البواسير البواسير هي عروق متورمة في الجزء السفلي من الشرج، وهي عبارة عن انتفاخات تحصل في شبكة الأوعية الدموية الوريدية لمنطقة الشرج، وتعد البواسير الداخلية بعيدة بما فيه الكفاية داخل الشرج ولا يمكن رؤيتها أو الشعور بها عادة، ويكون سببها بروز وتدلّي الأوردة التي في بداية المستقيم إلى الخارج في قناة الشرج، وقد يكون النزيف هو العلامة الوحيدة لها، وسوف يعرض هذا المقال أسباب البواسير الداخلية وأعراضها وطرق تشخيصها وعلاجها والوقاية منها. أسباب البواسير الداخلية يمكن أن يؤدي أي مرض أو حالة صحية تزيد من الضغط على الجدران العضلية للشرج والمستقيم إلى تورّم الأوردة الدموية الشرجية وظهور البواسير، وفيما يأتي بعض هذه الأسباب:((Hemorrhoids: Causes, treatments, and prevention, "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 21-09-2018, Edited)) الحمل: تحدث البواسير بشكل أكثر شيوعًا في النساء الحوامل، لأنه كلما زاد حجم الرحم ازداد الضغط على القولون وأجزائه، بالتالي تظهر أعراض مثل الإمساك والبواسير. الشيخوخة: تعتبر فئة البالغين الذين تتعدى أعمارهم ال45 سنة هي الفئة العمرية الأكثر تعرضًا للبواسير، ومع ذلك، هذا لا يعني أن الشباب والأطفال لا يمكن أن يصابوا بها. الإسهال: يمكن أن تحدث البواسير في حالات الإسهال المزمن بسبب تعرض الشرج والمستقيم إلى ضغط الإخراج المتواصل. الإمساك المزمن: في حالات الإمساك المزمن يؤدي الضغط الذي يحاول المريض توليده على الأمعاء للإخراج لخلق ضغط إضافي على جدران الأوعية الدموية. الجلوس لفترة طويلة: يمكن أن يؤدي البقاء في وضع الجلوس لفترات طويلة إلى حدوث البواسير. رفع الأشياء الثقيلة: يمكن أن يؤدي الرفع المتكرر للأجسام الثقيلة إلى ظهور البواسير. الجماع الشرجي: يعرض الجماع الشرجي الشرج والمستقيم إلى ضغط كبير وغير طبيعي، لذلك من النتائج الحتمية تكون ظهور البواسير. السمنة: السمنة تولد ضغطًا أكبرَ على القناة الهضمية والأمعاء، لذلك يمكن أن تسبب البواسير. الوراثة: يكون بعض الأفراد أكثر عرضةً واحتمالًا لتكون البواسير لأسباب جينية وراثية. أعراض البواسير الداخلية في العادة، لا يكون للبواسير الداخلية أي أعراض يشعر بها المريض سوى النزيف الذي يصحب البراز عند الإخراج، وبشكل عام فإنّ أعراض البواسير تشمل: ((Hemorrhoids, "www.mayoclinic.org", Retrieved in 21-09-2018, Edited)) الحكة أو التهيج الشديد في منطقة الشرج. ألم أو انزعاج في منطقة الشرج وخاصةً عند الإخراج. تورّم للمنطقة المحيطة بفتحة الشرج. وجود كتلة بالقرب من فتحة الشرج، والتي قد تكون مؤلمة عند ملامستها. تشخيص البواسير الداخلية يجب على أي شخص يعاني من الأعراض المذكورة أعلاه الاتصال بالطبيب، وبالطبع فيجب الأخذ بالاعتبار بأنّ هناك أمراض وحالات أخرى يمكن أن تسبب نزيف المستقيم بما في ذلك سرطان القولون والمستقيم والشرج، ويمكن للطبيب إجراء فحص بدني وإجراء اختبارات أخرى لتحديد ما إذا كانت البواسير موجودة أم لا، وقد تشمل هذه الاختبارات اختبار المستقيم الإصبعي، وهو فحص يدوي يقوم به الطبيب باستخدام إصبع القفاز، إذا كانت الأعراض تشتمل على كميات كبيرة من النزيف والدوخة والإحساس بالإغماء، يجب على المريض السعي للرعاية الطبية الطارئة على الفور.((Hemorrhoids, "www.healthline.com", Retrieved in 21-09-2018, Edited)) علاج البواسير الداخلية تحتاج بعض الحالات المعقدة من البواسير إلى عمليات جراحية لعلاجها، ولكن يمكن أن تشفى معظم الحالات باتباع بعض الإجراءات المنزلية فقط ومنها: ((How to Treat Hemorrhoids at Home, "www.webmd.com", Retrieved in 21-09-2018, Edited)) عمل مغاطس دافئة تغمر منطقة الشرج بالكامل، وتجنب استخدام الصابون المعطر أو فركها، وتجفيفها بلطف. عمل حمامات المقعدة (Sitz bath)، وهي عبارة عن مغطس مخصص ومصمم لتسهيل عملية تعريض المنطقة الشرجية للماء الدافئ. استخدام المراهم والكريمات التي لا تستلزم وصفة طبية، والتي تحتوي على مواد تساعد على تخفيف الألم والحكة دون أي آثار جانبية. وضع كمادات باردة أو ثلج على منطقة التورم لعدة مرات في اليوم. استخدام مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل عقار الأسيتامينوفين أو الأسبرين أو الأيبوبروفين. تجنب حك المنطقة حيث من الممكن إحداث خدش في المنطقة والذي يمكن أن يسبب تهيجها ليزداد الأمر سوءًا. ارتداء ملابس داخلية فضفاضة وناعمة وقطنية، ليُحافَظ على المنطقة الشرجية جافة وخالية من الرطوبة التي يمكن أن تعقّد من حالة البواسير. تجنب استخدام مناديل المرحاض الخشنة، واستخدام المناديل المرطبة الخالية من الكحول. الجلوس بوضع القرفصاء خاصةً عند الدخول إلى الحمام. الوقاية من البواسير الداخلية إنّ أفضل طريقة لمنع البواسير هي إبقاء البراز سلسًا بحيث يمر بسهولة من فتحة الشرج، ولمنع البواسير والحد من أعراض البواسير، يمكن اتباع هذه النصائح:((Hemorrhoids, "www.mayoclinic.org", Retrieved in 21-09-2018, Edited)) تناول الأطعمة الغنية بالألياف: تناول المزيد من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، يعمل على تخفيف البراز وزيادة حجمه، مما يساعد على تجنب الإجهاد الذي يمكن أن يسبب البواسير، ويجب إضافة الألياف إلى النظام الغذائي ببطء لتجنب مشاكل الغاز. شرب الكثير من السوائل: شرب من ستة إلى ثمانية أكواب من الماء والسوائل الأخرى كل يوم يساعد في الحفاظ على بقاء البراز رخوًا. تجنب الإرهاق والإجهاد: والاستمرار في التنفس عند محاولة تمرير البراز لأن ذلك يخلق ضغطًا أكبر على الأوردة في المستقيم السفلي. الذهاب الى الحمام بمجرد الشعور بالحاجة إلى ذلك: وذلك لأنّ التأخير يؤدي إلى زيادة امتصاص الماء من البراز وبالتالي جفافه. ممارسة الرياضة: الحفاظ على النشاط للمساعدة على منع الإمساك وتقليل الضغط على الأوردة، ويمكن أيضًا أن تساعد التمارين الرياضية على فقدان الوزن الزائد الذي قد يساهم في حدوث البواسير. تجنب فترات طويلة من الجلوس: خاصة في المرحاض، لأن ذلك يمكن أن يزيد الضغط على الأوردة في فتحة الشرج.

أعراض البواسير الداخلية

أعراض البواسير الداخلية

بواسطة: - آخر تحديث: 26 سبتمبر، 2018

البواسير

البواسير هي عروق متورمة في الجزء السفلي من الشرج، وهي عبارة عن انتفاخات تحصل في شبكة الأوعية الدموية الوريدية لمنطقة الشرج، وتعد البواسير الداخلية بعيدة بما فيه الكفاية داخل الشرج ولا يمكن رؤيتها أو الشعور بها عادة، ويكون سببها بروز وتدلّي الأوردة التي في بداية المستقيم إلى الخارج في قناة الشرج، وقد يكون النزيف هو العلامة الوحيدة لها، وسوف يعرض هذا المقال أسباب البواسير الداخلية وأعراضها وطرق تشخيصها وعلاجها والوقاية منها.

أسباب البواسير الداخلية

يمكن أن يؤدي أي مرض أو حالة صحية تزيد من الضغط على الجدران العضلية للشرج والمستقيم إلى تورّم الأوردة الدموية الشرجية وظهور البواسير، وفيما يأتي بعض هذه الأسباب:1)Hemorrhoids: Causes, treatments, and prevention, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 21-09-2018, Edited

  • الحمل: تحدث البواسير بشكل أكثر شيوعًا في النساء الحوامل، لأنه كلما زاد حجم الرحم ازداد الضغط على القولون وأجزائه، بالتالي تظهر أعراض مثل الإمساك والبواسير.
  • الشيخوخة: تعتبر فئة البالغين الذين تتعدى أعمارهم ال45 سنة هي الفئة العمرية الأكثر تعرضًا للبواسير، ومع ذلك، هذا لا يعني أن الشباب والأطفال لا يمكن أن يصابوا بها.
  • الإسهال: يمكن أن تحدث البواسير في حالات الإسهال المزمن بسبب تعرض الشرج والمستقيم إلى ضغط الإخراج المتواصل.
  • الإمساك المزمن: في حالات الإمساك المزمن يؤدي الضغط الذي يحاول المريض توليده على الأمعاء للإخراج لخلق ضغط إضافي على جدران الأوعية الدموية.
  • الجلوس لفترة طويلة: يمكن أن يؤدي البقاء في وضع الجلوس لفترات طويلة إلى حدوث البواسير.
  • رفع الأشياء الثقيلة: يمكن أن يؤدي الرفع المتكرر للأجسام الثقيلة إلى ظهور البواسير.
  • الجماع الشرجي: يعرض الجماع الشرجي الشرج والمستقيم إلى ضغط كبير وغير طبيعي، لذلك من النتائج الحتمية تكون ظهور البواسير.
  • السمنة: السمنة تولد ضغطًا أكبرَ على القناة الهضمية والأمعاء، لذلك يمكن أن تسبب البواسير.
  • الوراثة: يكون بعض الأفراد أكثر عرضةً واحتمالًا لتكون البواسير لأسباب جينية وراثية.

أعراض البواسير الداخلية

في العادة، لا يكون للبواسير الداخلية أي أعراض يشعر بها المريض سوى النزيف الذي يصحب البراز عند الإخراج، وبشكل عام فإنّ أعراض البواسير تشمل: 2)Hemorrhoids, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 21-09-2018, Edited

  • الحكة أو التهيج الشديد في منطقة الشرج.
  • ألم أو انزعاج في منطقة الشرج وخاصةً عند الإخراج.
  • تورّم للمنطقة المحيطة بفتحة الشرج.
  • وجود كتلة بالقرب من فتحة الشرج، والتي قد تكون مؤلمة عند ملامستها.

تشخيص البواسير الداخلية

يجب على أي شخص يعاني من الأعراض المذكورة أعلاه الاتصال بالطبيب، وبالطبع فيجب الأخذ بالاعتبار بأنّ هناك أمراض وحالات أخرى يمكن أن تسبب نزيف المستقيم بما في ذلك سرطان القولون والمستقيم والشرج، ويمكن للطبيب إجراء فحص بدني وإجراء اختبارات أخرى لتحديد ما إذا كانت البواسير موجودة أم لا، وقد تشمل هذه الاختبارات اختبار المستقيم الإصبعي، وهو فحص يدوي يقوم به الطبيب باستخدام إصبع القفاز، إذا كانت الأعراض تشتمل على كميات كبيرة من النزيف والدوخة والإحساس بالإغماء، يجب على المريض السعي للرعاية الطبية الطارئة على الفور.3)Hemorrhoids, “www.healthline.com”, Retrieved in 21-09-2018, Edited

علاج البواسير الداخلية

تحتاج بعض الحالات المعقدة من البواسير إلى عمليات جراحية لعلاجها، ولكن يمكن أن تشفى معظم الحالات باتباع بعض الإجراءات المنزلية فقط ومنها: 4)How to Treat Hemorrhoids at Home, “www.webmd.com”, Retrieved in 21-09-2018, Edited

  • عمل مغاطس دافئة تغمر منطقة الشرج بالكامل، وتجنب استخدام الصابون المعطر أو فركها، وتجفيفها بلطف.
  • عمل حمامات المقعدة (Sitz bath)، وهي عبارة عن مغطس مخصص ومصمم لتسهيل عملية تعريض المنطقة الشرجية للماء الدافئ.
  • استخدام المراهم والكريمات التي لا تستلزم وصفة طبية، والتي تحتوي على مواد تساعد على تخفيف الألم والحكة دون أي آثار جانبية.
  • وضع كمادات باردة أو ثلج على منطقة التورم لعدة مرات في اليوم.
  • استخدام مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل عقار الأسيتامينوفين أو الأسبرين أو الأيبوبروفين.
  • تجنب حك المنطقة حيث من الممكن إحداث خدش في المنطقة والذي يمكن أن يسبب تهيجها ليزداد الأمر سوءًا.
  • ارتداء ملابس داخلية فضفاضة وناعمة وقطنية، ليُحافَظ على المنطقة الشرجية جافة وخالية من الرطوبة التي يمكن أن تعقّد من حالة البواسير.
  • تجنب استخدام مناديل المرحاض الخشنة، واستخدام المناديل المرطبة الخالية من الكحول.
  • الجلوس بوضع القرفصاء خاصةً عند الدخول إلى الحمام.

الوقاية من البواسير الداخلية

إنّ أفضل طريقة لمنع البواسير هي إبقاء البراز سلسًا بحيث يمر بسهولة من فتحة الشرج، ولمنع البواسير والحد من أعراض البواسير، يمكن اتباع هذه النصائح:5)Hemorrhoids, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 21-09-2018, Edited

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف: تناول المزيد من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، يعمل على تخفيف البراز وزيادة حجمه، مما يساعد على تجنب الإجهاد الذي يمكن أن يسبب البواسير، ويجب إضافة الألياف إلى النظام الغذائي ببطء لتجنب مشاكل الغاز.
  • شرب الكثير من السوائل: شرب من ستة إلى ثمانية أكواب من الماء والسوائل الأخرى كل يوم يساعد في الحفاظ على بقاء البراز رخوًا.
  • تجنب الإرهاق والإجهاد: والاستمرار في التنفس عند محاولة تمرير البراز لأن ذلك يخلق ضغطًا أكبر على الأوردة في المستقيم السفلي.
  • الذهاب الى الحمام بمجرد الشعور بالحاجة إلى ذلك: وذلك لأنّ التأخير يؤدي إلى زيادة امتصاص الماء من البراز وبالتالي جفافه.
  • ممارسة الرياضة: الحفاظ على النشاط للمساعدة على منع الإمساك وتقليل الضغط على الأوردة، ويمكن أيضًا أن تساعد التمارين الرياضية على فقدان الوزن الزائد الذي قد يساهم في حدوث البواسير.
  • تجنب فترات طويلة من الجلوس: خاصة في المرحاض، لأن ذلك يمكن أن يزيد الضغط على الأوردة في فتحة الشرج.

المراجع

1. Hemorrhoids: Causes, treatments, and prevention, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 21-09-2018, Edited
2, 5. Hemorrhoids, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 21-09-2018, Edited
3. Hemorrhoids, “www.healthline.com”, Retrieved in 21-09-2018, Edited
4. How to Treat Hemorrhoids at Home, “www.webmd.com”, Retrieved in 21-09-2018, Edited