البحث عن مواضيع

الدم ودوره الحيوي في الجسم يعد الدم من أهم العناصر التي توجد في جسم الإنسان وتقوم بدور أساسي في مختلف العمليات الحيوية الأساسية في الجسم، ويعد الدم الناقل الرئيسي للغذاء الجاهز والأكسجين، حيث يتم ذلك من خلال عملية تبادل الغازات من خلال طرح ثاني أكسيد الكربون للتخلص منه خارج الجسم عن طريق عملية الزفير، كما يتم تروية جميع الأعضاء في جسم الإنسان بالأكسجين من خلاله عن طريق الشعيرات الدموية، ويؤدي ضعف الدم إلى التأثير على دوره الحيوي في جسم الإنسان، وهناك أمراض خاصة قد تصيب الدم وتؤثر على وظيفته في الجسم وقد تصيب هذه الأمراض الأطفال أو الكبار، ويسمى مرض فقر الدم بالأنيميا، وفي هذا المقال سيتم تناول أعراض الأنيميا عند الأطفال. مفهوم الأنيميا تعد الأنيميا أو فقر الدم من أكثر الحالات المرضية الشائعة لدى الأطفال، والتي تحدث بسبب سوء التغذية وعدم الحصول على المواد الغذائية اللازمة لقوة الدم، وعادة ما يحدث فقر الدم بسبب نقصان كمية الحديد الذي يؤثر بشكل مباشر كمية الهيموجلوبين التي يتم إنتاجها بشكل طبيعي، والذي ينعكس بدوره على قلة تكوين خلايا الدم الحمراء التي تقوم بنقل الأكسجين من الرئتين إلى بقية أعضاء الجسم. أسباب الإصابة بالأنيميا لدى الأطفال هناك العديد من الأسباب التي تساعد على إصابة الطفل بالأنيميا ومن أهم هذه الأسباب ما يلي: عدم تناول كميات كافية من الأطعمة التي تحتوي على مادة الحديد. وجود مشكلة لدى الطفل في امتصاص الحديد الموجود في المادة الغذائية التي تحتويه. حدوث النزيف الداخلي في الجسم ما يسبب نقص كمية الدم في الجسم بشكل كبير. عدم الاعتماد على حليب الأم الذي له دور في زيادة قوة الدم، وتدعيمه بالعناصر التي يحد من الإصابة بفقر الدم. وجود نقص في وزن الطفل منذ الولادة هذا يؤثر على كمية الدم في جسم الطفل بشكل طبيعي. أعراض الأنيميا عند الأطفال يمكن ملاحظة الإصابة بفقر الدم عند الأطفال من خلال ظهور العديد من الأعراض وأهمها ما يلي: شحوب الوجه والبشرة. فقدان الشهية وقلة تناول الطعام. الإصابة بالهزل والضعف العام في الجسم. شعور الطفل بالتعب والإجهاد دون بذل مجهودات كبيرة. سرعة التنفس وزيادة نبض القلب عن عدد النبضات الطبيعي. فقدان التركيز وبطء الاستعجاب وبرود ردات الفعل. علاج الأنيميا يمكن اتخاذ العديد من التدابير التي تساعد على التغلب على هذا الإصابة بالأنيميا لدى الأطفال ومن أهمها ما يلي: الاعتماد على حليب الأم في الطفولة المبكرة. تزويد الطفل بطعام يحتوي في مكوناته الطبيعية على مادة الحديد. تناول مصادر الفيتامينات المختلفة وأهمها فيتامين C. المراجع:  1

أعراض الأنيميا عند الأطفال

أعراض الأنيميا عند الأطفال
بواسطة: - آخر تحديث: 8 ديسمبر، 2017

الدم ودوره الحيوي في الجسم

يعد الدم من أهم العناصر التي توجد في جسم الإنسان وتقوم بدور أساسي في مختلف العمليات الحيوية الأساسية في الجسم، ويعد الدم الناقل الرئيسي للغذاء الجاهز والأكسجين، حيث يتم ذلك من خلال عملية تبادل الغازات من خلال طرح ثاني أكسيد الكربون للتخلص منه خارج الجسم عن طريق عملية الزفير، كما يتم تروية جميع الأعضاء في جسم الإنسان بالأكسجين من خلاله عن طريق الشعيرات الدموية، ويؤدي ضعف الدم إلى التأثير على دوره الحيوي في جسم الإنسان، وهناك أمراض خاصة قد تصيب الدم وتؤثر على وظيفته في الجسم وقد تصيب هذه الأمراض الأطفال أو الكبار، ويسمى مرض فقر الدم بالأنيميا، وفي هذا المقال سيتم تناول أعراض الأنيميا عند الأطفال.

مفهوم الأنيميا

تعد الأنيميا أو فقر الدم من أكثر الحالات المرضية الشائعة لدى الأطفال، والتي تحدث بسبب سوء التغذية وعدم الحصول على المواد الغذائية اللازمة لقوة الدم، وعادة ما يحدث فقر الدم بسبب نقصان كمية الحديد الذي يؤثر بشكل مباشر كمية الهيموجلوبين التي يتم إنتاجها بشكل طبيعي، والذي ينعكس بدوره على قلة تكوين خلايا الدم الحمراء التي تقوم بنقل الأكسجين من الرئتين إلى بقية أعضاء الجسم.

أسباب الإصابة بالأنيميا لدى الأطفال

هناك العديد من الأسباب التي تساعد على إصابة الطفل بالأنيميا ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • عدم تناول كميات كافية من الأطعمة التي تحتوي على مادة الحديد.
  • وجود مشكلة لدى الطفل في امتصاص الحديد الموجود في المادة الغذائية التي تحتويه.
  • حدوث النزيف الداخلي في الجسم ما يسبب نقص كمية الدم في الجسم بشكل كبير.
  • عدم الاعتماد على حليب الأم الذي له دور في زيادة قوة الدم، وتدعيمه بالعناصر التي يحد من الإصابة بفقر الدم.
  • وجود نقص في وزن الطفل منذ الولادة هذا يؤثر على كمية الدم في جسم الطفل بشكل طبيعي.

أعراض الأنيميا عند الأطفال

يمكن ملاحظة الإصابة بفقر الدم عند الأطفال من خلال ظهور العديد من الأعراض وأهمها ما يلي:

  • شحوب الوجه والبشرة.
  • فقدان الشهية وقلة تناول الطعام.
  • الإصابة بالهزل والضعف العام في الجسم.
  • شعور الطفل بالتعب والإجهاد دون بذل مجهودات كبيرة.
  • سرعة التنفس وزيادة نبض القلب عن عدد النبضات الطبيعي.
  • فقدان التركيز وبطء الاستعجاب وبرود ردات الفعل.

علاج الأنيميا

يمكن اتخاذ العديد من التدابير التي تساعد على التغلب على هذا الإصابة بالأنيميا لدى الأطفال ومن أهمها ما يلي:

  • الاعتماد على حليب الأم في الطفولة المبكرة.
  • تزويد الطفل بطعام يحتوي في مكوناته الطبيعية على مادة الحديد.
  • تناول مصادر الفيتامينات المختلفة وأهمها فيتامين C.

المراجع:  1