الإمساك وهو عبارة عن وجود صعوبة لدى الإنسان بالتخلص من الفضلات وإخراجها عن طريق البراز، وهي الحالة التي يكون بها البراز قاسياً (صلب) وجاف، ومن الأمور التي تشكل قلقاً في حال انخفض معدل عدد التبرز أسبوعياً عن ثلاث مرات، وقد يؤدي الإمساك إلى زيادة تعرض الإنسان لمخاطر صحية مثل هبوط المستقيم والبواسير، ويصاحب الإمساك الآلام وضيق أثناء التبرز، ويعزى السبب الرئيسي لحدوثه هو الأنماط الغذائية والحركية الخاطئة، وكذلك قلة شرب الماء، وعدم احتواء العناصر الغذائية المتناولة على نسبة جيدة من الماء وعلى الألياف المساعدة في إتمام عملية الهضم بالشكل السليم، وسنقدم أعراض الإمساك في هذا المقال. أعراض الإمساك ومن أهم أعراضه ما يلي تدني معدل مرات التبرز عن ثلاثة مرات أسبوعياً. لجوء المصاب لبذل مجهود وضغط هائل خلال عملية التبرز للتخلص من الفضلات والسموم. صلابة وجفاف البراز. الشعور المستمر للحاجة للتبرز وتفريغ الفضلات من الأمعاء، وكذلك الإحساس بانسداد الأمعاء. قد يكون الإمساك عارض لسرطان القولون أو البواسير. مشكلة تشققات بالشرج. انتفاخات وألم في المعدة والاثنى عشر. الشعور بالتعب والإرهاق. فقدان الرغبة بالأكل. حالة من القلق والتوتر العصبي. العوامل الأساسية لمشكلة الإمساك بسبب وجود ضعف أو توقف بحركة ووظيفة الأمعاء. مشكلة الجفاف ونقص نسبة الماء بالبراز، مما يتسبب بصلابته وصعوبة مروره وتحركه بالأمعاء. الأسباب المؤدية للإمساك عدم تناول كميات الماء الكافية، والإصابة بالجفاف. التكاسل وتأجيل الذهاب إلى الحمام، مما يحفز الجسم لامتصاص كميات من الماء الذي يحتويه البراز، ليسبب جفافه وصلابته وصعوبة التخلص منه. عدم تناول كميات كافية من الألياف الغذائية المهمة لتسهيل عملية الهضم. التغييرات المفاجئة في أنماط الحياة اليومية مثل الحمل أو السفر وتغيير المكان ومواعيد الوجبات الغذائية والنوم. قلة الحركة والمجهود الجسدي. التقدم بالسن والشيخوخة. التعرض للمرض مثل متلازمة القولون العصبي أو البواسير. تناول بعض الأدوية والمضادات الحيوية أو الملينّات والمُسهّلات. طرق الوقاية من الإصابة بالإمساك تناول الماء بالكميات اللازمة للجسم، والتي تساعد في إتمام وظائف أعضاء الجسم بالشكل الصحيح. ممارسة رياضة المشي أو التمارين الرياضية الصباحية، والتي تفيد بتنشيط الأمعاء وليونة حركتها. تناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والغنية بالألياف الغذائية، والتي تساعد بالتبرز والتخلص من الفضلات والسموم بالجسم. التقليل من شرب القهوة والشاي، وذلك لاحتوائه على مادة الكافيين التي تساهم بمشكلة الإمساك. الذهاب المباشر للتبرز عند الشعور بالحاجة لذلك وعدم التأخير أو التأجيل. عدم اللجوء لاستعمال الملينّات والمُسهّلات حال واجهت مشكلة الإمساك، وتناول بعض المشروبات العشبية الساخنة، والتي تفيد في تليين المعدة وتسهيل عملية الإخراج مثل اليانسون والقرفة والحبة وغيرها. المراجع:  1

أعراض الإمساك

أعراض الإمساك

بواسطة: - آخر تحديث: 26 ديسمبر، 2017

الإمساك

وهو عبارة عن وجود صعوبة لدى الإنسان بالتخلص من الفضلات وإخراجها عن طريق البراز، وهي الحالة التي يكون بها البراز قاسياً (صلب) وجاف، ومن الأمور التي تشكل قلقاً في حال انخفض معدل عدد التبرز أسبوعياً عن ثلاث مرات، وقد يؤدي الإمساك إلى زيادة تعرض الإنسان لمخاطر صحية مثل هبوط المستقيم والبواسير، ويصاحب الإمساك الآلام وضيق أثناء التبرز، ويعزى السبب الرئيسي لحدوثه هو الأنماط الغذائية والحركية الخاطئة، وكذلك قلة شرب الماء، وعدم احتواء العناصر الغذائية المتناولة على نسبة جيدة من الماء وعلى الألياف المساعدة في إتمام عملية الهضم بالشكل السليم، وسنقدم أعراض الإمساك في هذا المقال.

أعراض الإمساك

ومن أهم أعراضه ما يلي

  • تدني معدل مرات التبرز عن ثلاثة مرات أسبوعياً.
  • لجوء المصاب لبذل مجهود وضغط هائل خلال عملية التبرز للتخلص من الفضلات والسموم.
  • صلابة وجفاف البراز.
  • الشعور المستمر للحاجة للتبرز وتفريغ الفضلات من الأمعاء، وكذلك الإحساس بانسداد الأمعاء.
  • قد يكون الإمساك عارض لسرطان القولون أو البواسير.
  • مشكلة تشققات بالشرج.
  • انتفاخات وألم في المعدة والاثنى عشر.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • فقدان الرغبة بالأكل.
  • حالة من القلق والتوتر العصبي.

العوامل الأساسية لمشكلة الإمساك

  • بسبب وجود ضعف أو توقف بحركة ووظيفة الأمعاء.
  • مشكلة الجفاف ونقص نسبة الماء بالبراز، مما يتسبب بصلابته وصعوبة مروره وتحركه بالأمعاء.

الأسباب المؤدية للإمساك

  • عدم تناول كميات الماء الكافية، والإصابة بالجفاف.
  • التكاسل وتأجيل الذهاب إلى الحمام، مما يحفز الجسم لامتصاص كميات من الماء الذي يحتويه البراز، ليسبب جفافه وصلابته وصعوبة التخلص منه.
  • عدم تناول كميات كافية من الألياف الغذائية المهمة لتسهيل عملية الهضم.
  • التغييرات المفاجئة في أنماط الحياة اليومية مثل الحمل أو السفر وتغيير المكان ومواعيد الوجبات الغذائية والنوم.
  • قلة الحركة والمجهود الجسدي.
  • التقدم بالسن والشيخوخة.
  • التعرض للمرض مثل متلازمة القولون العصبي أو البواسير.
  • تناول بعض الأدوية والمضادات الحيوية أو الملينّات والمُسهّلات.

طرق الوقاية من الإصابة بالإمساك

  • تناول الماء بالكميات اللازمة للجسم، والتي تساعد في إتمام وظائف أعضاء الجسم بالشكل الصحيح.
  • ممارسة رياضة المشي أو التمارين الرياضية الصباحية، والتي تفيد بتنشيط الأمعاء وليونة حركتها.
  • تناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والغنية بالألياف الغذائية، والتي تساعد بالتبرز والتخلص من الفضلات والسموم بالجسم.
  • التقليل من شرب القهوة والشاي، وذلك لاحتوائه على مادة الكافيين التي تساهم بمشكلة الإمساك.
  • الذهاب المباشر للتبرز عند الشعور بالحاجة لذلك وعدم التأخير أو التأجيل.
  • عدم اللجوء لاستعمال الملينّات والمُسهّلات حال واجهت مشكلة الإمساك، وتناول بعض المشروبات العشبية الساخنة، والتي تفيد في تليين المعدة وتسهيل عملية الإخراج مثل اليانسون والقرفة والحبة وغيرها.

المراجع1