البحث عن مواضيع

مواضيع منوعة

تلجأ العديد من النساء إلى تناول الأدوية الموصوفة من قبل الأطباء, لعلاج الهرمونات المتضاربة لديهم, خاصة عندما يتعرض نظامهم الغذائي إلى الفوضى, مما قد يتسبب في إيذائهم لأنفسهم, فالغذاء يغير من كيميائية الدماغ و الهرمونات و الجهاز الهضمي, بالإضافة إلى عمل الجسم بأكمله, لذا تنصح النساء عادة بتناول الأطعمة التي تصب في مصلحة تنظيم هرموناتها للمحافظة عليها, و القضاء على الأطعمة المصنعة التي تحتوي على هرمونات مضافة. فما هي الأطعمة التي ينصح بتناولها لعلاج مشاكل الهرمونات في أقصر وقت ممكن؟ البروكلي يعتبر البروكلي من إحدى أفضل الأطعمة المستخدمة لعلاج الهرمونات, و ذلك لإحتوائه على عنصر الديم الكيميائي النباتي الذي يوجد في الخضراوات الصليبية, بحيث يساعد في إزالة الأستروجين الضار من الجسم, و الذي يأتي من البيئة و الأطعمة المصنعة, و المبيدات الحشرية. البطاطا الحلوة تتميز البطاطا الحلوة بغناها بالأحماض الأمينية المعروفة باسم تريبتوفان, الذي يرسل شعور الهدوء في جميع أجزاء الجسم, و يساعد في الحد من التوتر الناتج عن نسب الكورتزول العالية, بالإضافة إلى احتوائه على فيتامين ب6, الذي يساعد في الحد من التوتر, و يعزز التمثيل الغذائي الصحي, كما تحتوي على نسب كبيرة من الكربوهيدرات بطيئة الهضم, التي تنتج مصدرا طويل الأمد من السيروتونين في الجسم, و الذي يساعد على رفع المزاج, و منع الإفراط في تناول الطعام. سلمون ألاسكا البري تحتوي هذه الأسماك غير المزروعة  على أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تحسن الهرمونات, بالإضافة إلى النسب العالية التي يحتويها من الأحماض الأمينية التي تشكل نسب عالية من البروتين, و نسب منخفضة من الدهون المشبعة, كما يساعد البروتين في تغيير كيمياء الدماغ, و تقليل الرغبة الشديدة في السكر و الكورتزول, بالإضافة إلى مساعدة الجسم في إنتاج هرمون تستوستيرون بما يكفي لتحقيق التوازن مع هرمون الأستروجين. لبن يوناني يساعد هذا النوع من اللبن الخالي من السكر, في خفض الإجهاد, و الحد من الرغبة الشديدة في السكر, و المزاجية, لإحتوائه على نسب عالية من البروتين, و الكالسيوم و المغنيسيوم, و فيتامين ب6, و البوتاسيوم. التوت يعمل تناول التوت على خفض هرمون الأستروجين الضار في الجسم, و تطهير الجهاز الهضمي, و تغذية الكبد, بالإضافة إلى قلة نسبة السكريات التي تمنع من ارتفاع السكر في الدم, و الذي بدوره يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات هرمونية في الجسم, و يعزز الإجهاد, و زيادة الوزن. اللوز يحتوي اللوز الخام, غير المحمص, على كمية كبيرة من المعادن و الفيتامينات, كالمغنيسيوم و البوتاسيوم, و الكالسيوم, و البروتين, و فيتامن ب6, الذي يحسن من المزاج و التمثيل الغذائي للجسم. الخضراوات الورقية تعد الخضر الورقية من الأطعمة المذهلة التي تقلل من الإجهاد, و تعمل على سحب الأستروجين الضار من الجسم, كما و تساعد في دعم الدم, لإحتوائها على الكلوروفيل, و الفيتامينات و المعادن. الخضراوات المخللة يعرف مخلل الملفوف و الكيمتشي من أكثر الخضروات الغنية بالبروبيوتيك, التي تساعد في تحقيق التوازن في المزاج, و الجهاز الهضمي, و تحسين مستويات الهرمونات الصحية, بالإضافة إلى المساعدة في تقليل الأستروجين الضار في الجسم, و تغذية الكبد و الدم. أطعمة تحارب رائحة الفم الكريهة أطعمة ينبغي تجنب تناولها قبل الذهاب إلى الشاطئ أطعمة تسبب رائحة للجسم

أطعمة لمعالجة مشاكل الهرمونات في فترة قصيرة من الوقت

To+illustrate+anorexia
بواسطة: - آخر تحديث: 16 فبراير، 2017

تلجأ العديد من النساء إلى تناول الأدوية الموصوفة من قبل الأطباء, لعلاج الهرمونات المتضاربة لديهم, خاصة عندما يتعرض نظامهم الغذائي إلى الفوضى, مما قد يتسبب في إيذائهم لأنفسهم, فالغذاء يغير من كيميائية الدماغ و الهرمونات و الجهاز الهضمي, بالإضافة إلى عمل الجسم بأكمله, لذا تنصح النساء عادة بتناول الأطعمة التي تصب في مصلحة تنظيم هرموناتها للمحافظة عليها, و القضاء على الأطعمة المصنعة التي تحتوي على هرمونات مضافة.

فما هي الأطعمة التي ينصح بتناولها لعلاج مشاكل الهرمونات في أقصر وقت ممكن؟

البروكلي

يعتبر البروكلي من إحدى أفضل الأطعمة المستخدمة لعلاج الهرمونات, و ذلك لإحتوائه على عنصر الديم الكيميائي النباتي الذي يوجد في الخضراوات الصليبية, بحيث يساعد في إزالة الأستروجين الضار من الجسم, و الذي يأتي من البيئة و الأطعمة المصنعة, و المبيدات الحشرية.

البطاطا الحلوة

تتميز البطاطا الحلوة بغناها بالأحماض الأمينية المعروفة باسم تريبتوفان, الذي يرسل شعور الهدوء في جميع أجزاء الجسم, و يساعد في الحد من التوتر الناتج عن نسب الكورتزول العالية, بالإضافة إلى احتوائه على فيتامين ب6, الذي يساعد في الحد من التوتر, و يعزز التمثيل الغذائي الصحي, كما تحتوي على نسب كبيرة من الكربوهيدرات بطيئة الهضم, التي تنتج مصدرا طويل الأمد من السيروتونين في الجسم, و الذي يساعد على رفع المزاج, و منع الإفراط في تناول الطعام.

سلمون ألاسكا البري

تحتوي هذه الأسماك غير المزروعة  على أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تحسن الهرمونات, بالإضافة إلى النسب العالية التي يحتويها من الأحماض الأمينية التي تشكل نسب عالية من البروتين, و نسب منخفضة من الدهون المشبعة, كما يساعد البروتين في تغيير كيمياء الدماغ, و تقليل الرغبة الشديدة في السكر و الكورتزول, بالإضافة إلى مساعدة الجسم في إنتاج هرمون تستوستيرون بما يكفي لتحقيق التوازن مع هرمون الأستروجين.

لبن يوناني

يساعد هذا النوع من اللبن الخالي من السكر, في خفض الإجهاد, و الحد من الرغبة الشديدة في السكر, و المزاجية, لإحتوائه على نسب عالية من البروتين, و الكالسيوم و المغنيسيوم, و فيتامين ب6, و البوتاسيوم.

التوت

يعمل تناول التوت على خفض هرمون الأستروجين الضار في الجسم, و تطهير الجهاز الهضمي, و تغذية الكبد, بالإضافة إلى قلة نسبة السكريات التي تمنع من ارتفاع السكر في الدم, و الذي بدوره يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات هرمونية في الجسم, و يعزز الإجهاد, و زيادة الوزن.

اللوز

يحتوي اللوز الخام, غير المحمص, على كمية كبيرة من المعادن و الفيتامينات, كالمغنيسيوم و البوتاسيوم, و الكالسيوم, و البروتين, و فيتامن ب6, الذي يحسن من المزاج و التمثيل الغذائي للجسم.

الخضراوات الورقية

تعد الخضر الورقية من الأطعمة المذهلة التي تقلل من الإجهاد, و تعمل على سحب الأستروجين الضار من الجسم, كما و تساعد في دعم الدم, لإحتوائها على الكلوروفيل, و الفيتامينات و المعادن.

الخضراوات المخللة

يعرف مخلل الملفوف و الكيمتشي من أكثر الخضروات الغنية بالبروبيوتيك, التي تساعد في تحقيق التوازن في المزاج, و الجهاز الهضمي, و تحسين مستويات الهرمونات الصحية, بالإضافة إلى المساعدة في تقليل الأستروجين الضار في الجسم, و تغذية الكبد و الدم.

أطعمة تحارب رائحة الفم الكريهة

أطعمة ينبغي تجنب تناولها قبل الذهاب إلى الشاطئ

أطعمة تسبب رائحة للجسم

مواضيع قد تهمك