إجهاد العين يعرف إجهاد العين بأنه تعرض العين للضغط تحت تأثير أسباب متعددة؛ ويلازمه عادةً احمرار واضطراب طفيف في الرؤية، وتعد من المشاكل الصحية المنتشرة نسبياً نتيجة تعرض العين للجهد المتواصل بشكل عام كاستخدام الحاسوب أو الشاشات الإلكترونية لفترات زمنية طويلة، والقيادة، وغيرها من الأسباب أيضاً، وتتفاوت حدة إرهاق العين من حالة إلى أخرى وغالباً ما تكون ليست بالخطيرة؛ ويتم علاجها بمنح العين راحة لمدة من الزمن، وبالرغم من اختلاف الأسباب المؤدية إلى جهاد العين إلا أن الأعراض واحدة، وسنوضح أعراض إجهاد العين في هذا المقال. أعراض إجهاد العين ازدياد نسبة حساسية العين للضوء. المعاناة من الآلام في الكتف. اضطراب الرؤية وتراجع جودتها. صداع شديد. الآلام في العين. حدوث حرقة في العين وحكة في آن واحد. فقدان التركيز. سيلان كثيف للدموع. أسباب إجهاد العين ممارسة القراءة بكثرة تحت إضاءة خافتة. تعرض العيون للضوء الشديد. الجلوس أمام شاشة التلفاز والحاسوب لفترات طويلة. تشخيص إجهاد العين يمكن الكشف عن تشخيص إجهاد العينين من خلال إجراء فحوصات لها بواسطة أجهزة متخصصة عند طبيب العيون المختص، وفحص الشبكية أيضاً. علاج إجهاد العين هناك ضرورة ملحة للجوء إلى طبيب العيون في حال استمرار أعراض إجهاد العين لأكثر من أسبوع، ويُلجأ إلى علاجه من خلال: ارتداء نظارة طبية أو عدسات لاصقة طبية توصف من قبل الطبيب. المداومة على قطرات مرطبة للعيون لمنع جفافها. ضرورة تناول حبوب تخفيف صداع الرأس في حال ملازمة الصداع للمصاب أثناء إجهاد العين. الوقاية من إجهاد العين ضرورة توفير إضاءة جيدة أثناء القيام بأعمال بسيطة كالقراءة للمواد المطبوعة، أو استخدام الحاسوب مثلاً. الإلتزام بتوفير إضاءة خفيفة مريحة بدرجة أعلى عند مقارنتها بالتباين العالي بينها وبين شاشة التلفاز. التخفيف قدر الإمكان من الفترات الزمنية لاستخدام الأجهزة. تجنب التدخين والكحول. الحصول على وقت كافٍ من النوم لا يقل عن ثمان ساعات، والامتناع عن السهر تماماً لإراحة العين بشكل تام. المداومة على ممارسة التمارين الرياضية في مكان مفتوح لضمان تدفق مستويات عالية من الأكسجين إلى الجسم والعين. إتباع نظام غذائي صحي متوازن. شرب كميات وفيرة من المياه. الحرص على استخدام شاشات حماية للشاشات. تجنب التعرض للأبخرة الغنية بالنيكوتين؛ نظراً لتأثيره السلبي على انقباضات الأوعية الدموية الحساسة في العين. استخدام النظارة الشمسية باستمرار عند التعرض للأشعة الشمسية وغيرها. علاج احتقان العين من خلال استخدام القطرات.  

أعراض إجهاد العين

أعراض إجهاد العين

بواسطة: - آخر تحديث: 13 ديسمبر، 2017

إجهاد العين

يعرف إجهاد العين بأنه تعرض العين للضغط تحت تأثير أسباب متعددة؛ ويلازمه عادةً احمرار واضطراب طفيف في الرؤية، وتعد من المشاكل الصحية المنتشرة نسبياً نتيجة تعرض العين للجهد المتواصل بشكل عام كاستخدام الحاسوب أو الشاشات الإلكترونية لفترات زمنية طويلة، والقيادة، وغيرها من الأسباب أيضاً، وتتفاوت حدة إرهاق العين من حالة إلى أخرى وغالباً ما تكون ليست بالخطيرة؛ ويتم علاجها بمنح العين راحة لمدة من الزمن، وبالرغم من اختلاف الأسباب المؤدية إلى جهاد العين إلا أن الأعراض واحدة، وسنوضح أعراض إجهاد العين في هذا المقال.

أعراض إجهاد العين

  • ازدياد نسبة حساسية العين للضوء.
  • المعاناة من الآلام في الكتف.
  • اضطراب الرؤية وتراجع جودتها.
  • صداع شديد.
  • الآلام في العين.
  • حدوث حرقة في العين وحكة في آن واحد.
  • فقدان التركيز.
  • سيلان كثيف للدموع.

أسباب إجهاد العين

  • ممارسة القراءة بكثرة تحت إضاءة خافتة.
  • تعرض العيون للضوء الشديد.
  • الجلوس أمام شاشة التلفاز والحاسوب لفترات طويلة.

تشخيص إجهاد العين

يمكن الكشف عن تشخيص إجهاد العينين من خلال إجراء فحوصات لها بواسطة أجهزة متخصصة عند طبيب العيون المختص، وفحص الشبكية أيضاً.

علاج إجهاد العين

هناك ضرورة ملحة للجوء إلى طبيب العيون في حال استمرار أعراض إجهاد العين لأكثر من أسبوع، ويُلجأ إلى علاجه من خلال:

  • ارتداء نظارة طبية أو عدسات لاصقة طبية توصف من قبل الطبيب.
  • المداومة على قطرات مرطبة للعيون لمنع جفافها.
  • ضرورة تناول حبوب تخفيف صداع الرأس في حال ملازمة الصداع للمصاب أثناء إجهاد العين.

الوقاية من إجهاد العين

  • ضرورة توفير إضاءة جيدة أثناء القيام بأعمال بسيطة كالقراءة للمواد المطبوعة، أو استخدام الحاسوب مثلاً.
  • الإلتزام بتوفير إضاءة خفيفة مريحة بدرجة أعلى عند مقارنتها بالتباين العالي بينها وبين شاشة التلفاز.
  • التخفيف قدر الإمكان من الفترات الزمنية لاستخدام الأجهزة.
  • تجنب التدخين والكحول.
  • الحصول على وقت كافٍ من النوم لا يقل عن ثمان ساعات، والامتناع عن السهر تماماً لإراحة العين بشكل تام.
  • المداومة على ممارسة التمارين الرياضية في مكان مفتوح لضمان تدفق مستويات عالية من الأكسجين إلى الجسم والعين.
  • إتباع نظام غذائي صحي متوازن.
  • شرب كميات وفيرة من المياه.
  • الحرص على استخدام شاشات حماية للشاشات.
  • تجنب التعرض للأبخرة الغنية بالنيكوتين؛ نظراً لتأثيره السلبي على انقباضات الأوعية الدموية الحساسة في العين.
  • استخدام النظارة الشمسية باستمرار عند التعرض للأشعة الشمسية وغيرها.
  • علاج احتقان العين من خلال استخدام القطرات.