شجرة الزيتون تعدّ شجرة الزيتون من الأشجار دائمة الخضرة، وهي شجرة مباركة ذكرها الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم وأقسم بها، وتمتاز هذه الشجرة بفوائدها العظيمة الموجودة في جميع أجزائها، سواء ثمارها أم زيتها أم حطبها أم ظلالها حتى في أوراقها، إذ إنّ ورق الزيتون معروف بفوائده العظيمة؛ لما له من خصائص علاجية كثيرة، وفي هذا المقال سيتم ذكر فوائد ورق الزيتون، حيث يتم الاستفادة من خصائصه العلاجية بغلي الورق وتناول منقوعه، كما سيتم ذكر أيضاً أضرار ورق الزيتون. أضرار ورق الزيتون يمكن أن يؤدي الإكثار من تناول ورق الزيتون أو استخدامه بشكل خاطئ في حدوث بعض المضاعفات وأهمّها ما يأتي: حدوث هبوط حادّ في مستوى السكر في الدم، خصوصاً إذا تم تناول كميات كبيرة من مغلي ورق الزيتون مع حقنة الإنسولين في الوقت نفسه، مما يسبب حدوث نقص حاد في مستوى السكر في الدم. حدوث بعض الاضطرابات في ضغط الدم. الإصابة بتهيج في بطانة المعدة، لذلك يجب سرب مغلي أوراق الزيتون بعد أن يبرد. الإصابة بالتسمم الغذائي، خصوصاً إذا كانت الأوراق تحتوي على آثار مبيدات حشرية وأتربة. يمكن أن يسبّبَ بعض الأضرار والمضاعفات للكلى والجهاز الهضمي. فوائد ورق الزيتون يقدم ورق الزيتون للجسم الكثير من الفوائد، بشرط تناوله باعتدال، أما أهم هذه الفوائد كما يأتي: يساعد في علاج مرض السكري. يعالج أمراض البرد والرشح والإنفلونزا. يساعد في حرق الدهون الضارة في الجسم وتخسيس الوزن. يمد الجسم بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والأحماض والمركبات الفينولية المفيدة مثل الأولوروبين بالإضافة إلى الأوليفيل وحمض النترويك. يحتوي على مضادات حيوية طبيعية تقضي على الجراثيم والفيروسات. يقوي مناعة الجسم بشكل عام. يساعد في الوقاية من فيروس الإيدز. يقلل مستوى الكولسترول الضار في الدم، مما يمنع تصلب الشرايين يخلص الجسم من التعب والإرهاق. يحسن الحالة المزاجية ويخلص الجسم من الضغوطات النفسية. يخفض حرارة الجسم ويعالج الحمى. يحافظ على صحة البشرة ويساعد في تفتيحها ويمنحها النضارة والحيوية. يزيد القدرة الجنسية عند كل من الرجل والمرأة. يساعد في علاج مرض النقرس. يخفف من الشراهة لتناول الطعام. يعالج التهاب المسالك البولية، خصوصاً إذا تم تناوله بانتظام. ينشط الخلايا ويساعد في إنتاجها ممّا يؤخر ظهور علامات الشيخوخة. يفيد صحة الأم الحامل. يقوي الدم ويساعد في إنتاج كريات الدم الحمراء. يقلل من احتمالية الإصابة بالجلطات القلبية والسكتات الدماغية. يساعد في القضاء على الشوارد الحرة للخلايا، مما يقي الجسم من الإصابة بالسرطان.

أضرار ورق الزيتون

أضرار ورق الزيتون

بواسطة: - آخر تحديث: 23 أبريل، 2018

شجرة الزيتون

تعدّ شجرة الزيتون من الأشجار دائمة الخضرة، وهي شجرة مباركة ذكرها الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم وأقسم بها، وتمتاز هذه الشجرة بفوائدها العظيمة الموجودة في جميع أجزائها، سواء ثمارها أم زيتها أم حطبها أم ظلالها حتى في أوراقها، إذ إنّ ورق الزيتون معروف بفوائده العظيمة؛ لما له من خصائص علاجية كثيرة، وفي هذا المقال سيتم ذكر فوائد ورق الزيتون، حيث يتم الاستفادة من خصائصه العلاجية بغلي الورق وتناول منقوعه، كما سيتم ذكر أيضاً أضرار ورق الزيتون.

أضرار ورق الزيتون

يمكن أن يؤدي الإكثار من تناول ورق الزيتون أو استخدامه بشكل خاطئ في حدوث بعض المضاعفات وأهمّها ما يأتي:

  • حدوث هبوط حادّ في مستوى السكر في الدم، خصوصاً إذا تم تناول كميات كبيرة من مغلي ورق الزيتون مع حقنة الإنسولين في الوقت نفسه، مما يسبب حدوث نقص حاد في مستوى السكر في الدم.
  • حدوث بعض الاضطرابات في ضغط الدم.
  • الإصابة بتهيج في بطانة المعدة، لذلك يجب سرب مغلي أوراق الزيتون بعد أن يبرد.
  • الإصابة بالتسمم الغذائي، خصوصاً إذا كانت الأوراق تحتوي على آثار مبيدات حشرية وأتربة.
  • يمكن أن يسبّبَ بعض الأضرار والمضاعفات للكلى والجهاز الهضمي.

فوائد ورق الزيتون

يقدم ورق الزيتون للجسم الكثير من الفوائد، بشرط تناوله باعتدال، أما أهم هذه الفوائد كما يأتي:

  • يساعد في علاج مرض السكري.
  • يعالج أمراض البرد والرشح والإنفلونزا.
  • يساعد في حرق الدهون الضارة في الجسم وتخسيس الوزن.
  • يمد الجسم بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والأحماض والمركبات الفينولية المفيدة مثل الأولوروبين بالإضافة إلى الأوليفيل وحمض النترويك.
  • يحتوي على مضادات حيوية طبيعية تقضي على الجراثيم والفيروسات.
  • يقوي مناعة الجسم بشكل عام.
  • يساعد في الوقاية من فيروس الإيدز.
  • يقلل مستوى الكولسترول الضار في الدم، مما يمنع تصلب الشرايين
  • يخلص الجسم من التعب والإرهاق.
  • يحسن الحالة المزاجية ويخلص الجسم من الضغوطات النفسية.
  • يخفض حرارة الجسم ويعالج الحمى.
  • يحافظ على صحة البشرة ويساعد في تفتيحها ويمنحها النضارة والحيوية.
  • يزيد القدرة الجنسية عند كل من الرجل والمرأة.
  • يساعد في علاج مرض النقرس.
  • يخفف من الشراهة لتناول الطعام.
  • يعالج التهاب المسالك البولية، خصوصاً إذا تم تناوله بانتظام.
  • ينشط الخلايا ويساعد في إنتاجها ممّا يؤخر ظهور علامات الشيخوخة.
  • يفيد صحة الأم الحامل.
  • يقوي الدم ويساعد في إنتاج كريات الدم الحمراء.
  • يقلل من احتمالية الإصابة بالجلطات القلبية والسكتات الدماغية.
  • يساعد في القضاء على الشوارد الحرة للخلايا، مما يقي الجسم من الإصابة بالسرطان.