الباراسيتامول ظهرَ ما يُعرفُ بعقار الـ Paracetamol أو Acetaminophen منذُ مطلع القرن العشرين، وقد تمَّ استعمالُه كمسكّن للآلام والأوجاع منذ خمسينات القرن نفسه، وينحدر تحت مجموعة الأدوية المُسكِّنة غير المُخدِّرة، وهو من ضمن الأدوية المنزليّة التي لا يكاد يخلو منها بيت، حيثُ يستخدمه الناس لآلامهم الضعيفة والمتوسطة ولخفض درجة الحرارة، ويتميّز بأنّه لا يسبب أي مشاكل هضمية كما يمكن استعماله مع الأدوية المضادة لعملية تخثر الدم، وفي هذا المقال سيتم التطرق إلى موضوع أضرار عقار باراسيتامول وبعض تعليمات الاستعمال الضرورية. أضرار عقار باراسيتامول كأي عقار طبي أو حتى على مستوى الأعشاب الطبيعية فإن الإكثار من تناوله فوق الجرعة المسموحة يسبّب ذلك بعض المشاكل والمضاعفات، ومن أضرار عقار باراسيتامول ما يأتي: في الدرجة الأولى عند تجاوز الجرعة المسموحة، فإن ذلك يؤثّر سلبًا على الكبد ويسبّب له الضرر. قد يتسبّب بالغثيان، ومن النادر ما يفعل ذلك وعند اشتداد الحالة يجب مراجعة الطبيب. ومن النادر أيضًا أن يتسبب بالطفح الجلدي ويجب إبلاغ الطبيب بمجرد ظهور الطفح الجلدي والتوقف عن تناول الدواء. بالنسبة للرضع فإن من المعلوم أن الغذاء الذي تتناوله الأم ينتقل إلى رضيعها عن طريق الحليب، وعند التزام الأم بالجرعة الصحيحة، فإنّ ذلك لا يؤثر أبدًا بأيّ أثر جانبيّ على الرضيع. تعليمات تناول عقار باراسيتامول يَتضح بأن باراسيتامول عبارة عن عقار طبيّ صديق إلى حدٍ كبير، ويتم تناوله على شكل أقراص أو كبسولات أو على شكل قطرات أو محاليل، ولا يؤدّي للكثير من التأثيرات الجانبية التي تستدعي الخوف والحذر الشديدين ما دام تناول هذه الجرعة ضمن التعليمات الآتية: يفضّل استعماله كلّ ست ساعات، أو أربع ساعات على أقلّ تقدير، وإذا اشتد الألم أو استمرت الحرارة يجب مراجعة الطبيب. يجب أن لا يتجاوز البالغون جرعة الأربع جرامات يوميًا وعلى أربع فترات، أي في كلّ فترة خمسمائة ملليغرام أو غرام كامل. يُعطى الأطفال جرعة باراسيتامول وفقًا للنسبة الآتية، حيث يعطى من عشرة إلى خمسة عشر ملليغرام لكل كيلوغرام من وزن للطفل. يجب الانتظار من عشر دقائق إلى ستين دقيقة لتبدأ فاعلية الدواء وتأثيره. يبقى تأثير الدواء مستمرًا إلى ست ساعات، أما إذا كان الألم شديدًا جدًا قد يفقد الدواء فاعليته قبل هذه المدة، وإذا كان ألمًا بسيطًا قد تستمر فاعليته لأكثر من ذلك أو ينتهي الألم نهائيًا. يجب الاحتفاظ به في مكان جاف وبارد ومحكم الإغلاق عن الرطوبة ومتناول الأطفال، ولا ضرورة لحفظه في الثلاجات. عند نسيان الجرعة لا يترتب شيء على ذلك ولا حاجة للتعويض إلا حين الحاجة. تناول جرعة زائدة يوجب الذهاب إلى الطبيب فورًا.

أضرار عقار باراسيتامول

أضرار عقار باراسيتامول

بواسطة: - آخر تحديث: 16 مايو، 2018

الباراسيتامول

ظهرَ ما يُعرفُ بعقار الـ Paracetamol أو Acetaminophen منذُ مطلع القرن العشرين، وقد تمَّ استعمالُه كمسكّن للآلام والأوجاع منذ خمسينات القرن نفسه، وينحدر تحت مجموعة الأدوية المُسكِّنة غير المُخدِّرة، وهو من ضمن الأدوية المنزليّة التي لا يكاد يخلو منها بيت، حيثُ يستخدمه الناس لآلامهم الضعيفة والمتوسطة ولخفض درجة الحرارة، ويتميّز بأنّه لا يسبب أي مشاكل هضمية كما يمكن استعماله مع الأدوية المضادة لعملية تخثر الدم، وفي هذا المقال سيتم التطرق إلى موضوع أضرار عقار باراسيتامول وبعض تعليمات الاستعمال الضرورية.

أضرار عقار باراسيتامول

كأي عقار طبي أو حتى على مستوى الأعشاب الطبيعية فإن الإكثار من تناوله فوق الجرعة المسموحة يسبّب ذلك بعض المشاكل والمضاعفات، ومن أضرار عقار باراسيتامول ما يأتي:

  • في الدرجة الأولى عند تجاوز الجرعة المسموحة، فإن ذلك يؤثّر سلبًا على الكبد ويسبّب له الضرر.
  • قد يتسبّب بالغثيان، ومن النادر ما يفعل ذلك وعند اشتداد الحالة يجب مراجعة الطبيب.
  • ومن النادر أيضًا أن يتسبب بالطفح الجلدي ويجب إبلاغ الطبيب بمجرد ظهور الطفح الجلدي والتوقف عن تناول الدواء.
  • بالنسبة للرضع فإن من المعلوم أن الغذاء الذي تتناوله الأم ينتقل إلى رضيعها عن طريق الحليب، وعند التزام الأم بالجرعة الصحيحة، فإنّ ذلك لا يؤثر أبدًا بأيّ أثر جانبيّ على الرضيع.

تعليمات تناول عقار باراسيتامول

يَتضح بأن باراسيتامول عبارة عن عقار طبيّ صديق إلى حدٍ كبير، ويتم تناوله على شكل أقراص أو كبسولات أو على شكل قطرات أو محاليل، ولا يؤدّي للكثير من التأثيرات الجانبية التي تستدعي الخوف والحذر الشديدين ما دام تناول هذه الجرعة ضمن التعليمات الآتية:

  • يفضّل استعماله كلّ ست ساعات، أو أربع ساعات على أقلّ تقدير، وإذا اشتد الألم أو استمرت الحرارة يجب مراجعة الطبيب.
  • يجب أن لا يتجاوز البالغون جرعة الأربع جرامات يوميًا وعلى أربع فترات، أي في كلّ فترة خمسمائة ملليغرام أو غرام كامل.
  • يُعطى الأطفال جرعة باراسيتامول وفقًا للنسبة الآتية، حيث يعطى من عشرة إلى خمسة عشر ملليغرام لكل كيلوغرام من وزن للطفل.
  • يجب الانتظار من عشر دقائق إلى ستين دقيقة لتبدأ فاعلية الدواء وتأثيره.
  • يبقى تأثير الدواء مستمرًا إلى ست ساعات، أما إذا كان الألم شديدًا جدًا قد يفقد الدواء فاعليته قبل هذه المدة، وإذا كان ألمًا بسيطًا قد تستمر فاعليته لأكثر من ذلك أو ينتهي الألم نهائيًا.
  • يجب الاحتفاظ به في مكان جاف وبارد ومحكم الإغلاق عن الرطوبة ومتناول الأطفال، ولا ضرورة لحفظه في الثلاجات.
  • عند نسيان الجرعة لا يترتب شيء على ذلك ولا حاجة للتعويض إلا حين الحاجة.
  • تناول جرعة زائدة يوجب الذهاب إلى الطبيب فورًا.