هرمون الحليب Prolactin هو أحد الهرمونات البروتينية والمُفرزة من الجزء الأمامي للغدة النخامية، إلى جانب بطانة الرحم عند الحوامل، وهو المسؤول عن إنتاج الحليب بعد الولادة لتغذية الطفل، كما أن له دورًا فاعلًا في الجهاز المناعي كمنظِّمٍ، وهو عاملٌ محاربٌ لموت الخلايا وفي المقابل يعمل على نموها، وهو فاعلٌ في تكوين الدم والأوعية الدموية، ويساهم في تحقيق الإشباع الجنسي أثناء الجِماع، وفي الغالب نقص مستوى هذا الهرمون عند الجنسين لا يتسبب في أية مشاكل صحية بينما ارتفاعه يتسبب في مشاكل، وسنتطرق في هذا المقال عن أعراض ارتفاع هرمون الحليب قبل الدورة الشهرية. ارتفاع هرمون الحليب يرتفع مستوى هرمون الحليب في الوضع الطبيعي في الحالات التالية: الحمل ومعدله الطبيعي يتراوح ما بين 34 إلى 386 نانو غرام/ مل من أجل تهيئة الثديين لإنتاج الحليب بعد الولادة من خلال تحفيز الغدد الثديّة على العمل. الإرضاع رغم أن معدل الهرمون يقل بعد الولادة إلا أنه يرتفع في كل مرةٍ تتم فيها الرضاعة الطبيعية. أثناء النوم أو بذل المجهود البدني الشاق. أعراض ارتفاع هرمون الحليب قبل الدورة معدل هرمون الحليب في الدم لغير الحوامل يتراوح ما بين 4 إلى 23 نانو غرام/ مل لكن قد يرتفع هذا الهرمون عند بعض النساء مما ينتج عنه الأعراض التالية: عدم انتظام الدورة الشهرية. غياب الدورة الشهرية لفترةٍ أو انقطاعها. تأخر الحمل والإنجاب بسبب التأثير على عملية الإباضة. زيادة في حجم الثديين. صداع دائم. جفاف في المهبل. ارتفاع مستوى هرمون التستوستيرون الذكري. مشاكل واضطرابات في حاسة الإبصار وفي الرؤية. قلة الرغبة الجنسية والبرود الجنسي. علاج ارتفاع هرمون الحليب يجب على المرأة التي تعاني من ارتفاع هذا الهرمون وترغب في الإنجاب التوجه للطبيب وقياس مستواه في الدم ثم تناول العلاج: دواء بروموكريبتين الذي يعمل على خفّض مستوى الهرمون وبالتالي السّماح للمبايض بالعمل بشكلٍّ طبيعيٍّ وتكوين البويضات وإنضاجها شهريًّا في الموعد المحدد، وبالتالي تزداد فرصة تخصيبها وحدوث الحمل. مشرب الميرمية والبردقوش حيث تعمل الميرمية على خفّض مستوى الهرمون لذلك لا تُنصح المرضعات بتناوله، ويُحضّر بإضافة الماء المغلي إلى كوبٍ ونص من البردقوش وكوبٍ من الميرمية وترك الخليط لساعةٍ ثم تصفيته وتناول كوبٍ قبل النوم وآخر في الصباح. مشروب الشعير المُباع في المحلات والخالي من الكحول أو تحضيره في المنزل بنقع كميةٍ منه في الماء المغلي ثم تناوله بعد تصفيته مرتين في اليوم. التقليل من كمية اللحوم الحمراء والدجاج والبيض والنشويات في الوجبات الغذائية واستبدالها بالأسماك والفواكه والخضراوات الطازجة والماء.

أعراض ارتفاع هرمون الحليب قبل الدورة

أعراض ارتفاع هرمون الحليب قبل الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: 25 يناير، 2018

هرمون الحليب Prolactin

هو أحد الهرمونات البروتينية والمُفرزة من الجزء الأمامي للغدة النخامية، إلى جانب بطانة الرحم عند الحوامل، وهو المسؤول عن إنتاج الحليب بعد الولادة لتغذية الطفل، كما أن له دورًا فاعلًا في الجهاز المناعي كمنظِّمٍ، وهو عاملٌ محاربٌ لموت الخلايا وفي المقابل يعمل على نموها، وهو فاعلٌ في تكوين الدم والأوعية الدموية، ويساهم في تحقيق الإشباع الجنسي أثناء الجِماع، وفي الغالب نقص مستوى هذا الهرمون عند الجنسين لا يتسبب في أية مشاكل صحية بينما ارتفاعه يتسبب في مشاكل، وسنتطرق في هذا المقال عن أعراض ارتفاع هرمون الحليب قبل الدورة الشهرية.

ارتفاع هرمون الحليب

يرتفع مستوى هرمون الحليب في الوضع الطبيعي في الحالات التالية:

  • الحمل ومعدله الطبيعي يتراوح ما بين 34 إلى 386 نانو غرام/ مل من أجل تهيئة الثديين لإنتاج الحليب بعد الولادة من خلال تحفيز الغدد الثديّة على العمل.
  • الإرضاع رغم أن معدل الهرمون يقل بعد الولادة إلا أنه يرتفع في كل مرةٍ تتم فيها الرضاعة الطبيعية.
  • أثناء النوم أو بذل المجهود البدني الشاق.

أعراض ارتفاع هرمون الحليب قبل الدورة

معدل هرمون الحليب في الدم لغير الحوامل يتراوح ما بين 4 إلى 23 نانو غرام/ مل لكن قد يرتفع هذا الهرمون عند بعض النساء مما ينتج عنه الأعراض التالية:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • غياب الدورة الشهرية لفترةٍ أو انقطاعها.
  • تأخر الحمل والإنجاب بسبب التأثير على عملية الإباضة.
  • زيادة في حجم الثديين.
  • صداع دائم.
  • جفاف في المهبل.
  • ارتفاع مستوى هرمون التستوستيرون الذكري.
  • مشاكل واضطرابات في حاسة الإبصار وفي الرؤية.
  • قلة الرغبة الجنسية والبرود الجنسي.

علاج ارتفاع هرمون الحليب

يجب على المرأة التي تعاني من ارتفاع هذا الهرمون وترغب في الإنجاب التوجه للطبيب وقياس مستواه في الدم ثم تناول العلاج:

  • دواء بروموكريبتين الذي يعمل على خفّض مستوى الهرمون وبالتالي السّماح للمبايض بالعمل بشكلٍّ طبيعيٍّ وتكوين البويضات وإنضاجها شهريًّا في الموعد المحدد، وبالتالي تزداد فرصة تخصيبها وحدوث الحمل.
  • مشرب الميرمية والبردقوش حيث تعمل الميرمية على خفّض مستوى الهرمون لذلك لا تُنصح المرضعات بتناوله، ويُحضّر بإضافة الماء المغلي إلى كوبٍ ونص من البردقوش وكوبٍ من الميرمية وترك الخليط لساعةٍ ثم تصفيته وتناول كوبٍ قبل النوم وآخر في الصباح.
  • مشروب الشعير المُباع في المحلات والخالي من الكحول أو تحضيره في المنزل بنقع كميةٍ منه في الماء المغلي ثم تناوله بعد تصفيته مرتين في اليوم.
  • التقليل من كمية اللحوم الحمراء والدجاج والبيض والنشويات في الوجبات الغذائية واستبدالها بالأسماك والفواكه والخضراوات الطازجة والماء.