخات الكورتيزون “بخاخات الستيرويد”.
  • مضادات الحساسية “أنتي هيستامين”.
  • مميعات للغشاء المخاطي للتخلص من الاحتقان.

التهاب الجيوب المزمن المصحوب بزوائد لحمية

  • يوجد فرق بين الالتهاب الحاد والالتهاب المزمن، إذ أن الحاد يُصيب المريض لمدة تتراوح من أسبوع إلى اثني عشر يوماً، أما بالنسبة للالتهاب المزمن فإنه يستمر مع المصاب لفترات أطول.
  • في بعض الأحيان يُصاب المريض بالالتهاب المزمن فوق الحاد، الذي يكون موجوداً في الأصل لدى المريض، لكنه فجأة يأتي على شكل نوبة شديدة فتظهر أعراضه بشكل أكبر، والجدير بالذكر أن بعض الأشخاص يعانون من وجود زوائد لحمية إضافة إلى الالتهاب.
  • الأشخاص الذين يعانون من الالتهاب المزمن بدون زوائد لحمية يتم إعطاؤهم العلاج العادي.

ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدث فيه استشاري جراحة الأنف والأذن والجنجرة الدكتور زياد البلبيسي عن أعراض الجيوب الأنفية: