البحث عن مواضيع

يلاحقنا الإجهاد و التعب و التفكير إلى أسرتنا كل ليلة, لتصبح من أفلام الرعب, التي نرغب في انتهاء كابوسها, للخلود إلى النوم بشكل مريح, و بعيد عن أي توتر مزعج, حيث يزيد أي سلوك خاطئ نقوم به من إمكانية تلاشي الشعور بالإسترخاء و النوم, عن طريق بعض الأمور, من أبرزها: الوجبات الكبيرة يعد تناول الوجبات الكبيرة قبل الخلود إلى النوم, من أكثر المشاكل التي يتعرض لها الأشخاص, خاصة العاملين منهم, بحيث لا يجدون الوقت الكافي للإستمتاع بتناول وجبة دسمة و قيمة مع العائلة إلا عند العودة من أشغالهم المتأخرة, الأمر الذي يزيد من مشاكل المعدة, و عدم الراحة عند النوم, لعدم إمكانية هضم الطعام في مثل هذا الوقت الذي تحتاجه المعدة للراحة, و الإستقرار, لذا يفضل تناول وجبات خفيفة و لذيذة بدلا من الإثقال بوجبة الطعام. الكتب المخيفة و أفلام الرعب يمكن لمثل هذه الأفلام أو الكتب, أن تقوم بتحفيز القشرة الأمامية للدماغ, الأمر الذي يسبب تداخلا في النوم, و يؤدي إلى طرد فكرة الإسترخاء نهائيا من المخ, مما يجعل الأشخاص في حالة استيقاظ نتيجة سيطرة الأفكار السلبية عليهم, لذا يحبذ قراءة بعض الكتب التي تحتوي على نهايات سعيدة, لتحفيز الأفكار الإيجابية, و المساعدة في الخلود إلى النوم. الأطعمة السكرية يمكن الإستمتاع ببعض أنواع الفاكهة الطازجة قبل الخلود إلى النوم, كالزبيب و الكرز, بدلا من تناول قطعة من كيك الشوكلاتة, المليء بالسكر,  الذي يزيد من مستوياته في الدم, و يسبب صعوبة في النوم, و عدم الراحة. الحمامات الساخنة يجب أخذ الحمام الساخن قبل الذهاب إلى النوم ببضع ساعات, لمنع استثارة درجة حرارة الجسم, الذي يمنع من النوم, و يحد من الأسترخاء و الراحة. طرق لتدريب دماغك على النوم بشكل طبيعي كيف يؤثر الشتاء على النوم سبل مكافحة الأرق بواسطة الطب التقليدي

أعداء النوم الجيد و كيفية إلحاق الهزيمة بهم

أعداء النوم الجيد و كيفية إلحاق الهزيمة بهم
بواسطة: - آخر تحديث: 16 فبراير، 2017

يلاحقنا الإجهاد و التعب و التفكير إلى أسرتنا كل ليلة, لتصبح من أفلام الرعب, التي نرغب في انتهاء كابوسها, للخلود إلى النوم بشكل مريح, و بعيد عن أي توتر مزعج, حيث يزيد أي سلوك خاطئ نقوم به من إمكانية تلاشي الشعور بالإسترخاء و النوم, عن طريق بعض الأمور, من أبرزها:

الوجبات الكبيرة

يعد تناول الوجبات الكبيرة قبل الخلود إلى النوم, من أكثر المشاكل التي يتعرض لها الأشخاص, خاصة العاملين منهم, بحيث لا يجدون الوقت الكافي للإستمتاع بتناول وجبة دسمة و قيمة مع العائلة إلا عند العودة من أشغالهم المتأخرة, الأمر الذي يزيد من مشاكل المعدة, و عدم الراحة عند النوم, لعدم إمكانية هضم الطعام في مثل هذا الوقت الذي تحتاجه المعدة للراحة, و الإستقرار, لذا يفضل تناول وجبات خفيفة و لذيذة بدلا من الإثقال بوجبة الطعام.

الكتب المخيفة و أفلام الرعب

يمكن لمثل هذه الأفلام أو الكتب, أن تقوم بتحفيز القشرة الأمامية للدماغ, الأمر الذي يسبب تداخلا في النوم, و يؤدي إلى طرد فكرة الإسترخاء نهائيا من المخ, مما يجعل الأشخاص في حالة استيقاظ نتيجة سيطرة الأفكار السلبية عليهم, لذا يحبذ قراءة بعض الكتب التي تحتوي على نهايات سعيدة, لتحفيز الأفكار الإيجابية, و المساعدة في الخلود إلى النوم.

الأطعمة السكرية

يمكن الإستمتاع ببعض أنواع الفاكهة الطازجة قبل الخلود إلى النوم, كالزبيب و الكرز, بدلا من تناول قطعة من كيك الشوكلاتة, المليء بالسكر,  الذي يزيد من مستوياته في الدم, و يسبب صعوبة في النوم, و عدم الراحة.

الحمامات الساخنة

يجب أخذ الحمام الساخن قبل الذهاب إلى النوم ببضع ساعات, لمنع استثارة درجة حرارة الجسم, الذي يمنع من النوم, و يحد من الأسترخاء و الراحة.

طرق لتدريب دماغك على النوم بشكل طبيعي

كيف يؤثر الشتاء على النوم

سبل مكافحة الأرق بواسطة الطب التقليدي