البحث عن مواضيع

هل تعرضت لتشنج أحد ساقيك في أثناء نومك؟ يحدث هذا مرارا و تكرارا لدى الكثير, فقد  يعاني البعض من هذا الشعور, بطريقة مزعجة, بحيث توقظهم من نومهم العميق آلام و تشنجات مفاجئة,  يعتقد البعض بأنها شد عضلي, و لكنها ليست كذلك, فهي عبارة عن نقص لبعض المعادن, أو الفيتامينات, التي يحتاجها الجسم,  من أجل الحفاظ عليه سليما, و بعيدا عن مثل هذه الآلام, فهل فعلا توجد أطعمة معينة, تقي من هذه التشنجات ؟ المغنيسيوم يعد هذا المعدن كالكهرباء, حيث يتم تخزينه في العضلات, و وفقا لمجلس الغذاء و التغذية التابع لمعاهد الطب, فإنه ينبغي استهلاك ما يقارب 320 إلى 400 ملي غرام, يوميا من المغنيسيوم من قبل البالغين, لمنع حدوث أعراض النقص, بما فيها تقلصات العضلات, و ذلك بإضافة  بعض الأطعمة الغذائية إلى النظام الغذائي المعهود, و الذي  يمنع تشنجات الساق ليلا, كتناول منتجات الحبوب كاملة, و التي تحتوي على المغنيسيوم, مثل نخالة القمح, و الأرز البني, و اللوز, و السبانخ, و السلق, و البامية, التي تعطي جرعة مناسبة من المغنيسيوم, لوقف التشنجات. الكالسيوم هو أحد العناصر الأخرى التي  تدخل في وظائف العضلات, و تساهم في بناء العظام و تعزيزها, كما و تلعب دورا مهما  في تنظيم مستويات الصوديوم, و السوائل في الجسم, فقد يتعرض البعض لتشنجات في الساق, بسبب وجود نقص من هذا العنصر في الجسم, لذلك ينصح باستهلاك ما يقارب 1000 إلى 1300 ملي غرام للبالغين, من خلال تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم, كالحليب, و الجبن, و القرنبيط, و الفاصوليا الحمراء, و السبانخ, للحفاظ على مستويات الكالسيوم في الجسم. البوتاسيوم يعتبر هذا العنصر المسؤول عن تنظيم مستويات السوائل داخل أغشية الخلايا, و يتم فقد البوتاسيوم من الجسم, في حالة تعرضه للجفاف, أو انخفاض مستويات المغنيسيوم  فيه, مما يعرض الأشخاص إلى تشنجات مؤلمة في الساق, لذلك ينبغي الحفاظ على مستويات البوتاسيوم في الجسم, عن طريق تناول بعض الوجبات الخفيفة قبل النوم, لتجنب التشنجات العضلية المؤلمة, كتناول البرتقال, و الخوخ, و البرقوق, و السبانخ, و الطماطم, و اللوز, و الخرشوف, و الموز, و البطاطا, و الزبيب, كما ينبغي أن يكون مستوى المغنيسيوم في الجسم يوميا, ما يقارب  4700 إلى 5100 ملي غرام. الترطيب يساعد شرب الماء, و السوائل, خلال النهار, على بقاء الجسم رطبا, و تجنب الإصابة بالتشنجات الليلية للساق, بحيث يتعرض الجسم يوميا لبعض التغيرات التي قد تفقده كمية من المعادن, كالبوتاسيوم, و الكالسيوم, و المغنيسيوم, نتيجة التعرض للقيء, أو التعرق, أو الإسهال, مما يزيد من احتمالية التعرض لهذه التشنجات, و بكثرة. ما هو الفيبروميالغيا ( ألم العضلات الليفي) هل المشدات الضاغطة مفيدة أثناء ممارسة الرياضة؟ أفضل الأطعمة لبناء العضلات

أطعمة تساعد في تجنب تشنجات عضلات الساق

1319086129_1362128172-300x199
بواسطة: - آخر تحديث: 19 فبراير، 2017

هل تعرضت لتشنج أحد ساقيك في أثناء نومك؟ يحدث هذا مرارا و تكرارا لدى الكثير, فقد  يعاني البعض من هذا الشعور, بطريقة مزعجة, بحيث توقظهم من نومهم العميق آلام و تشنجات مفاجئة,  يعتقد البعض بأنها شد عضلي, و لكنها ليست كذلك, فهي عبارة عن نقص لبعض المعادن, أو الفيتامينات, التي يحتاجها الجسم,  من أجل الحفاظ عليه سليما, و بعيدا عن مثل هذه الآلام, فهل فعلا توجد أطعمة معينة, تقي من هذه التشنجات ؟

المغنيسيوم

يعد هذا المعدن كالكهرباء, حيث يتم تخزينه في العضلات, و وفقا لمجلس الغذاء و التغذية التابع لمعاهد الطب, فإنه ينبغي استهلاك ما يقارب 320 إلى 400 ملي غرام, يوميا من المغنيسيوم من قبل البالغين, لمنع حدوث أعراض النقص, بما فيها تقلصات العضلات, و ذلك بإضافة  بعض الأطعمة الغذائية إلى النظام الغذائي المعهود, و الذي  يمنع تشنجات الساق ليلا, كتناول منتجات الحبوب كاملة, و التي تحتوي على المغنيسيوم, مثل نخالة القمح, و الأرز البني, و اللوز, و السبانخ, و السلق, و البامية, التي تعطي جرعة مناسبة من المغنيسيوم, لوقف التشنجات.

الكالسيوم

هو أحد العناصر الأخرى التي  تدخل في وظائف العضلات, و تساهم في بناء العظام و تعزيزها, كما و تلعب دورا مهما  في تنظيم مستويات الصوديوم, و السوائل في الجسم, فقد يتعرض البعض لتشنجات في الساق, بسبب وجود نقص من هذا العنصر في الجسم, لذلك ينصح باستهلاك ما يقارب 1000 إلى 1300 ملي غرام للبالغين, من خلال تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم, كالحليب, و الجبن, و القرنبيط, و الفاصوليا الحمراء, و السبانخ, للحفاظ على مستويات الكالسيوم في الجسم.

البوتاسيوم

يعتبر هذا العنصر المسؤول عن تنظيم مستويات السوائل داخل أغشية الخلايا, و يتم فقد البوتاسيوم من الجسم, في حالة تعرضه للجفاف, أو انخفاض مستويات المغنيسيوم  فيه, مما يعرض الأشخاص إلى تشنجات مؤلمة في الساق, لذلك ينبغي الحفاظ على مستويات البوتاسيوم في الجسم, عن طريق تناول بعض الوجبات الخفيفة قبل النوم, لتجنب التشنجات العضلية المؤلمة, كتناول البرتقال, و الخوخ, و البرقوق, و السبانخ, و الطماطم, و اللوز, و الخرشوف, و الموز, و البطاطا, و الزبيب, كما ينبغي أن يكون مستوى المغنيسيوم في الجسم يوميا, ما يقارب  4700 إلى 5100 ملي غرام.

الترطيب

يساعد شرب الماء, و السوائل, خلال النهار, على بقاء الجسم رطبا, و تجنب الإصابة بالتشنجات الليلية للساق, بحيث يتعرض الجسم يوميا لبعض التغيرات التي قد تفقده كمية من المعادن, كالبوتاسيوم, و الكالسيوم, و المغنيسيوم, نتيجة التعرض للقيء, أو التعرق, أو الإسهال, مما يزيد من احتمالية التعرض لهذه التشنجات, و بكثرة.

ما هو الفيبروميالغيا ( ألم العضلات الليفي)

هل المشدات الضاغطة مفيدة أثناء ممارسة الرياضة؟

أفضل الأطعمة لبناء العضلات