التهاب البنكرياس Pancreatitis يعتبر البنكرياس من أهم اعضاء الجهاز الهضمي، والذي يقوم بوظائف كثيرة ومهمة، والبنكرياس هو غدة توجد إلى جانب الاثني عشر وخلف المعدة، حيث يقوم بوظيفتين أساسيتين هما: إطلاق هرمون الغلوكاغون (Glucagon) وهرمون الأنسولين (Insulin) إلى تيار الدم، وإفراز الإنزيمات الهاضمة ذات الفعالية الكبيرة، حيث يفرزها في الأمعاء الدقيقة للمساعدة في هضم الدهون والكربوهيدرات والبروتينات، والجدير بالذكر أن البنكرياس يتعرض في كثير من الأحيان إلى الإصابة بأمراض عضوية تؤثر على أدائه، وفي هذا المقال سنذكر أعراض التهاب البنكرياس. أعراض التهاب البنكرياس يوجد نوعان من التهاب البنكرياس، وهذان النوعان متشابهان بالأعراض وهي كما يلي: الإحساس بوجودر آلام حادة في المنطقة العلوية من البطن المتجهة باتجاه الظهر، وتكون هذه الآلام على شكل وخزات وتصبح أكثر شدة عند تناول وجبات الطعام، وخصوصاً عند تناول الأطعمة الغنية بالدهون. الحساسية في البطن، وانتفاخ تجويف البطن. الإصابة بالحمى. تسارع دقات القلب. الشعور بالغثيان والتقيؤ. أنواع التهاب البنكرياس يحدث هذا الالتهاب بعد أن تصاب أنزيمات البنكرياس بخلل ما بعد إطلاقهما إلى الأمعاء الدقيقة، حيث يقومان بمهاجمة خلايا البنكرياس، أما أنواع هذا الالتهاب فهما نوعان: الالتهاب الحاد (Acute pancreatitis): يحدث هذا بشكل سريع ويتطور خلال مدة قليلة، ويمكن أن يحدث نتيجة تجمع الحصى في المرارة أو بسبب تناول المشروبات الكحولية بكثرة أو عند تناول أنواع معينة من الأدوية، أو حدوث خلل في عمليات التمثيل الغذائي في الجسم، أو التعرض للملوثات والإصابات المختلفة، أو إجراء عملية جراحية. الالتهاب المزمن (Chronic pancreatitis): يحدث هذا بعد التعرض للالتهاب الحاد، أو بسبب تكرار التهاب البنكرياس، لكن أكثر من 70% من الحالات تحدث نتيجة تناول المشروبات الكحولية، وفي أحيان نادرة يحدث بسبب خلل في عملية التمثيل الغذائي. علاج التهاب البنكرياس يجب إدخال المصاب إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية الملائمة، وأهم طرق العلاج ما يلي: إعطاء المصاب أدوية عن طريق الوريد، بالإضافة إلى المسكنات، وفي معظم الحالات يتم إدخال المريض إلى فسم العناية المركزة. إذا كان السبب ناتج عن حصى المرارة يتم استئصال كيس المرارة، فيخف الالتهاب تدريجياً، وإجراء عملية جراحية عن طريق تنظير البطن. إعطاء المريض علاجات تحتوي على أنزيمات البنكرياس لتحسين عملية الأيض للمريض، كما يُغطى أنسولين لمنع ارتفاع السكر في الدم، هذا في حالة كان البنكرياس عاجزاً عن إفراز هذه المواد. إعطاء المريض أقراص دوائية تحتوي على الأنزيمات، بحيث يتناولها مع وجبات الطعام كي تتحسن قدرة امتصاص المواد الغذائية لديه. يجب على المريض الالتزام بنظام غذائي منخفض الدهون. المراجع:  1

أعراض التهاب البنكرياس

أعراض التهاب البنكرياس

بواسطة: - آخر تحديث: 13 مارس، 2018

التهاب البنكرياس Pancreatitis

يعتبر البنكرياس من أهم اعضاء الجهاز الهضمي، والذي يقوم بوظائف كثيرة ومهمة، والبنكرياس هو غدة توجد إلى جانب الاثني عشر وخلف المعدة، حيث يقوم بوظيفتين أساسيتين هما: إطلاق هرمون الغلوكاغون (Glucagon) وهرمون الأنسولين (Insulin) إلى تيار الدم، وإفراز الإنزيمات الهاضمة ذات الفعالية الكبيرة، حيث يفرزها في الأمعاء الدقيقة للمساعدة في هضم الدهون والكربوهيدرات والبروتينات، والجدير بالذكر أن البنكرياس يتعرض في كثير من الأحيان إلى الإصابة بأمراض عضوية تؤثر على أدائه، وفي هذا المقال سنذكر أعراض التهاب البنكرياس.

أعراض التهاب البنكرياس

يوجد نوعان من التهاب البنكرياس، وهذان النوعان متشابهان بالأعراض وهي كما يلي:

  • الإحساس بوجودر آلام حادة في المنطقة العلوية من البطن المتجهة باتجاه الظهر، وتكون هذه الآلام على شكل وخزات وتصبح أكثر شدة عند تناول وجبات الطعام، وخصوصاً عند تناول الأطعمة الغنية بالدهون.
  • الحساسية في البطن، وانتفاخ تجويف البطن.
  • الإصابة بالحمى.
  • تسارع دقات القلب.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ.

أنواع التهاب البنكرياس

يحدث هذا الالتهاب بعد أن تصاب أنزيمات البنكرياس بخلل ما بعد إطلاقهما إلى الأمعاء الدقيقة، حيث يقومان بمهاجمة خلايا البنكرياس، أما أنواع هذا الالتهاب فهما نوعان:

  • الالتهاب الحاد (Acute pancreatitis): يحدث هذا بشكل سريع ويتطور خلال مدة قليلة، ويمكن أن يحدث نتيجة تجمع الحصى في المرارة أو بسبب تناول المشروبات الكحولية بكثرة أو عند تناول أنواع معينة من الأدوية، أو حدوث خلل في عمليات التمثيل الغذائي في الجسم، أو التعرض للملوثات والإصابات المختلفة، أو إجراء عملية جراحية.
  • الالتهاب المزمن (Chronic pancreatitis): يحدث هذا بعد التعرض للالتهاب الحاد، أو بسبب تكرار التهاب البنكرياس، لكن أكثر من 70% من الحالات تحدث نتيجة تناول المشروبات الكحولية، وفي أحيان نادرة يحدث بسبب خلل في عملية التمثيل الغذائي.

علاج التهاب البنكرياس

يجب إدخال المصاب إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية الملائمة، وأهم طرق العلاج ما يلي:

  • إعطاء المصاب أدوية عن طريق الوريد، بالإضافة إلى المسكنات، وفي معظم الحالات يتم إدخال المريض إلى فسم العناية المركزة.
  • إذا كان السبب ناتج عن حصى المرارة يتم استئصال كيس المرارة، فيخف الالتهاب تدريجياً، وإجراء عملية جراحية عن طريق تنظير البطن.
  • إعطاء المريض علاجات تحتوي على أنزيمات البنكرياس لتحسين عملية الأيض للمريض، كما يُغطى أنسولين لمنع ارتفاع السكر في الدم، هذا في حالة كان البنكرياس عاجزاً عن إفراز هذه المواد.
  • إعطاء المريض أقراص دوائية تحتوي على الأنزيمات، بحيث يتناولها مع وجبات الطعام كي تتحسن قدرة امتصاص المواد الغذائية لديه.
  • يجب على المريض الالتزام بنظام غذائي منخفض الدهون.

المراجع:  1