البحث عن مواضيع

يلجأ الموظفون في العادة لتناول القهوة أو السناكات في فترة الظهيرة لتعزيز الطاقة بأجسامهم بعد شعورهم بالإرهاق و الكسل, و لكن تكمن المشكلة بهذه الطريقة, بأنها تعمل على تعزيز الطاقة بشكل سريع لكن لفترة لا تتجاوز الساعة, و خصوصا عند تناول السناكات التي تحتوي على السكر, أو الوجبات السريعة التي تحتوي على كربوهيدرات, و لتجنب مثل هذه المعززات الوهمية, في ما يلي أبرز الطرق التي تساعد في تعزيز الطاقة بالشكل الأمثل. الجوز و اللوز إن أفضل طريق لإبقاء نسب السكر في الدم تحت السيطرة طوال اليوم هي عن طريق تناول ما يقارب 20 حب لوز في الصباح, و كما أن تناول الجوز يعمل على تعزيز عمل الدماغ و تحسين المزاج, و بناءا على دراسات أجريت في عام 2007, فإن الجوز يعمل على تحفيز مناطق في الدماغ للعمل, و التي بدورها تحسن من المزاج, و كما يمكن تحضير خلطة لتناولها من أجل صحة أفضل, و تتكون من, كوبين من الجوز المحمص بزيت الزيتون و يضاف له ملعقة من القرفة و ملعقة من الفلفل الأحمر, ثم يوضع في الفرن على درجة حرارة 190 مئوية. الألبان قليلة الدسم إن سكر الحليب في الألبان يعمل على تأمين الطاقة للجسم بشكل سريعة, بينما إن البروتينات المتواجدة بكميات كبيرة في الألبان تعمل على مكافحة الجوع لفترات طويلة, و لتحضير وجبة صباحية صحية لتعزيز الطاقة على مدار اليوم, يمكن مزج كوب من اللبن مع صحن من الشوفان المجروش, حيث أن هذا المزيج من يؤمن للجسم البكتيريا الصحية التي تعمل على تعزيز عمل الجهاز الهضمي و جهاز المناعة. الأفوكادو و زيت الزيتون إن تناول ثمرة أفوكادو واحدة خلال اليوم تساعد على إبقاء المرء بعيدا عن الجوع, خصوصا عند مزجها مع زيت الزيتون, إن وجود الدهون الأحادية و الغير مشبعة في الأفوكادو و زيت الزيتون و التي تعتبر صحية للقلب, تعمل على إبطاء عملية الهضم و بالتالي فإنها تبقي على الشعور بالإشباع لفترات أطول, و كما إن حمض الأوليك في زيت الزيتون يعمل على إحداث رد فعل داخل الجسم له و الدماغ له دور كبير في شعور المرء بالإشباع, و بالإضافة لذلك, فإن الأفوكادو يحتوي على البوتاسيوم الذي ينظم عمل الكلى و يحافظ على ضغط الدم. البيض المسلوق إن بيضة واحد مسلوقة تؤمن للجسم 80 سعر حراري و كمية كبيرة من البروتين التي من شأنها أن تثبط الشهية لساعات, و من خلال دراسة حول الشهية, تم التوصل إلى أن البروتينات تحتاج لفترة أطول حتى يتم هضمها من الكربوهيدرات, و لذلك ينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على بروتينات أكثر من الكربوهيدرات, لتجنب الشعور بالجوع بوقت مبكر بعد تناول وجبة الإفطار. نصائح لتناول الطعام بأسلوب واعي أطعمة ينصح بتناولها عند الشعور بالتعب أسباب اشتهاء النساء للكربوهيدرات

أطعمة تعزز الطاقة دون الحاجة للكافيين

أطعمة تعزز الطاقة دون الحاجة للكافيين
بواسطة: - آخر تحديث: 19 فبراير، 2017

يلجأ الموظفون في العادة لتناول القهوة أو السناكات في فترة الظهيرة لتعزيز الطاقة بأجسامهم بعد شعورهم بالإرهاق و الكسل, و لكن تكمن المشكلة بهذه الطريقة, بأنها تعمل على تعزيز الطاقة بشكل سريع لكن لفترة لا تتجاوز الساعة, و خصوصا عند تناول السناكات التي تحتوي على السكر, أو الوجبات السريعة التي تحتوي على كربوهيدرات, و لتجنب مثل هذه المعززات الوهمية, في ما يلي أبرز الطرق التي تساعد في تعزيز الطاقة بالشكل الأمثل.

الجوز و اللوز

إن أفضل طريق لإبقاء نسب السكر في الدم تحت السيطرة طوال اليوم هي عن طريق تناول ما يقارب 20 حب لوز في الصباح, و كما أن تناول الجوز يعمل على تعزيز عمل الدماغ و تحسين المزاج, و بناءا على دراسات أجريت في عام 2007, فإن الجوز يعمل على تحفيز مناطق في الدماغ للعمل, و التي بدورها تحسن من المزاج, و كما يمكن تحضير خلطة لتناولها من أجل صحة أفضل, و تتكون من, كوبين من الجوز المحمص بزيت الزيتون و يضاف له ملعقة من القرفة و ملعقة من الفلفل الأحمر, ثم يوضع في الفرن على درجة حرارة 190 مئوية.

الألبان قليلة الدسم

إن سكر الحليب في الألبان يعمل على تأمين الطاقة للجسم بشكل سريعة, بينما إن البروتينات المتواجدة بكميات كبيرة في الألبان تعمل على مكافحة الجوع لفترات طويلة, و لتحضير وجبة صباحية صحية لتعزيز الطاقة على مدار اليوم, يمكن مزج كوب من اللبن مع صحن من الشوفان المجروش, حيث أن هذا المزيج من يؤمن للجسم البكتيريا الصحية التي تعمل على تعزيز عمل الجهاز الهضمي و جهاز المناعة.

الأفوكادو و زيت الزيتون

إن تناول ثمرة أفوكادو واحدة خلال اليوم تساعد على إبقاء المرء بعيدا عن الجوع, خصوصا عند مزجها مع زيت الزيتون, إن وجود الدهون الأحادية و الغير مشبعة في الأفوكادو و زيت الزيتون و التي تعتبر صحية للقلب, تعمل على إبطاء عملية الهضم و بالتالي فإنها تبقي على الشعور بالإشباع لفترات أطول, و كما إن حمض الأوليك في زيت الزيتون يعمل على إحداث رد فعل داخل الجسم له و الدماغ له دور كبير في شعور المرء بالإشباع, و بالإضافة لذلك, فإن الأفوكادو يحتوي على البوتاسيوم الذي ينظم عمل الكلى و يحافظ على ضغط الدم.

البيض المسلوق

إن بيضة واحد مسلوقة تؤمن للجسم 80 سعر حراري و كمية كبيرة من البروتين التي من شأنها أن تثبط الشهية لساعات, و من خلال دراسة حول الشهية, تم التوصل إلى أن البروتينات تحتاج لفترة أطول حتى يتم هضمها من الكربوهيدرات, و لذلك ينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على بروتينات أكثر من الكربوهيدرات, لتجنب الشعور بالجوع بوقت مبكر بعد تناول وجبة الإفطار.

نصائح لتناول الطعام بأسلوب واعي

أطعمة ينصح بتناولها عند الشعور بالتعب

أسباب اشتهاء النساء للكربوهيدرات