إسهال الأطفال يعرف الإسهال على أنه قيام الأمعاء بتفريغ جميع محتوياتها بشكل كبير وغير مُعتاد عليه إضافة إلى تحول البراز إلى حالة الليونة الشديدة مما يؤدي إلى زيادة عدد مرات التبرز بشكل مفرط، ويعمل الإسهال على تكوين حالة من القلق والإجهاد وعدم الراحة للشخص المصاب، وعند تناول أحد أنواع الأطعمة التي تُسبب الإسهال فإنه يظهر على الشخص بعد مدة تتراوح من ساعة واحدة إلى أربعة وعشرين ساعة أي حسب نوع الجرثومة التي قامت بتسببه، وتصيب هذه الحالة جميع الأشخاص بجميع الأعمار من الطفولة إلى البلوغ، وله العديد من الأعراض والعلامات التي تدل عليه، وفي هذا المقال سوف نتعرف على أعراض إسهال الأطفال. أعراض إسهال الأطفال يوجد مجموعة من الأعراض والتي تدل على أن هذا الطفل مصاب بالإسهال، وهي: إصابة الطفل بحالة من الاستفراغ وهذا هو العرض الأول والرئيسي للإسهال. الشعور بآلام شديدة في منطقة البطن. حدوث ارتفاع في درجة حرارة الطفل المصاب. إصابة المنطقة المحيطة بفتحة الشرج باحمرار شديد جداً. تعرض الطفل للجفاف وهو أخطر عرض من هذه الأعراض ومن علاماته بكاء الطفل من دون دموع والعطش. أسباب إسهال الأطفال يوجد مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذه الحالة، وتأتي على النحو الآتي: إصابة الطفل بأحد الأمراض التي قد تؤدي لإسهاله مثل التهاب المجاري البولية والتهاب اللوزتين. إصابة الجهاز الهضمي بأكثر أنواع الجراثيم المسببة للإسهال والتي هي كالروتافيروس. تناول بعض الأدوية يمكن أن يسبب الإسهال للطفل مثل تناول المضادات الحيوية. القيام بإدخال أحد الأطعمة الغريبة والجديدة للغذاء اليومي الذي يتناوله الطفل. شرب الطفل لحليب غير مناسب له أبداً. طرق الوقاية من الإسهال عند الأطفال يمكن الوقاية من الإسهال عند الأطفال من خلال اتباع الخطوات التالية: المحافظة على نظافة كل من الشراب والطعام الخاص بالطفل. غسل اليدين بشكل جيد بعد استعمال المرحاض وقبل إعداد الطعام الخاص بالطفل. توعية الناس وتشجيعهم للمحافظة على نظافة البيئة المتواجدين فيها للقضاء على جميع الجراثيم والأوبئة. القيام بحملات نظافة وتوعية في جميع المجتمعات المحلية للتخلص من جميع الأماكن التي يتواجد بها الذباب. توعية الناس قدر الإمكان للمحافظة على نظافتهم الشخصية ونظافة منازلهم، لأنها السبب الرئيسي في معظم الأمراض. الحالات التي يجب مراجعة الطبيب بها يمكن مراجعة الطبيب في حالة إصابة الطفل بإسهال إذا لوحظ أحد الآتي: إذا ظهر في برازه دم. إذا رفض الطفل شرب السوائل. إذا أصيبت منطقة البطن بانتفاخ. إذا رافق الإسهال قيء لمدة تزيد عن أربعة وعشرين ساعة. إذا بقية درجة حرارته مرتفعة لأكثر من أربعة وعشرين ساعة. المراجع: 1

أعراض إسهال الأطفال

أعراض إسهال الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: 8 يناير، 2018

إسهال الأطفال

يعرف الإسهال على أنه قيام الأمعاء بتفريغ جميع محتوياتها بشكل كبير وغير مُعتاد عليه إضافة إلى تحول البراز إلى حالة الليونة الشديدة مما يؤدي إلى زيادة عدد مرات التبرز بشكل مفرط، ويعمل الإسهال على تكوين حالة من القلق والإجهاد وعدم الراحة للشخص المصاب، وعند تناول أحد أنواع الأطعمة التي تُسبب الإسهال فإنه يظهر على الشخص بعد مدة تتراوح من ساعة واحدة إلى أربعة وعشرين ساعة أي حسب نوع الجرثومة التي قامت بتسببه، وتصيب هذه الحالة جميع الأشخاص بجميع الأعمار من الطفولة إلى البلوغ، وله العديد من الأعراض والعلامات التي تدل عليه، وفي هذا المقال سوف نتعرف على أعراض إسهال الأطفال.

أعراض إسهال الأطفال

يوجد مجموعة من الأعراض والتي تدل على أن هذا الطفل مصاب بالإسهال، وهي:

  • إصابة الطفل بحالة من الاستفراغ وهذا هو العرض الأول والرئيسي للإسهال.
  • الشعور بآلام شديدة في منطقة البطن.
  • حدوث ارتفاع في درجة حرارة الطفل المصاب.
  • إصابة المنطقة المحيطة بفتحة الشرج باحمرار شديد جداً.
  • تعرض الطفل للجفاف وهو أخطر عرض من هذه الأعراض ومن علاماته بكاء الطفل من دون دموع والعطش.

أسباب إسهال الأطفال

يوجد مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذه الحالة، وتأتي على النحو الآتي:

  • إصابة الطفل بأحد الأمراض التي قد تؤدي لإسهاله مثل التهاب المجاري البولية والتهاب اللوزتين.
  • إصابة الجهاز الهضمي بأكثر أنواع الجراثيم المسببة للإسهال والتي هي كالروتافيروس.
  • تناول بعض الأدوية يمكن أن يسبب الإسهال للطفل مثل تناول المضادات الحيوية.
  • القيام بإدخال أحد الأطعمة الغريبة والجديدة للغذاء اليومي الذي يتناوله الطفل.
  • شرب الطفل لحليب غير مناسب له أبداً.

طرق الوقاية من الإسهال عند الأطفال

يمكن الوقاية من الإسهال عند الأطفال من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • المحافظة على نظافة كل من الشراب والطعام الخاص بالطفل.
  • غسل اليدين بشكل جيد بعد استعمال المرحاض وقبل إعداد الطعام الخاص بالطفل.
  • توعية الناس وتشجيعهم للمحافظة على نظافة البيئة المتواجدين فيها للقضاء على جميع الجراثيم والأوبئة.
  • القيام بحملات نظافة وتوعية في جميع المجتمعات المحلية للتخلص من جميع الأماكن التي يتواجد بها الذباب.
  • توعية الناس قدر الإمكان للمحافظة على نظافتهم الشخصية ونظافة منازلهم، لأنها السبب الرئيسي في معظم الأمراض.

الحالات التي يجب مراجعة الطبيب بها

يمكن مراجعة الطبيب في حالة إصابة الطفل بإسهال إذا لوحظ أحد الآتي:

  • إذا ظهر في برازه دم.
  • إذا رفض الطفل شرب السوائل.
  • إذا أصيبت منطقة البطن بانتفاخ.
  • إذا رافق الإسهال قيء لمدة تزيد عن أربعة وعشرين ساعة.
  • إذا بقية درجة حرارته مرتفعة لأكثر من أربعة وعشرين ساعة.

المراجع: 1