البحث عن مواضيع

الإنزلاق الغضروفي هو حدوث ألم وإلتهابات بالفقرات على شكل أقراص غضروفيّة تكون مرنة وسمكها حوالي (5) ملم، الواقعة بين الأجسام الفقرية وفي نواة مركز الفقرة على شكل مادة لزجة تُشبه الجل، ومحاطة بحلقة تابتة بين الغضروف الليفي وبين النسيج الضام، ووظيفة هذه المادة توفير الحماية من التعرض لأية إرتجاجات وصدمات خارجية، وفي حالة حدوث الانزلاق الغضروفي تأخذ بعض هذه أجزاء النواة الليفية في الخروج عبر التشقّقات الناتجة عن إنكسار الحلقة وتسربها بين الفقرات والقناة الشوكية، وينتج أيضاً الإنزلاق الغضروفي بسبب بعض العادات الخاطئة كالجلوس بطريقة خاطئة، والتي تؤدي إلى التهاب وألم الكتف والظهر، فالغضروف يتألف من أنسجة مطاطية تعمل كوسادة بين عظام ومفاصل الظهر والرقبة والكتف والذراعين، وسنركز في هذا المقال على أعراض الإنزلاق الغضروفي في الكتف والأسباب وطرق العلاج. أنواع الإنزلاق الغضروفي إنزلاق الغضروف الليفي الأبيض: والمعروف بأصعب أنواع الإنزلاق الذي يصيب فقرات العمود الفقري وعظام الحوض والورك. إنزلاق الغضروف المرن: ويعتبر من أنواع الإنزلاق الأكثر قوةً، ويصيب الأنف والإذن والحنجرة. إنزلاق الغضروف الزجاجي: ويصيب المفاصل والأضلاع والكتف ويظهر حول القصبة الهوائية. أعراض الإنزلاق الغضروفي في الكتف يبدأ مصاب الإنزلاق الغضروفي بالشعور بألم خفيف وبسيط بلوح الكتف المصاب بالإنزلاق، وفي أعلى الذراع ويستمر هذا الألم لعدة شهور. يعاني المريض من عدم القدرة على القيام ببعض الحركات وتحريك كتفه بحرية. يصاب المريض بحالة من تيبس في مفصل الكتف. يشعر المصاب بآلم في منطقة لوح الكتف خاصة في الجانب المصاب بالانزلاق. تتزايد حدة الآلم ليلاً، ويشعر المريض بآلام شديدة وحادة في منطقة لوح الكتف. تشنجات وتقلصات في عضلات الكتف. الشعور بالتنميل والخدران في الكتف وداخل الذراع ليصل أصابع اليدين والأطراف، حيث يشعر المريض وكأن ناراً أو كهرباء تسري في كتفه من شدّة الألم. تظهر أعراض ومضاعفات شديدة في المراحل المتقدمة من الإصابة بالانزلاق الغضروفي بالكتف، مثل حدوث ضغط على أجزاء النخاع الشوكي. مشكلة صعوبة المشي في مسافات طويلة، وعدم القدرة على الوقوف. الأسباب المؤدية للإصابة بالإنزلاق الغضروفي التعرض إلى إنحناء الظهر والرقبة والكتف بحركات فجائية وبشكل سريع. حمل ورفع الأوزان والأدوات الثقيلة التي تؤذي فقرات الظهر ولوح الكتف. التعرض للسقوط من أماكن عالية وشاهقة الإرتفاع. السمنة والوزن الزائد الذي يؤدي إلى حدوث الإلتهاب للغضروف والتلف. الإصابه بالسعال القوي والمزمن وخصوصاً من التدخين والغبار. طرق علاج الإنزلاق الغضروفي للكتف يقوم الطبيب المختص في تشخيص حالة الإنزلاق الغضروفي للكتف بإجراء صورة أشعة رنين مغناطيسية أو من خلال المنظار و تخطيط كهربائي للعضلات، وعلى ضوئها يكون العلاج كما يلي:- وصف أدوية ومسكنات قوية تخفف الآلم، وتعمل على إسترخاء لوح الكتف. إعطاء المريض مضادات حيوية لتخفيف الورم والإلتهاب. الإستعانة بالتمارين الرياضية الخفيفة التي تفيد في معالجة إنزلاق الكتف. إستخدام لوح خشبي للنوم عليه، ووضع فرشة تكون مرنة. العمل على الجلوس والوقوف والمشي بالشكل الصحيح والمتوازن. يمكن الإستعانة بالجراحة في الحالات الصعبة لإزالة الغضروف.

أعراض الإنزلاق الغضروفي في الكتف

أعراض الإنزلاق الغضروفي في الكتف
بواسطة: - آخر تحديث: 13 أغسطس، 2017

الإنزلاق الغضروفي هو حدوث ألم وإلتهابات بالفقرات على شكل أقراص غضروفيّة تكون مرنة وسمكها حوالي (5) ملم، الواقعة بين الأجسام الفقرية وفي نواة مركز الفقرة على شكل مادة لزجة تُشبه الجل، ومحاطة بحلقة تابتة بين الغضروف الليفي وبين النسيج الضام، ووظيفة هذه المادة توفير الحماية من التعرض لأية إرتجاجات وصدمات خارجية، وفي حالة حدوث الانزلاق الغضروفي تأخذ بعض هذه أجزاء النواة الليفية في الخروج عبر التشقّقات الناتجة عن إنكسار الحلقة وتسربها بين الفقرات والقناة الشوكية، وينتج أيضاً الإنزلاق الغضروفي بسبب بعض العادات الخاطئة كالجلوس بطريقة خاطئة، والتي تؤدي إلى التهاب وألم الكتف والظهر، فالغضروف يتألف من أنسجة مطاطية تعمل كوسادة بين عظام ومفاصل الظهر والرقبة والكتف والذراعين، وسنركز في هذا المقال على أعراض الإنزلاق الغضروفي في الكتف والأسباب وطرق العلاج.

أنواع الإنزلاق الغضروفي

  • إنزلاق الغضروف الليفي الأبيض: والمعروف بأصعب أنواع الإنزلاق الذي يصيب فقرات العمود الفقري وعظام الحوض والورك.
  • إنزلاق الغضروف المرن: ويعتبر من أنواع الإنزلاق الأكثر قوةً، ويصيب الأنف والإذن والحنجرة.
  • إنزلاق الغضروف الزجاجي: ويصيب المفاصل والأضلاع والكتف ويظهر حول القصبة الهوائية.

أعراض الإنزلاق الغضروفي في الكتف

  • يبدأ مصاب الإنزلاق الغضروفي بالشعور بألم خفيف وبسيط بلوح الكتف المصاب بالإنزلاق، وفي أعلى الذراع ويستمر هذا الألم لعدة شهور.
  • يعاني المريض من عدم القدرة على القيام ببعض الحركات وتحريك كتفه بحرية.
  • يصاب المريض بحالة من تيبس في مفصل الكتف.
  • يشعر المصاب بآلم في منطقة لوح الكتف خاصة في الجانب المصاب بالانزلاق.
  • تتزايد حدة الآلم ليلاً، ويشعر المريض بآلام شديدة وحادة في منطقة لوح الكتف.
  • تشنجات وتقلصات في عضلات الكتف.
  • الشعور بالتنميل والخدران في الكتف وداخل الذراع ليصل أصابع اليدين والأطراف، حيث يشعر المريض وكأن ناراً أو كهرباء تسري في كتفه من شدّة الألم.
  • تظهر أعراض ومضاعفات شديدة في المراحل المتقدمة من الإصابة بالانزلاق الغضروفي بالكتف، مثل حدوث ضغط على أجزاء النخاع الشوكي.
  • مشكلة صعوبة المشي في مسافات طويلة، وعدم القدرة على الوقوف.

الأسباب المؤدية للإصابة بالإنزلاق الغضروفي

  • التعرض إلى إنحناء الظهر والرقبة والكتف بحركات فجائية وبشكل سريع.
  • حمل ورفع الأوزان والأدوات الثقيلة التي تؤذي فقرات الظهر ولوح الكتف.
  • التعرض للسقوط من أماكن عالية وشاهقة الإرتفاع.
  • السمنة والوزن الزائد الذي يؤدي إلى حدوث الإلتهاب للغضروف والتلف.
  • الإصابه بالسعال القوي والمزمن وخصوصاً من التدخين والغبار.

طرق علاج الإنزلاق الغضروفي للكتف

يقوم الطبيب المختص في تشخيص حالة الإنزلاق الغضروفي للكتف بإجراء صورة أشعة رنين مغناطيسية أو من خلال المنظار و تخطيط كهربائي للعضلات، وعلى ضوئها يكون العلاج كما يلي:-

  • وصف أدوية ومسكنات قوية تخفف الآلم، وتعمل على إسترخاء لوح الكتف.
  • إعطاء المريض مضادات حيوية لتخفيف الورم والإلتهاب.
  • الإستعانة بالتمارين الرياضية الخفيفة التي تفيد في معالجة إنزلاق الكتف.
  • إستخدام لوح خشبي للنوم عليه، ووضع فرشة تكون مرنة.
  • العمل على الجلوس والوقوف والمشي بالشكل الصحيح والمتوازن.
  • يمكن الإستعانة بالجراحة في الحالات الصعبة لإزالة الغضروف.