أمراض الأعصاب تُعدّ أمراض الأعصاب من أكثر الأمراض انتشارًا، خصوصًا أن الجهاز العصبي سريع التأثر بالحالة العضوية والنفسية للفرد، مما يؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر على عمل أعصاب الجهاز العصبي المركزي أو الجهاز العصبي الطرفي، ومن بين الأمراض التي قد تُصاب بها الأعصاب هو التهاب الأعصاب في الرأس، وهي التي تُعرف باسم الأعصاب القحفية، وهي الأعصاب التي تنشأ من الدماغ ومن ثم تمتد إلى الأنف والعينين والأذنين والفم وعدة مناطق أخرى من الرأس، وفي هذا المقال سيتم ذكر أعراض التهاب الأعصاب في الرأس. أعراض التهاب الأعصاب في الرأس يمكن ان يصيب التهاب الأعصاب أي مكان في الجسم وخصوصًا الأطراف، وتترافق حالة التهاب الأعصاب بالرأس بالعديد من الأعراض المؤلمة والمزعجة والتي تستدعي الحصول على رعاية طبية سريعة للتخلص من آلامها والحصول على الشفاء، أما أهم أعراض التهاب الأعصاب في الرأس فهي كما يأتي: الإحساس بآلام في الرأس تكون على شكل صداع شديد. الشعور بالغثيان وعدم الراحة. الإحساس بألم في فروة الرأس يكون مصدره العصب الموجود في مؤخرة الرأس. تشوش النظر في بعض الأحيان. سماع طنين في الأذن. الدوخة وفقدان التوازن. الإصابة بنوبات من التشنج. الإحساس بالتعب والإجهاد. الإصابة بالخدر والتنميل. أسباب التهاب أعصاب الرأس يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب أعصاب الرأس، حيث يعتمد العلاج على المسبب لهذا الالتهاب، علمًا أنه يمكن العلاج بالأدوية أو العلاج بطرق طبيعية، ومن بين هذه الأسباب التي تؤدي إلى التهاب أعصاب الرأس وأكثرها انتشارًا ما يأتي: الإفراط في تناول المشروبات الكحولية. حدوث نقص في الأكسجين الذي يغذي الأعصاب نتيجة التعرض لإصابة ما أو صدمة. التعرض للملوثات الكيميائية مثل أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم وأدوية الكوليسترول، أو المعادن الثقيلة كالزئبق والرصاص والأبخرة والغازات السامة. التعرض للأشعة مثل مرضى السرطان الذين يتلقون العلاج الإشعاعي، ويُصابون هؤلاء بالتهاب في أعصاب الجسم بشكل عام وليس فقط في أعصاب الرأس. نقص بعض العناصر الغذائية مثل فيتامين المركب وخصوصاً فيتامين الثيامين وفيتامين ب12 والريبوفلافين. التعرض للإصابة ببعض الأمراض العضوية مثل: الجدري والهربس البسيط والزهري والجذام. الإصابة بمرض السكري. الإصابة بأمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة الحمامية والتصلب اللويحي المتعدد وغيرها. الإصابة فقر الدم الخبيث وبعض أنواع السرطانات. الإصابة بمرض بري بري. الإصابة بقصور في إفرازات الغدة الدرقية. بعض الأمراض الوراثية التي تسبب اعتلال في الأعصاب وتؤثر على أدائها.

أعراض التهاب الأعصاب في الرأس

أعراض التهاب الأعصاب في الرأس

بواسطة: - آخر تحديث: 7 مايو، 2018

أمراض الأعصاب

تُعدّ أمراض الأعصاب من أكثر الأمراض انتشارًا، خصوصًا أن الجهاز العصبي سريع التأثر بالحالة العضوية والنفسية للفرد، مما يؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر على عمل أعصاب الجهاز العصبي المركزي أو الجهاز العصبي الطرفي، ومن بين الأمراض التي قد تُصاب بها الأعصاب هو التهاب الأعصاب في الرأس، وهي التي تُعرف باسم الأعصاب القحفية، وهي الأعصاب التي تنشأ من الدماغ ومن ثم تمتد إلى الأنف والعينين والأذنين والفم وعدة مناطق أخرى من الرأس، وفي هذا المقال سيتم ذكر أعراض التهاب الأعصاب في الرأس.

أعراض التهاب الأعصاب في الرأس

يمكن ان يصيب التهاب الأعصاب أي مكان في الجسم وخصوصًا الأطراف، وتترافق حالة التهاب الأعصاب بالرأس بالعديد من الأعراض المؤلمة والمزعجة والتي تستدعي الحصول على رعاية طبية سريعة للتخلص من آلامها والحصول على الشفاء، أما أهم أعراض التهاب الأعصاب في الرأس فهي كما يأتي:

  • الإحساس بآلام في الرأس تكون على شكل صداع شديد.
  • الشعور بالغثيان وعدم الراحة.
  • الإحساس بألم في فروة الرأس يكون مصدره العصب الموجود في مؤخرة الرأس.
  • تشوش النظر في بعض الأحيان.
  • سماع طنين في الأذن.
  • الدوخة وفقدان التوازن.
  • الإصابة بنوبات من التشنج.
  • الإحساس بالتعب والإجهاد.
  • الإصابة بالخدر والتنميل.

أسباب التهاب أعصاب الرأس

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب أعصاب الرأس، حيث يعتمد العلاج على المسبب لهذا الالتهاب، علمًا أنه يمكن العلاج بالأدوية أو العلاج بطرق طبيعية، ومن بين هذه الأسباب التي تؤدي إلى التهاب أعصاب الرأس وأكثرها انتشارًا ما يأتي:

  • الإفراط في تناول المشروبات الكحولية.
  • حدوث نقص في الأكسجين الذي يغذي الأعصاب نتيجة التعرض لإصابة ما أو صدمة.
  • التعرض للملوثات الكيميائية مثل أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم وأدوية الكوليسترول، أو المعادن الثقيلة كالزئبق والرصاص والأبخرة والغازات السامة.
  • التعرض للأشعة مثل مرضى السرطان الذين يتلقون العلاج الإشعاعي، ويُصابون هؤلاء بالتهاب في أعصاب الجسم بشكل عام وليس فقط في أعصاب الرأس.
  • نقص بعض العناصر الغذائية مثل فيتامين المركب وخصوصاً فيتامين الثيامين وفيتامين ب12 والريبوفلافين.
  • التعرض للإصابة ببعض الأمراض العضوية مثل: الجدري والهربس البسيط والزهري والجذام.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بأمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة الحمامية والتصلب اللويحي المتعدد وغيرها.
  • الإصابة فقر الدم الخبيث وبعض أنواع السرطانات.
  • الإصابة بمرض بري بري.
  • الإصابة بقصور في إفرازات الغدة الدرقية.
  • بعض الأمراض الوراثية التي تسبب اعتلال في الأعصاب وتؤثر على أدائها.