يعاني الكثيرون من تراكم الدهون  بشكل كبير في منطقة البطن, نتيجة لقلة الحركة, و الجلوس لساعات طويلة  في أماكن العمل, أو أمام التلفاز, و تناول مختلف الأطعمة المليئة بالدهون, و الكربوهيدرات, مما يزيد من حجم الدهون المتراكمة, التي  تكون الكرش, و  الذي يعطي مظهرا غير لائق و غير صحي, و ذلك بدوره يعطي دافعا للأشخاص, في البحث عن شتى الطرق من أجل التخفيف من حجمه, إما بحركات رياضية معينة, أو التقليل من تناول الطعام,  و قد تساعد بعض الأطعمة في فقد أو تخفيض الدهون المتراكمة في المعدة, و من أهمها: دقيق الشوفان يزيد الشعور بالجوع في الصباح الباكر, بسبب التراجع في مستويات السكر في الدم, و لكن تناول دقيق الشوفان الغني بالألياف, يبقى في المعدة لعدة ساعات, مما يحد من الشعور بالجوع, و ينصح بالإبتعاد عن إضافة السكر عليه, و تحليته بالتوت  كبديل. اللوز و غيرها من المكسرات أظهرت دراسة في جامعة بوردو بأن الأشخاص الذين يتناولون المكسرات يشبعون بسرعة أكبر من أولئك الذين يأكلون الأرز, لذلك تناول 24 حبة من اللوز في اليوم, أو أي نوع من المكسرات, يعمل على تلبية آلام الجوع, و سدها, كما و يقلل من السعرات الحرارية المأخوذة, و يشعر الشخص بالشبع, و لكنه ينصح بالإبتعاد عن المكسرات المملحة, لتفادي رفع ضغط الدم. زيت الزيتون كل شخص يحتاج إلى القليل من الدهون, للسيطرة على الجوع, و تناول الدهون الأحادية غير المشبعة, كزيت الزيتون, و زيت الكانولا, كاف للحفاظ على نسبة الكولسترول و جعله تحت السيطرة, و تلبية الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة. التوت تمتلأ حبة التوت بالكثير من الألياف, بحيث يحتوي كوب واحد منه على ستة غرام من الألياف, لذلك يجب الإبتعاد عن تناول الجلي المصنع منه, لإحتوائه على كميات كبيرة من السكر, و عدم احتوائه على الألياف. البيض يحتوي البيض على فيتامين ب12, التي يحتاجها الجسم في استقلاب الدهون, فقد وجد الباحثون في جامعة, في ولاية لويزيانا, بأن الأشخاص الذين يتناولون البيض على الفطور يوميا, قد خسروا  وزنا أكبر من أولئك الذين يتناولون الخبز. الفصولياء و البقوليات تعرف الفاصولياء بأنها حبوب غنية بالبروتين و الألياف, وهي  قليلة بالسعرات الحرارية, و التي يمكن تناولها للتخفيف من الوزن, باستبدال قطع الدهون المشبعة بالألياف. لحوم و أسماك بدون دهن يمكن تناول التيركي, أو بعض الأسماك التي تحتوي على نسب دهون مشبعة أقل, كسمك السلمون, و التونة, لأن الجسم يحرق المزيد من السعرات الحرارية, عند هضم البروتين,  بشكل أسرع من هضم الكربوهيدرات, و الدهون, كما و ينصح الإبتعاد  عن تناول اللحوم المعالجة كالنقانق. زبدة الفول السوداني تحتوي زبدة الفول السوداني على مادة النياسين, التي تحافظ على صحة الجهاز الهضمي,  وتمنع نفخة البطن, و لكنها تحتوي أيضا على الكثير من الدهون, لذلك ينصح بتناول ما لا يزيد عن معلقتين يوميا. الخضار الخضراء تحمل الخضار مثل السبانخ, و القرنبيط,  الألياف, و القليل من السعرات الحرارية, لذلك يعمل صحن من الخضار و كأنه وجبة كاملة, تملأ المعدة و تشعرها بالشبع, كما و ينصح بالإبتعاد عن الخس, لعدم إحتواءه على الألياف, و استبداله بالجرجير, و السبانخ. الأفوكادو يحتوي الأفوكادو على الكثير من الدهون الصحية للقلب, كالدهون الأحادية غير المشبعة, كما أنه مصدر رائع للألياف, بحيث يحتوي على 11-17 غرام من الألياف في الحبة الواحدة. الشاي المثلج يتميز الشاي المثلج و لاسيما الشاي الأخضر, بغناه بالمواد المضادة للأكسدة التي تسرع من عملية التمثيل الغذائي, و وفقا للباحثين السويسرين, فإن الأشخاص الذين يتناولون الشاي المثلج يوميا, يحرقون ما يعادل 266 من السعرات الحرارية في اليوم الواحد. الفاصولياء البيضاء كغيرها من البقوليات, تحتوي على الكثير  من الألياف الفريدة, التي تقاوم عملية الهضم, فتجعله بطيئا,  مما  يساعد في حرق المزيد من السعرات الحرارية. أطعمة يجب على المرأة الحامل تجنبها أثناء فترة الحمل أطعمة غير الحليب غنية بالكاليسيوم افضل الاطعمة لصحة المفاصل

أطعمة تساعد في فقد دهون المعدة

أطعمة تساعد في فقد دهون المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: 19 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

يعاني الكثيرون من تراكم الدهون  بشكل كبير في منطقة البطن, نتيجة لقلة الحركة, و الجلوس لساعات طويلة  في أماكن العمل, أو أمام التلفاز, و تناول مختلف الأطعمة المليئة بالدهون, و الكربوهيدرات, مما يزيد من حجم الدهون المتراكمة, التي  تكون الكرش, و  الذي يعطي مظهرا غير لائق و غير صحي, و ذلك بدوره يعطي دافعا للأشخاص, في البحث عن شتى الطرق من أجل التخفيف من حجمه, إما بحركات رياضية معينة, أو التقليل من تناول الطعام,  و قد تساعد بعض الأطعمة في فقد أو تخفيض الدهون المتراكمة في المعدة, و من أهمها:

دقيق الشوفان

يزيد الشعور بالجوع في الصباح الباكر, بسبب التراجع في مستويات السكر في الدم, و لكن تناول دقيق الشوفان الغني بالألياف, يبقى في المعدة لعدة ساعات, مما يحد من الشعور بالجوع, و ينصح بالإبتعاد عن إضافة السكر عليه, و تحليته بالتوت  كبديل.

اللوز و غيرها من المكسرات

أظهرت دراسة في جامعة بوردو بأن الأشخاص الذين يتناولون المكسرات يشبعون بسرعة أكبر من أولئك الذين يأكلون الأرز, لذلك تناول 24 حبة من اللوز في اليوم, أو أي نوع من المكسرات, يعمل على تلبية آلام الجوع, و سدها, كما و يقلل من السعرات الحرارية المأخوذة, و يشعر الشخص بالشبع, و لكنه ينصح بالإبتعاد عن المكسرات المملحة, لتفادي رفع ضغط الدم.

زيت الزيتون

كل شخص يحتاج إلى القليل من الدهون, للسيطرة على الجوع, و تناول الدهون الأحادية غير المشبعة, كزيت الزيتون, و زيت الكانولا, كاف للحفاظ على نسبة الكولسترول و جعله تحت السيطرة, و تلبية الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة.

التوت

تمتلأ حبة التوت بالكثير من الألياف, بحيث يحتوي كوب واحد منه على ستة غرام من الألياف, لذلك يجب الإبتعاد عن تناول الجلي المصنع منه, لإحتوائه على كميات كبيرة من السكر, و عدم احتوائه على الألياف.

البيض

يحتوي البيض على فيتامين ب12, التي يحتاجها الجسم في استقلاب الدهون, فقد وجد الباحثون في جامعة, في ولاية لويزيانا, بأن الأشخاص الذين يتناولون البيض على الفطور يوميا, قد خسروا  وزنا أكبر من أولئك الذين يتناولون الخبز.

الفصولياء و البقوليات

تعرف الفاصولياء بأنها حبوب غنية بالبروتين و الألياف, وهي  قليلة بالسعرات الحرارية, و التي يمكن تناولها للتخفيف من الوزن, باستبدال قطع الدهون المشبعة بالألياف.

لحوم و أسماك بدون دهن

يمكن تناول التيركي, أو بعض الأسماك التي تحتوي على نسب دهون مشبعة أقل, كسمك السلمون, و التونة, لأن الجسم يحرق المزيد من السعرات الحرارية, عند هضم البروتين,  بشكل أسرع من هضم الكربوهيدرات, و الدهون, كما و ينصح الإبتعاد  عن تناول اللحوم المعالجة كالنقانق.

زبدة الفول السوداني

تحتوي زبدة الفول السوداني على مادة النياسين, التي تحافظ على صحة الجهاز الهضمي,  وتمنع نفخة البطن, و لكنها تحتوي أيضا على الكثير من الدهون, لذلك ينصح بتناول ما لا يزيد عن معلقتين يوميا.

الخضار الخضراء

تحمل الخضار مثل السبانخ, و القرنبيط,  الألياف, و القليل من السعرات الحرارية, لذلك يعمل صحن من الخضار و كأنه وجبة كاملة, تملأ المعدة و تشعرها بالشبع, كما و ينصح بالإبتعاد عن الخس, لعدم إحتواءه على الألياف, و استبداله بالجرجير, و السبانخ.

الأفوكادو

يحتوي الأفوكادو على الكثير من الدهون الصحية للقلب, كالدهون الأحادية غير المشبعة, كما أنه مصدر رائع للألياف, بحيث يحتوي على 11-17 غرام من الألياف في الحبة الواحدة.

الشاي المثلج

يتميز الشاي المثلج و لاسيما الشاي الأخضر, بغناه بالمواد المضادة للأكسدة التي تسرع من عملية التمثيل الغذائي, و وفقا للباحثين السويسرين, فإن الأشخاص الذين يتناولون الشاي المثلج يوميا, يحرقون ما يعادل 266 من السعرات الحرارية في اليوم الواحد.

الفاصولياء البيضاء

كغيرها من البقوليات, تحتوي على الكثير  من الألياف الفريدة, التي تقاوم عملية الهضم, فتجعله بطيئا,  مما  يساعد في حرق المزيد من السعرات الحرارية.

أطعمة يجب على المرأة الحامل تجنبها أثناء فترة الحمل

أطعمة غير الحليب غنية بالكاليسيوم

افضل الاطعمة لصحة المفاصل