يعد السكري أحد أمراض العصر, والتي ترتفع نسب الإصابة بها بشكل مطرد, و قد يكون نمط الحياة العصري, و تناولنا للأطعمة الجاهزة الغنية بالدهون, و كذلك المشروبات عالية التحلية, من أهم أسباب الإصابة به, بالإضافة إلى قلة الحركة اليومية, أما بالنسبة للطعام فقد يكون أيضا مفتاحا لحل مشكلة السكري, إذ تلعب بعض أنواعه دورا في درء خطر الإصابة به, ومن أهم هذه الأنواع:- الجبن : في دراسة حديثة نشرت في المجلة الامريكية للتغذية السريرية, وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون الجبن بصورة يومية هم أقل عرضة للإصابة بداء السكري من النوع الثاني بنسبة 12%. المكسرات: أثبتت الدراسات الحديثة أن تناول المكسرات بصورة معتدلة يوميا, يقلل خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني, و ليس هذا فحسب, فتناول المكسرات يساهم في السيطرة على بعض العوامل التي تسبب السكري مثل السمنة, إذا تقول دراسة حديثة أخرى أن تناول المكسرات بانتظام يوميا يخفض مؤشر كتلة الجسم. التفاح والتوت البري: في دراسة تمت على 200 ألف شخص, وجد الباحثون أن الفواكة التي تحتوي على مادة الانثوسيانين مثل التفاح و الإجاص و التوت البري, لها قدرة على خفض خطر الإصابة بداء السكري. القهوة: وجد باحثون صينيون في دراسة أجريت في بداية هذا العام, أن تناول القهوة يثبط انتاج نوع من البروتين الذي يسبب الإصابة بداء السكري من النوع الثاني. الخضار والفواكة: أن تناول حصة كافية من الخضار والفواكة بصورة يومية, يقلل خطر الإصابة بالسكري من النواع الثاني, هذا ما أثبتته دراسة شملت 3704 شخصا و نشرت نتائجها في دورية رعاية مرضى السكري. الكركم: يحتوي الكركم على مادة الكركمين, التي تلعب دورا مهما في درء خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني, و قد بدأت الدراسات بتناول مادة الكركمين كعلاج لبعض الأمراض ومن أهمها السكري منذ عام 2008, وما زالت الأبحاث تتوالى لتكتشف المزيد من فوائد هذه المادة. مركب حمضي في قشر التفاح يقي من السمنة تناول الطعام بسرعة يزيد من احتمال الإصابة بالسكري من النوع2 مادة كميائية تدخل في المكياج والعطور ترفع خطر الإصابة بالسكري اضطرابات الساعة البيولوجية يزيد خطر الإصابة بالسكري و السمنة تناول الأرز الأبيض يزيد من خطر الإصابة بالسكري القهوة أداة من أدوات إنقاص الوزن الفعالة معتقدات خاطئة عن مرض السكري الفوائد العلاجية للكركم

أطعمة تقلل خطر الإصابة بالسكري

أطعمة تقلل خطر الإصابة بالسكري

بواسطة: - آخر تحديث: 20 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

يعد السكري أحد أمراض العصر, والتي ترتفع نسب الإصابة بها بشكل مطرد, و قد يكون نمط الحياة العصري, و تناولنا للأطعمة الجاهزة الغنية بالدهون, و كذلك المشروبات عالية التحلية, من أهم أسباب الإصابة به, بالإضافة إلى قلة الحركة اليومية, أما بالنسبة للطعام فقد يكون أيضا مفتاحا لحل مشكلة السكري, إذ تلعب بعض أنواعه دورا في درء خطر الإصابة به, ومن أهم هذه الأنواع:-

الجبن : في دراسة حديثة نشرت في المجلة الامريكية للتغذية السريرية, وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون الجبن بصورة يومية هم أقل عرضة للإصابة بداء السكري من النوع الثاني بنسبة 12%.

المكسرات: أثبتت الدراسات الحديثة أن تناول المكسرات بصورة معتدلة يوميا, يقلل خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني, و ليس هذا فحسب, فتناول المكسرات يساهم في السيطرة على بعض العوامل التي تسبب السكري مثل السمنة, إذا تقول دراسة حديثة أخرى أن تناول المكسرات بانتظام يوميا يخفض مؤشر كتلة الجسم.

التفاح والتوت البري: في دراسة تمت على 200 ألف شخص, وجد الباحثون أن الفواكة التي تحتوي على مادة الانثوسيانين مثل التفاح و الإجاص و التوت البري, لها قدرة على خفض خطر الإصابة بداء السكري.

القهوة: وجد باحثون صينيون في دراسة أجريت في بداية هذا العام, أن تناول القهوة يثبط انتاج نوع من البروتين الذي يسبب الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.

الخضار والفواكة: أن تناول حصة كافية من الخضار والفواكة بصورة يومية, يقلل خطر الإصابة بالسكري من النواع الثاني, هذا ما أثبتته دراسة شملت 3704 شخصا و نشرت نتائجها في دورية رعاية مرضى السكري.

الكركم: يحتوي الكركم على مادة الكركمين, التي تلعب دورا مهما في درء خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني, و قد بدأت الدراسات بتناول مادة الكركمين كعلاج لبعض الأمراض ومن أهمها السكري منذ عام 2008, وما زالت الأبحاث تتوالى لتكتشف المزيد من فوائد هذه المادة.

مركب حمضي في قشر التفاح يقي من السمنة

تناول الطعام بسرعة يزيد من احتمال الإصابة بالسكري من النوع2

مادة كميائية تدخل في المكياج والعطور ترفع خطر الإصابة بالسكري

اضطرابات الساعة البيولوجية يزيد خطر الإصابة بالسكري و السمنة

تناول الأرز الأبيض يزيد من خطر الإصابة بالسكري

القهوة أداة من أدوات إنقاص الوزن الفعالة

معتقدات خاطئة عن مرض السكري

الفوائد العلاجية للكركم