البحث عن مواضيع

الدودة الشريطية الدودة الشريطية إحدى الطفيليات الموجودة في الطبيعة والتي تسبب المرض للإنسان، فهي تنتقل من الحيوان إلى الإنسان وتستقر في المعدة والأمعاء، حيث تكون على شكل يرقات في عضلات الحيوان المعيل، وعند تناول الإنسان لها اللحم الغير مطبوخ فإن هذه اليرقات تصل إلى الأمعاء لتتطور إلى ديدان ناضجة وضارة، وقد سميت بهذا الاسم لأنها مفلطحة الشكل ويتكون جسمها من عقد يزداد طولها وعرضها عند الانتقال من رأسها إلى بقية جسمها، ويطلق عليها أيضاً الدودة الوحيدة لأنها تتواجد دودةً وحيدةً في جسم الإنسان، وعندما يصاب الإنسان بالدودة تظهر بعض الأعراض والعلامات على الشخص، فما هي هذه الأعراض الإصابة بالدودة الشريطية ؟ وما هي طرق العلاج المناسبة ؟ أعراض الإصابة بالدودة الشريطية قد لا تظهر أي أعراضٍ على المصاب في بعض الحالات، ولكن على الأغلب تظهر إحدى الأعراض التالية: الشعور بآلامٍ في البطن ويرافقه الإسهال والغثيان ويزداد الشعور بالألم والانتفاخ والانزعاج كلما ازداد حجم الدودة خلال عدة أشهر، كما أنه عندما تبدأ الدودة بالأكل فيزداد شعور المصاب بالمغص، ويكون ذلك بعد الأكل بنصف ساعة تقريباً. فقدان الشهية ونقصان الوزن، حيث يشعر المصاب بفقدانه لوزنه بمعدل كيلو أو نصف كيلو في الأسبوع على الرغم من تناوله للطعام بشكلٍ طبيعي. الشعور بالتعب والإرهاق والخمول والكسل. الشعور بالانتفاخات في منطقة البطن، وذلك عندما تكون الدودة الشريطية خارج الأمعاء، كما قد يرافق ذلك الحمى والتفاعلات الحسية باتجاه هذه اليرقات، وبعض الأمراض العصبية ويعاني الشخص من نوبات الاختلال. تغيّر في قوام البراز، فعندما يزداد حجم الدودة تنفصل بعض الأجزاء الصغيرة منها لتخرج مع البراز، وفي بعض الأحيان عندما يكون حجم الدودة كبيراً فقد يخرج أجزاء من الدودة مع البراز. ارتفاع درجات الحرارة نتيجة التهاب الجهاز الهضمي، وإذا لم يتم العلاج بسرعة فقد يزداد حجم الدودة لتغزو الأنسجة المحيطة، مما قد يؤدي إلى الإصابة بعدوى جرثومية، وقد تظهر رائحة نتنة للبراز عند انتشار الالتهاب في الجهاز الهضمي. طرق علاج الإصابة بالدودة الشريطية لابد من أن يتم العلاج بشكل سريعٍ لتفادي المضاعفات التي قد تحصل مثل انسداد القنوات الصفراوية والبنكرياس، وقد تصل المضاعفات إلى الإصابة بداء الكيسات المذنبة التي تصيب الجهاز العصبي المركزي وتؤدي إلى الإصابة بالخرف والصداع والتهاب السحايا وغيرها، ومن طرق العلاج: يصف الطبيب عادةً أدويةً تساعد المصاب على التبرز من أجل التخلص من الدودة، وبعدها يتم فحص البراز ما بين كل شهر إلى ثلاثة أشهر، ولكن من الأفضل أخذ الاحتياطات الوقائية مثل غسل اليدين جيداً، طبخ اللحم جيداً.

أعراض الإصابة بالدودة الشريطية

أعراض الإصابة بالدودة الشريطية
بواسطة: - آخر تحديث: 14 نوفمبر، 2017

الدودة الشريطية

الدودة الشريطية إحدى الطفيليات الموجودة في الطبيعة والتي تسبب المرض للإنسان، فهي تنتقل من الحيوان إلى الإنسان وتستقر في المعدة والأمعاء، حيث تكون على شكل يرقات في عضلات الحيوان المعيل، وعند تناول الإنسان لها اللحم الغير مطبوخ فإن هذه اليرقات تصل إلى الأمعاء لتتطور إلى ديدان ناضجة وضارة، وقد سميت بهذا الاسم لأنها مفلطحة الشكل ويتكون جسمها من عقد يزداد طولها وعرضها عند الانتقال من رأسها إلى بقية جسمها، ويطلق عليها أيضاً الدودة الوحيدة لأنها تتواجد دودةً وحيدةً في جسم الإنسان، وعندما يصاب الإنسان بالدودة تظهر بعض الأعراض والعلامات على الشخص، فما هي هذه الأعراض الإصابة بالدودة الشريطية ؟ وما هي طرق العلاج المناسبة ؟

أعراض الإصابة بالدودة الشريطية

قد لا تظهر أي أعراضٍ على المصاب في بعض الحالات، ولكن على الأغلب تظهر إحدى الأعراض التالية:

  • الشعور بآلامٍ في البطن ويرافقه الإسهال والغثيان ويزداد الشعور بالألم والانتفاخ والانزعاج كلما ازداد حجم الدودة خلال عدة أشهر، كما أنه عندما تبدأ الدودة بالأكل فيزداد شعور المصاب بالمغص، ويكون ذلك بعد الأكل بنصف ساعة تقريباً.
  • فقدان الشهية ونقصان الوزن، حيث يشعر المصاب بفقدانه لوزنه بمعدل كيلو أو نصف كيلو في الأسبوع على الرغم من تناوله للطعام بشكلٍ طبيعي.
  • الشعور بالتعب والإرهاق والخمول والكسل.
  • الشعور بالانتفاخات في منطقة البطن، وذلك عندما تكون الدودة الشريطية خارج الأمعاء، كما قد يرافق ذلك الحمى والتفاعلات الحسية باتجاه هذه اليرقات، وبعض الأمراض العصبية ويعاني الشخص من نوبات الاختلال.
  • تغيّر في قوام البراز، فعندما يزداد حجم الدودة تنفصل بعض الأجزاء الصغيرة منها لتخرج مع البراز، وفي بعض الأحيان عندما يكون حجم الدودة كبيراً فقد يخرج أجزاء من الدودة مع البراز.
  • ارتفاع درجات الحرارة نتيجة التهاب الجهاز الهضمي، وإذا لم يتم العلاج بسرعة فقد يزداد حجم الدودة لتغزو الأنسجة المحيطة، مما قد يؤدي إلى الإصابة بعدوى جرثومية، وقد تظهر رائحة نتنة للبراز عند انتشار الالتهاب في الجهاز الهضمي.

طرق علاج الإصابة بالدودة الشريطية

لابد من أن يتم العلاج بشكل سريعٍ لتفادي المضاعفات التي قد تحصل مثل انسداد القنوات الصفراوية والبنكرياس، وقد تصل المضاعفات إلى الإصابة بداء الكيسات المذنبة التي تصيب الجهاز العصبي المركزي وتؤدي إلى الإصابة بالخرف والصداع والتهاب السحايا وغيرها، ومن طرق العلاج:

  • يصف الطبيب عادةً أدويةً تساعد المصاب على التبرز من أجل التخلص من الدودة، وبعدها يتم فحص البراز ما بين كل شهر إلى ثلاثة أشهر، ولكن من الأفضل أخذ الاحتياطات الوقائية مثل غسل اليدين جيداً، طبخ اللحم جيداً.