البحث عن مواضيع

يعتبر غاز الهيليوم من الغازات الخفيفة، ويتم استخدامه في تعبئة البالونات، ويمتاز هذا الغاز بأنه عديم الرائحة واللون والمذاق، ولهذا الغاز مضاره وفوائده، وسنعرض في هذا المقال بعض الحقائق عن أضرار غاز الهيليوم. غاز الهيليوم يعتبر الهيليوم من العناصر الكيميائية، حيث أن يمتلك عدد ذري مقداره 2. يعتبر هذا الغاز غير سام. يعتبر أحد الغازات الخاملة النبيلة في الجدول الدوري. يمتاز بانخفاض درجة غليانه ودرجة انصهاره. يعتبر هذا الغاز من الغازات الخفيفة. يعتبر هذا العنصر من العناصر نادرة الوجود على الكرة الأرضية. يتواجد الغاز بكثرة ويتم الحصول عليه من الأماكن التي تضم حقولا للغاز الطبيعي. حيث يكون موجودا في هذه الحقول تحت الطبقات الصخرية من الأرض. يتم استخراجه من هذه الحقول عن طريق استخدام تقنية التقطير التجزيئي. أما من حيث تواجد هذا الغاز في الغلاف الجوي، فإنه يتواجد ويتركز في طبقات الجو العليا. قد نجد الهيليوم في أماكن أخرى منها: الغازات البركانية، والينابيع المعدنية، والأحجار النيزكية. يوجد لعنصر الهيليوم العديد من النظائر ويبلغ عددها تسعة أنظار. في الظروف الطبيعية فإن غاز الهيليوم لا يظهر أي نشاط كيميائي كونه يعتبر من الغازات النبيلة. استخدامات غاز الهيليوم يتم استخدامه في مجال الطيران، حيث أنه يعمل على حفظ الضغط خاصة في الصورايخ. يعمل غاز الهيليوم على منع الصدأ، بعكس غاز الأكسجين الذي يؤدي إلى ظهور الصدأ إذا ما تفاعل مع الفلزات. يعتبر من الغازات غير القابلة للاشتعال وهذا هو الدافع وراء استخدامه بدلا من الهيدروجين في نفخ البالونات. يتم خلط الهيليوم مع الأكسجين، وذلك لتسهيل التنفس عند الأشخاص المصابين بالربو. يتم استخدام هذا الغاز في تقنيات التبريد العميق، والتي يعتبر تبريد أجهزة التصوير التي تعتمد على الرنين المغناطيسي من أهمها. يدخل هذا الغاز في تصنيع العديد من المواد منها رقائق السيليكون. أضرار غاز الهيليوم إن المبالغة والزيادة في استنشاق غاز الهيليوم يؤدي إلى حدوث الاختناق. أما عند استنشاقه مباشرة من الاسطوانات الخاصة به، فإن ذلك يؤدي إلى حدوث تدفق سريع للهيليوم داخل الرئتين، وبالتالي تمزقهما نتيجة حدوث خلل في الحويصلات الهوائية. يعتبر الهيليوم من الغازات التي تمتاز بالبرودة وانخفاض درجة حرارتها، مما قد يؤدي إلى الإصابة بلسعة برد عند التعرض لهذا الغاز. إذا ما تم تبريد هذا الغاز كثيرا، فإنه قد يؤدي إلى حدوث الانفجارات. اقرأ أيضا: ما هو غاز السارين ما الفرق بين الغاز الطبيعي وغاز المنازل ما هي الغازات الموجودة في الهواء ؟

أضرار غاز الهيليوم

أضرار غاز الهيليوم
بواسطة: - آخر تحديث: 22 فبراير، 2017

يعتبر غاز الهيليوم من الغازات الخفيفة، ويتم استخدامه في تعبئة البالونات، ويمتاز هذا الغاز بأنه عديم الرائحة واللون والمذاق، ولهذا الغاز مضاره وفوائده، وسنعرض في هذا المقال بعض الحقائق عن أضرار غاز الهيليوم.

غاز الهيليوم

  • يعتبر الهيليوم من العناصر الكيميائية، حيث أن يمتلك عدد ذري مقداره 2.
  • يعتبر هذا الغاز غير سام.
  • يعتبر أحد الغازات الخاملة النبيلة في الجدول الدوري.
  • يمتاز بانخفاض درجة غليانه ودرجة انصهاره.
  • يعتبر هذا الغاز من الغازات الخفيفة.
  • يعتبر هذا العنصر من العناصر نادرة الوجود على الكرة الأرضية.
  • يتواجد الغاز بكثرة ويتم الحصول عليه من الأماكن التي تضم حقولا للغاز الطبيعي.
  • حيث يكون موجودا في هذه الحقول تحت الطبقات الصخرية من الأرض.
  • يتم استخراجه من هذه الحقول عن طريق استخدام تقنية التقطير التجزيئي.
  • أما من حيث تواجد هذا الغاز في الغلاف الجوي، فإنه يتواجد ويتركز في طبقات الجو العليا.
  • قد نجد الهيليوم في أماكن أخرى منها: الغازات البركانية، والينابيع المعدنية، والأحجار النيزكية.
  • يوجد لعنصر الهيليوم العديد من النظائر ويبلغ عددها تسعة أنظار.
  • في الظروف الطبيعية فإن غاز الهيليوم لا يظهر أي نشاط كيميائي كونه يعتبر من الغازات النبيلة.

استخدامات غاز الهيليوم

  • يتم استخدامه في مجال الطيران، حيث أنه يعمل على حفظ الضغط خاصة في الصورايخ.
  • يعمل غاز الهيليوم على منع الصدأ، بعكس غاز الأكسجين الذي يؤدي إلى ظهور الصدأ إذا ما تفاعل مع الفلزات.
  • يعتبر من الغازات غير القابلة للاشتعال وهذا هو الدافع وراء استخدامه بدلا من الهيدروجين في نفخ البالونات.
  • يتم خلط الهيليوم مع الأكسجين، وذلك لتسهيل التنفس عند الأشخاص المصابين بالربو.
  • يتم استخدام هذا الغاز في تقنيات التبريد العميق، والتي يعتبر تبريد أجهزة التصوير التي تعتمد على الرنين المغناطيسي من أهمها.
  • يدخل هذا الغاز في تصنيع العديد من المواد منها رقائق السيليكون.

أضرار غاز الهيليوم

  • إن المبالغة والزيادة في استنشاق غاز الهيليوم يؤدي إلى حدوث الاختناق.
  • أما عند استنشاقه مباشرة من الاسطوانات الخاصة به، فإن ذلك يؤدي إلى حدوث تدفق سريع للهيليوم داخل الرئتين، وبالتالي تمزقهما نتيجة حدوث خلل في الحويصلات الهوائية.
  • يعتبر الهيليوم من الغازات التي تمتاز بالبرودة وانخفاض درجة حرارتها، مما قد يؤدي إلى الإصابة بلسعة برد عند التعرض لهذا الغاز.
  • إذا ما تم تبريد هذا الغاز كثيرا، فإنه قد يؤدي إلى حدوث الانفجارات.

اقرأ أيضا:
ما هو غاز السارين
ما الفرق بين الغاز الطبيعي وغاز المنازل
ما هي الغازات الموجودة في الهواء ؟

مواضيع من نفس التصنيف