الأملاح في الكلى يحتاج جسم الإنسان إلى نسبة معينة من الأملاح المعدنية والتي يحصل عليها من خلال المياه التي يتناولها بشكلٍ يومي، والتي تشكّل في جسمه من 70-75% في الوضع الطبيعي، وهي مفيدة جداً حيث تمكّن خلايا وأجهزة الجسم من القيام بعملها بالصورة المطلوبة، ولكن في بعض الأحيان يحدث خللٌ ما في مستوى السوائل والأملاح في الجسم فتزيد نسبة الأملاح عن مستواها المطلوب نتيجة عدم تصريف السوائل أو ما يعرف باحتباس السوائل في الجسم، وهنا سنتحدث عن أهم أعراض الأملاح في الكلى وأسبابها وكيفية علاجها طبيعياً. أسباب ارتفاع الأملاح في الكلى ارتفاع أملاح الكلى يعتبر حالة عرضية قد يعاني منها معظم الناس في مرحلة ما من كل الفئات العمرية وحتى عند الأطفال وتنتج عن مجموعة من الأسباب أهمها: ارتفاع نسبة حمض اليوريك في البول، ويعود السبب في ذلك إلى وجود خللٍ في النظام الغذائي اليومي، والذي يعتمد على الأطعمة الغنية بأملاح اليوريك كالطماطم والحمضيات بأنواعها كالبرتقال والليمون، وكذلك المانجو والبروتينات الحيوانية والنباتية واللحوم بأنواعها كالفول والفاصوليا وغيرها. مما يسبب ارتفاع هذا الحمض في الكلى والذي يتسبب لاحقاً في تكون الحصوات وترسبات في المرارة والكلى، وقد تتسبب أحياناً في حدوث مشكلة النقرس. قلة شرب السوائل الطبيعية وبخاصة الماء؛ إذ انخفاض شرب الماء يومياً وجفاف الجسم يؤدي إلى تركز حمض اليوريك الأمر الذي يزيد نسبة الأملاح في الجسم بشكلٍ كبير. قلة الحركة والجلوس لفتراتٍ طويلة قد يتسبب بتركز الأملاح في الجسم. تغيراتٍ في الهرمونات ووجود اضطراباتٍ فيها خصوصاً لدى المرأة. تناول بعض الأدوية التي تسبب ارتفاعاً ملحوظاً في نسبة الأملاح في الجسم. أعراض الأملاح في الكلى الشعور بآلامٍ في منطقة الكلى وأسفل الظهر خصوصاً في الجانب الأيمن. وجود حرقة في البول أثناء عملية التبول. الشعور بآلام متقطعة في أسفل البطن قرب المثانة. علاج ارتفاع الأملاح في الكلى طبيعياً زيادة الحركة والانتظام على ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ يومي. تجنب تناول الأطعمة الغنية بحمض اليوريك كالبروتينات الحيوانية والنباتية أو التي تحتوي على الدهون العالية. استبدال اللحوم والأسماك الحمراء كالسردين والسلمون والكبد والكلاوي باللحوم البيضاء كالدجاج والأرانب. شرب كميات وافرة من المياه يومياً بمعدل لا يقل عن لترين تقريباً. التقليل من العصائر الصناعية وتناول الفواكه بدلاً من بعض أصناف العصير الغنية بحمض اليوريك كالطماطم والمانجو. التركيز على الخضراوات الورقية وخاصة البقدونس الذي يساعد في طرد الأملاح والترسبات من الجسم. المراجع:  1

أعراض الأملاح في الكلى

أعراض الأملاح في الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: 2 يناير، 2018

الأملاح في الكلى

يحتاج جسم الإنسان إلى نسبة معينة من الأملاح المعدنية والتي يحصل عليها من خلال المياه التي يتناولها بشكلٍ يومي، والتي تشكّل في جسمه من 70-75% في الوضع الطبيعي، وهي مفيدة جداً حيث تمكّن خلايا وأجهزة الجسم من القيام بعملها بالصورة المطلوبة، ولكن في بعض الأحيان يحدث خللٌ ما في مستوى السوائل والأملاح في الجسم فتزيد نسبة الأملاح عن مستواها المطلوب نتيجة عدم تصريف السوائل أو ما يعرف باحتباس السوائل في الجسم، وهنا سنتحدث عن أهم أعراض الأملاح في الكلى وأسبابها وكيفية علاجها طبيعياً.

أسباب ارتفاع الأملاح في الكلى

ارتفاع أملاح الكلى يعتبر حالة عرضية قد يعاني منها معظم الناس في مرحلة ما من كل الفئات العمرية وحتى عند الأطفال وتنتج عن مجموعة من الأسباب أهمها:

  • ارتفاع نسبة حمض اليوريك في البول، ويعود السبب في ذلك إلى وجود خللٍ في النظام الغذائي اليومي، والذي يعتمد على الأطعمة الغنية بأملاح اليوريك كالطماطم والحمضيات بأنواعها كالبرتقال والليمون، وكذلك المانجو والبروتينات الحيوانية والنباتية واللحوم بأنواعها كالفول والفاصوليا وغيرها. مما يسبب ارتفاع هذا الحمض في الكلى والذي يتسبب لاحقاً في تكون الحصوات وترسبات في المرارة والكلى، وقد تتسبب أحياناً في حدوث مشكلة النقرس.
  • قلة شرب السوائل الطبيعية وبخاصة الماء؛ إذ انخفاض شرب الماء يومياً وجفاف الجسم يؤدي إلى تركز حمض اليوريك الأمر الذي يزيد نسبة الأملاح في الجسم بشكلٍ كبير.
  • قلة الحركة والجلوس لفتراتٍ طويلة قد يتسبب بتركز الأملاح في الجسم.
  • تغيراتٍ في الهرمونات ووجود اضطراباتٍ فيها خصوصاً لدى المرأة.
  • تناول بعض الأدوية التي تسبب ارتفاعاً ملحوظاً في نسبة الأملاح في الجسم.

أعراض الأملاح في الكلى

  • الشعور بآلامٍ في منطقة الكلى وأسفل الظهر خصوصاً في الجانب الأيمن.
  • وجود حرقة في البول أثناء عملية التبول.
  • الشعور بآلام متقطعة في أسفل البطن قرب المثانة.

علاج ارتفاع الأملاح في الكلى طبيعياً

  • زيادة الحركة والانتظام على ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ يومي.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بحمض اليوريك كالبروتينات الحيوانية والنباتية أو التي تحتوي على الدهون العالية.
  • استبدال اللحوم والأسماك الحمراء كالسردين والسلمون والكبد والكلاوي باللحوم البيضاء كالدجاج والأرانب.
  • شرب كميات وافرة من المياه يومياً بمعدل لا يقل عن لترين تقريباً.
  • التقليل من العصائر الصناعية وتناول الفواكه بدلاً من بعض أصناف العصير الغنية بحمض اليوريك كالطماطم والمانجو.
  • التركيز على الخضراوات الورقية وخاصة البقدونس الذي يساعد في طرد الأملاح والترسبات من الجسم.

المراجع:  1