مزيل العرق معظم الأشخاص يقومون باستخدام مزيل العرق بشكلٍ يومي وخصوصًا في فترة ارتفاع درجة الحرارة وفصل الصيف، والذي يعمل على القضاء على رائحة العرق أو قد يمنع العرق بشكلٍ تام، وقد ظهر حاليًا العديد من أنواع مزيلات العرق وبماركات مختلفة منها ما يمنع الغدد العرقية من إفراز العرق، ومنها ما يغير من رائحة العرق فقط نظرًا لاحتوائه على مركباتٍ عطرية، وعلى الرغم من فعاليتها في إزالة رائحة العرق المزعجة للشخص نفسه ولمن حوله إلا أنَّ هناك أضرار لمزيل العرق، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أضرار مزيل العرق والبدائل الطبيعية لمنتجات مزيل العرق المصنَّعة. أضرار مزيل العرق هناك العديد من أضرار مزيل العرق وأبرز هذه الأضرار: من أبرز أضرار مزيل العرق هو رد الفعل التحسسي للجلد، فمعظم أنواع مزيل العرق تحتوي على الإيثانول المعروف بالكحول، والتي قد تسبب احمرار الجلد وجفافه وتقلل مرونته وتؤدي إلى الشعور بالحكة وتحسس الجلد في المنطقة. يضاف لمعظم مزيلات العرق المركبات العطرية الاصطناعية والتي غالبًا ما تسبب حساسية الجلد. تترك مزيلات العرق علامات بيضاء على الملابس مما تتسبب بالإزعاج. يظن البعض أنَّ من أضرار مزيل العرق أنه يسبب السرطان، ولكن وحسب الدراسات الطبية فقد تبين أنه لا يسبب السرطان وهذه مخاوف لا أساس لها من الصحة. تحتوي مزيلات العرق على مادة الألمنيوم ولكن بتراكيز منخفضة، ويُعتقد أنها تسبب الضرر للجسم اذا تم التعرض لها بكميات عالية. ومن أضرار مزيل العرق الذي يمنع العرق أنه يمنع الجسم من إفراز السموم، ولكن لحسن الحظ أنَّ الجسم لا يقوم بإخراج العرق من تحت الإبطين فقط بل من جميع المناطق في الجلد. البدائل الطبيعية لمزيل العرق المصنَّع نظرًا لأضرار مزيل العرق الناتجة عن احتوائه على مواد كيميائية، فيفضل دائمًا اللجوء إلى البدائل الطبيعية وأبرزها: استخدام صودا الخبز ونشا الذرة، فصودا الخبز يعد من المواد البسيطة والفعالة في التخلص من رائحة العرق، ويمكن تحضيره عن طريق خلط القليل من صودا الخبز مع النشا والقليل من الماء وتطبيقه تحت الإبطين، ويجب مراعاة ألا تزيد كمية الصودا عن ١/٨ الملعقة. استخدام عصير الليمون الطازج، فلليمون القدرة على القضاء على البكتيريا التي تسبب رائحة العرق، ولكن يجب تطبيق الليمون على جزء صغير من الجلد للتأكد من عدم تحسس الجلد منه. خل التفاح الطبيعي، فهو يعد مطهر طبيعي وله القدرة على القضاء على البكتيريا في المنطقة، ويتم استخدامه عن طريق وضع القليل منه على قطنة ومسح المنطقة بها.

أضرار مزيل العرق

أضرار مزيل العرق

بواسطة: - آخر تحديث: 29 مارس، 2018

مزيل العرق

معظم الأشخاص يقومون باستخدام مزيل العرق بشكلٍ يومي وخصوصًا في فترة ارتفاع درجة الحرارة وفصل الصيف، والذي يعمل على القضاء على رائحة العرق أو قد يمنع العرق بشكلٍ تام، وقد ظهر حاليًا العديد من أنواع مزيلات العرق وبماركات مختلفة منها ما يمنع الغدد العرقية من إفراز العرق، ومنها ما يغير من رائحة العرق فقط نظرًا لاحتوائه على مركباتٍ عطرية، وعلى الرغم من فعاليتها في إزالة رائحة العرق المزعجة للشخص نفسه ولمن حوله إلا أنَّ هناك أضرار لمزيل العرق، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أضرار مزيل العرق والبدائل الطبيعية لمنتجات مزيل العرق المصنَّعة.

أضرار مزيل العرق

هناك العديد من أضرار مزيل العرق وأبرز هذه الأضرار:

  • من أبرز أضرار مزيل العرق هو رد الفعل التحسسي للجلد، فمعظم أنواع مزيل العرق تحتوي على الإيثانول المعروف بالكحول، والتي قد تسبب احمرار الجلد وجفافه وتقلل مرونته وتؤدي إلى الشعور بالحكة وتحسس الجلد في المنطقة.
  • يضاف لمعظم مزيلات العرق المركبات العطرية الاصطناعية والتي غالبًا ما تسبب حساسية الجلد.
  • تترك مزيلات العرق علامات بيضاء على الملابس مما تتسبب بالإزعاج.
  • يظن البعض أنَّ من أضرار مزيل العرق أنه يسبب السرطان، ولكن وحسب الدراسات الطبية فقد تبين أنه لا يسبب السرطان وهذه مخاوف لا أساس لها من الصحة.
  • تحتوي مزيلات العرق على مادة الألمنيوم ولكن بتراكيز منخفضة، ويُعتقد أنها تسبب الضرر للجسم اذا تم التعرض لها بكميات عالية.
  • ومن أضرار مزيل العرق الذي يمنع العرق أنه يمنع الجسم من إفراز السموم، ولكن لحسن الحظ أنَّ الجسم لا يقوم بإخراج العرق من تحت الإبطين فقط بل من جميع المناطق في الجلد.

البدائل الطبيعية لمزيل العرق المصنَّع

نظرًا لأضرار مزيل العرق الناتجة عن احتوائه على مواد كيميائية، فيفضل دائمًا اللجوء إلى البدائل الطبيعية وأبرزها:

  • استخدام صودا الخبز ونشا الذرة، فصودا الخبز يعد من المواد البسيطة والفعالة في التخلص من رائحة العرق، ويمكن تحضيره عن طريق خلط القليل من صودا الخبز مع النشا والقليل من الماء وتطبيقه تحت الإبطين، ويجب مراعاة ألا تزيد كمية الصودا عن ١/٨ الملعقة.
  • استخدام عصير الليمون الطازج، فلليمون القدرة على القضاء على البكتيريا التي تسبب رائحة العرق، ولكن يجب تطبيق الليمون على جزء صغير من الجلد للتأكد من عدم تحسس الجلد منه.
  • خل التفاح الطبيعي، فهو يعد مطهر طبيعي وله القدرة على القضاء على البكتيريا في المنطقة، ويتم استخدامه عن طريق وضع القليل منه على قطنة ومسح المنطقة بها.