البحث عن مواضيع

يعتبر الفلورايد مفيداً وصحياً إلا أن ذلك يجب أن يكون بكميات قليلة حيث يعد الإستهلاك المستمر بكميات كبيرة من أملاحة المذابة أمراً في غاية الخطورة، ويعد فلوريد الصوديوم NaF أحد الأملاح الشائعة حيث تصل الجرعة القاتلة منه للشخص البالغ من خمسة إلى عشرة غرامات، ويعادل ذلك اثنين وثلاثين إلى أربعة وستين ملغم/كيلو غرام من وزن جسم الإنسان، وسنتحدث في هذا المقال حول اعراض التسمم بالفلورايد. اعراض التسمم بالفلورايد تعد أعراض التسمم بالفلورايد هي عبارة عن ظهور العديد من البقع الصغيرة البيضاء على الأسنان. قد يكون التسمم على شكل شرائط غير ملحوظة، وتكون أيضاً على شكل بقع داكنة وخشنة. ينبغي أن تكون الأسنان التي لا تتأثر بالفلور على نحو سلس ومصقول باللون الأبيض الشاحب. يجب عليك في المنزل أن تحافظ على جميع المنتجات التي تحتوي على فلورايد بعيداً عن متناول الأطفال. من أبرز المنتجات الغنية بالفلوريد المكملات الغذائية، ومعجون الأسنان، ويجب شطف الفم جيداً بعد إستعمال معجون الأسنان. قد تتسبب أعراض كثيرة للطفل الذي يبتلع الفلورايد بكميات كبيرة في فترة قصيرة من الزمن. من أبرز الأعراض التي تظهر على الأفراد ألم في البطن، وقيء، وغثيان، وإسهال. من الأسباب الرئيسية للإصابة بالفلورايد هي سوء استخدامه، وسوء استخدام منتجات طب الأسنان مثل معجون الأسنان. في معظم الأحيان يقوم الأطفال ببلع معجون الأسنان المفلور بدلاً من بصقه وذلك للإعجاب بطعمه. هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تسبب التسمم بالفلور ومنها الكمية العالية من ملحق الفلورايد المقرر في أثناء مرحلة الطفولة المبكرة أو العصائر المدعمة بالفلورايد. يزيد من خطر الإصابة بالتسمم بالفلورايد، مستويات الفلورايد العالية في مياه الشرب. مستويات الفلورايد المثالية أوصت منظمة الصحة العالمية للصحة المثلى عند العناية بالأسنان بمستوى فلورايد من 5-1.0 ملغرام لكل لتر. إذا زادت الجرعة بشكل مبالغ فيه عن المستوى الموصى به كما ذكرناه سابقاً، فإنه من المحتمل ظهور الآثار السلبية في هذه الحالة. قد أوصت وزارة الصحة والخدمات البشرية في الولايات لمتحدة، لكل لتر من الماء بـ 7 ملغرام من الفلورايد. الحد الأدنى المقر حالياً والموصى به هو 0.7-1.2 ملي غرام لكل لتر. تحتوي عشرين بالمائة من المستحضرات الصيدلانية الحديثة على مادة الفلور. لكن هذه المركبات لا تعد أحد مصادر التسمم بالفلورايد، لأن الرابطة بين الكربون والفلور من الروابط القوية التي يصعب كسرها وتحرير الفلور منه. الفلورايد في معجون الأسنان. حسب الإحصائيات فإنه ما يزيد على ستمائة وثمانية وعشرين من الأشخاص، في الفترة ما بين عامي ألف وتسعمائة وتسعين وألف وتسعمائة وأربعة وتسعين تمت معالجتهم بسبب إبتلاعهم لكمية كبيرة من معجون الأسنان المحتوي على الفلورايد، وكان أغلبهم من الأطفال. لم تكن الأعراض خطيرة، وأكثر الأعراض شيوعاً هي الأعراض المتعلقة بالجهاز الهضمي. المراجع:  1 2

أعراض التسمم بالفلورايد

أعراض التسمم بالفلورايد
بواسطة: - آخر تحديث: 19 أبريل، 2017

يعتبر الفلورايد مفيداً وصحياً إلا أن ذلك يجب أن يكون بكميات قليلة حيث يعد الإستهلاك المستمر بكميات كبيرة من أملاحة المذابة أمراً في غاية الخطورة، ويعد فلوريد الصوديوم NaF أحد الأملاح الشائعة حيث تصل الجرعة القاتلة منه للشخص البالغ من خمسة إلى عشرة غرامات، ويعادل ذلك اثنين وثلاثين إلى أربعة وستين ملغم/كيلو غرام من وزن جسم الإنسان، وسنتحدث في هذا المقال حول اعراض التسمم بالفلورايد.

اعراض التسمم بالفلورايد

  • تعد أعراض التسمم بالفلورايد هي عبارة عن ظهور العديد من البقع الصغيرة البيضاء على الأسنان.
  • قد يكون التسمم على شكل شرائط غير ملحوظة، وتكون أيضاً على شكل بقع داكنة وخشنة.
  • ينبغي أن تكون الأسنان التي لا تتأثر بالفلور على نحو سلس ومصقول باللون الأبيض الشاحب.
  • يجب عليك في المنزل أن تحافظ على جميع المنتجات التي تحتوي على فلورايد بعيداً عن متناول الأطفال.
  • من أبرز المنتجات الغنية بالفلوريد المكملات الغذائية، ومعجون الأسنان، ويجب شطف الفم جيداً بعد إستعمال معجون الأسنان.
  • قد تتسبب أعراض كثيرة للطفل الذي يبتلع الفلورايد بكميات كبيرة في فترة قصيرة من الزمن.
  • من أبرز الأعراض التي تظهر على الأفراد ألم في البطن، وقيء، وغثيان، وإسهال.
  • من الأسباب الرئيسية للإصابة بالفلورايد هي سوء استخدامه، وسوء استخدام منتجات طب الأسنان مثل معجون الأسنان.
  • في معظم الأحيان يقوم الأطفال ببلع معجون الأسنان المفلور بدلاً من بصقه وذلك للإعجاب بطعمه.
  • هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تسبب التسمم بالفلور ومنها الكمية العالية من ملحق الفلورايد المقرر في أثناء مرحلة الطفولة المبكرة أو العصائر المدعمة بالفلورايد.
  • يزيد من خطر الإصابة بالتسمم بالفلورايد، مستويات الفلورايد العالية في مياه الشرب.

مستويات الفلورايد المثالية

  • أوصت منظمة الصحة العالمية للصحة المثلى عند العناية بالأسنان بمستوى فلورايد من 5-1.0 ملغرام لكل لتر.
  • إذا زادت الجرعة بشكل مبالغ فيه عن المستوى الموصى به كما ذكرناه سابقاً، فإنه من المحتمل ظهور الآثار السلبية في هذه الحالة.
  • قد أوصت وزارة الصحة والخدمات البشرية في الولايات لمتحدة، لكل لتر من الماء بـ 7 ملغرام من الفلورايد.
  • الحد الأدنى المقر حالياً والموصى به هو 0.7-1.2 ملي غرام لكل لتر.
  • تحتوي عشرين بالمائة من المستحضرات الصيدلانية الحديثة على مادة الفلور.
  • لكن هذه المركبات لا تعد أحد مصادر التسمم بالفلورايد، لأن الرابطة بين الكربون والفلور من الروابط القوية التي يصعب كسرها وتحرير الفلور منه.
  • الفلورايد في معجون الأسنان.
  • حسب الإحصائيات فإنه ما يزيد على ستمائة وثمانية وعشرين من الأشخاص، في الفترة ما بين عامي ألف وتسعمائة وتسعين وألف وتسعمائة وأربعة وتسعين تمت معالجتهم بسبب إبتلاعهم لكمية كبيرة من معجون الأسنان المحتوي على الفلورايد، وكان أغلبهم من الأطفال.
  • لم تكن الأعراض خطيرة، وأكثر الأعراض شيوعاً هي الأعراض المتعلقة بالجهاز الهضمي.

المراجع:  1 2