يبدأ الإدمان الغذائي ببعض السلوكيات الغذائية التي لا يمكن ملاحظتها، إلى أن يصل بنا الحال إلى مرحلة الإنغماس في السمنة، و البدء في محاولات انقاص الوزن التي قد تصبب الإكتئاب في بعض الأحيان. لذلك سنقوم بعرض بعض أعراض الإصابة بالإدمان الغذائي، لتفادي الوقوع في مصيدته، و للانتباه و الحد من التصرفات و السلوكيات الغذائية السلبية... فقدان السيطرة على النفس الافتقار في ضبط النفس، هو علامة  من العلامات الأولى للإدمان، وفي هذه الحالة، يجب أن تكون على علم، إن قهر الإدمان سيكون في البداية صعب جدا، لذا يتوجب عليك استعادة السيطرة على النفس و التغلب عليه،  و الحد من تزايد السعرات الحرارية خلال النهار، و التركيز على  ما هي أنواع الطعام التي يجب تتناولها، و ما هي الأطعمة التي يجب التوقف عن تناولها، لكي تستطيع استعادة السيطرة على نظامك الغذائي. حشو المعدة لدرجة الألم بدلا من  تناول  الطعام باستمرار خلال النهار، و حشو المعدة بالطعام، إلى أن تشعر بأن معدتك ستنفجر بسبب الكميات الهائلة التي تناولتها، و تبدأ عملية الشعور بالذنب، بعد ذلك يصيبك الاكتئاب بسبب زيادة الوزن، وعدم احترام الذات، يبقى السؤال! لما لا تقوم بما هو أكثر إرضاء لنفسك و لصحتك، قم بتناول الطعام بكميات قليلة جدا، كبداية للتخلص من عادة تناول الطعام بكثرة، دون أن تقوم بعمليات تصغير المعدة، أو إغلاق الأسنان لكي تمنع نفسك من تناول الطعام بطريقة مؤذية. الرغبة في تناول الطعام بعد الإنتهاء من تناول وجبة رئيسية أن الرغبة الشديدة في تناول أنواع معينة من الطعام ، هو أمر طبيعي،  لأن تناول الطعام يعتبر وسيلة ممتعة لتوفير الطاقة للجسم، ولكن يجب أن يتم كل ذلك باعتدال، ويكون ضمن نظام غذائي يشمل العادات الصحية التي تساعد على فرض التوازن بين المخزون الغذائي اليومي للجسم و ممارسة الرياضة، فالتركيز على إمكانية القيام بالموازنة بطريقة صحيحة و صحية، هو أفضل الحلول للتخلص من الإدمان الغذائي. اكتناز الطعام متل الهامستر عندما تقوم بشراء كميات كبيرة من الطعام عند ذهابك إلى السوق، قم بملاحظة سلوكك لأنه سيكون المؤشر الذي يمكن من خلاله التعرف على درجة إدمانك على الطعام، فإذا كان تصرفك يشبه تصرف الهامستر، عندما  يقوم باكتناز الطعام و تجميعه داخل جيبوبه،لاستعماله في وقت لاحق، فاعلم تماما أنك انسان شره، لذلك قم بشراء الطعام بشكل يومي و بكميات محدودة، كي لا تفقد السيطرة في منع نفسك من تناول كميات زائدة  من الطعام. أن تكون جميع خططك حول الطعام عندما تلاحظ أنك مهتم بالتخطيط لأمور متعلقة بالطعام و كيفية الحصول عليه، أكثر من التخطيط لأمور تهمك أنت و أصدقائك، و تهم أفراد عائلتك، في هذه الحالة، يتوجب عليك ان تلقي نظرة على المجتمع من حولك، و  البدء في المضي في محاولات التغيير نحو الأفضل، و إن أردت التفكير في الطعام، فحاول أن تكون طريقة تفكيرك صحية أكثر، كأن تبدأ بالتفكير عن كيفية السيطرة على رغبتك  في تناول الطعام. إختيار الأطعمة المصنوعة من السكر أكثر من غيرها أن الأطعمة المصنوعة من السكر تحتوي على المكونات المعززة للإصابة بالإدمان  الغذائي، لإحتوائها  على العديد من المكونات الرخيصة والدقيق المخصب، والكربوهيدرات والسكريات الفارغة التي ستعمل على رفع  نسبة الانسولين في الدم لأعلى المستويات، فالمدمني عليها يحتاجون إلى  إعادة  ضبط نسبة الانسولين مرة أخرى، كي يستطيعوا التخلص من رغبة تناولها، فهي عوضا عن ذلك تسبب العديدمن الأضرار الصحية المتعلقة بالجلد و سوء حالة الشعر.

أعراض الإصابة بالإدمان الغذائي

أعراض الإصابة بالإدمان الغذائي

بواسطة: - آخر تحديث: 17 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

يبدأ الإدمان الغذائي ببعض السلوكيات الغذائية التي لا يمكن ملاحظتها، إلى أن يصل بنا الحال إلى مرحلة الإنغماس في السمنة، و البدء في محاولات انقاص الوزن التي قد تصبب الإكتئاب في بعض الأحيان.

لذلك سنقوم بعرض بعض أعراض الإصابة بالإدمان الغذائي، لتفادي الوقوع في مصيدته، و للانتباه و الحد من التصرفات و السلوكيات الغذائية السلبية…

  • فقدان السيطرة على النفس
    الافتقار في ضبط النفس، هو علامة  من العلامات الأولى للإدمان، وفي هذه الحالة، يجب أن تكون على علم، إن قهر الإدمان سيكون في البداية صعب جدا، لذا يتوجب عليك استعادة السيطرة على النفس و التغلب عليه،  و الحد من تزايد السعرات الحرارية خلال النهار، و التركيز على  ما هي أنواع الطعام التي يجب تتناولها، و ما هي الأطعمة التي يجب التوقف عن تناولها، لكي تستطيع استعادة السيطرة على نظامك الغذائي.
  • حشو المعدة لدرجة الألم
    بدلا من  تناول  الطعام باستمرار خلال النهار، و حشو المعدة بالطعام، إلى أن تشعر بأن معدتك ستنفجر بسبب الكميات الهائلة التي تناولتها، و تبدأ عملية الشعور بالذنب، بعد ذلك يصيبك الاكتئاب بسبب زيادة الوزن، وعدم احترام الذات، يبقى السؤال! لما لا تقوم بما هو أكثر إرضاء لنفسك و لصحتك، قم بتناول الطعام بكميات قليلة جدا، كبداية للتخلص من عادة تناول الطعام بكثرة، دون أن تقوم بعمليات تصغير المعدة، أو إغلاق الأسنان لكي تمنع نفسك من تناول الطعام بطريقة مؤذية.
  • الرغبة في تناول الطعام بعد الإنتهاء من تناول وجبة رئيسية
    أن الرغبة الشديدة في تناول أنواع معينة من الطعام ، هو أمر طبيعي،  لأن تناول الطعام يعتبر وسيلة ممتعة لتوفير الطاقة للجسم، ولكن يجب أن يتم كل ذلك باعتدال، ويكون ضمن نظام غذائي يشمل العادات الصحية التي تساعد على فرض التوازن بين المخزون الغذائي اليومي للجسم و ممارسة الرياضة، فالتركيز على إمكانية القيام بالموازنة بطريقة صحيحة و صحية، هو أفضل الحلول للتخلص من الإدمان الغذائي.
  • اكتناز الطعام متل الهامستر
    عندما تقوم بشراء كميات كبيرة من الطعام عند ذهابك إلى السوق، قم بملاحظة سلوكك لأنه سيكون المؤشر الذي يمكن من خلاله التعرف على درجة إدمانك على الطعام، فإذا كان تصرفك يشبه تصرف الهامستر، عندما  يقوم باكتناز الطعام و تجميعه داخل جيبوبه،لاستعماله في وقت لاحق، فاعلم تماما أنك انسان شره، لذلك قم بشراء الطعام بشكل يومي و بكميات محدودة، كي لا تفقد السيطرة في منع نفسك من تناول كميات زائدة  من الطعام.
  • أن تكون جميع خططك حول الطعام
    عندما تلاحظ أنك مهتم بالتخطيط لأمور متعلقة بالطعام و كيفية الحصول عليه، أكثر من التخطيط لأمور تهمك أنت و أصدقائك، و تهم أفراد عائلتك، في هذه الحالة، يتوجب عليك ان تلقي نظرة على المجتمع من حولك، و  البدء في المضي في محاولات التغيير نحو الأفضل، و إن أردت التفكير في الطعام، فحاول أن تكون طريقة تفكيرك صحية أكثر، كأن تبدأ بالتفكير عن كيفية السيطرة على رغبتك  في تناول الطعام.
  • إختيار الأطعمة المصنوعة من السكر أكثر من غيرها
    أن الأطعمة المصنوعة من السكر تحتوي على المكونات المعززة للإصابة بالإدمان  الغذائي، لإحتوائها  على العديد من المكونات الرخيصة والدقيق المخصب، والكربوهيدرات والسكريات الفارغة التي ستعمل على رفع  نسبة الانسولين في الدم لأعلى المستويات، فالمدمني عليها يحتاجون إلى  إعادة  ضبط نسبة الانسولين مرة أخرى، كي يستطيعوا التخلص من رغبة تناولها، فهي عوضا عن ذلك تسبب العديدمن الأضرار الصحية المتعلقة بالجلد و سوء حالة الشعر.