عشبة الشيبة تعدّ الشيبة من النباتات العشبية المعمّرة ذات الرائحة العطرية، وتتميّز هذه النبتة بساقها الخضراء وأزهارها الصفراء وأوراقها الريشية، ويُطلق عليها العديد من الأسماء منها: الدمسيسة والشيح والأفسنتين، يكثر تواجد هذه النبتة في الأقاليم المعتدلة حيث تنمو في شرق أمريكا وآسيا الوسطى، وتعدّ أوروبا موطنها الأصلي، ويُستخدم منها أوراقها وأزهارها، لهذه النبتة العديد من الفوائد الصحية وتحتوي على زيتٍ طيار يتكوّن بدوره من عدة مركبات، وسيتم التعرف على أضرار عشبة الشيبة في هذا المقال. أضرار عشبة الشيبة تساعد النباتات العشبية في علاج مختلف الأمراض والمشاكل الصحية إلى أن بعضها قد يُضر بصحة الجسم إذا تم استخدامها بطريقةٍ خاطئة أو في حال الإكثار من تناولها، وسيتم التعرف على أضرار عشبة الشيبة فيما يأتي: لا يجب على المرأة الحامل تناول هذه العشبة نهائياً؛ لأن تناولها يؤدي إلى حدوث الإجهاض. الإصابة بالفشل الكلوي. حدوث اضطرابات في النوم. الشعور بخدران في أطراف الجسم. تناولها بكثرة يؤدي إلى الإصابة بالهلوسة. الإصابة بالتشويش. في بعض الحالات قد يؤدي الإفراط في تناولها إلى الوفاة. الإفراط في تناول هذه العشبة يؤدي إلى التسمّم؛ نظراً لاحتوائها على التيجون السامّ. تتفاعل مع بعض أنواع الأدوية خاصّةً الأدوية المضادة للتشنجات. تضر الجسم بشكلٍ كبير في حال الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض البورفيريا. فوائد عشبة الشيبة لهذه العشبة العديد من الفوائد التي تمنحها لصحة الجسم، وذلك إذا تم تناولها باعتدال وبصورةٍ صحيحة، حيث إنها تقوي جهاز المناعة وتعالج الأورام وتدر البول وغيرها من الفوائد الأخرى التي سيتم ذكرها فيما يأتي: تطرد السموم الضارة من الجسم. تساهم في تطهير الجهاز الهضمي خاصةً الأمعاء والمعدة، حيث إنها تقضي على الطفيليات والديدان. تخفف من آلام الولادة. تُسهل عملية الهضم. تطرد الغازات وتعالج الانتفاخ. تنشط عمل القلب وتحافظ على صحته. تساعد على تخفيض درجة حرارة الجسم المرتفعة. تقوي عمل الجهاز المناعي. تسكن آلام الجسم المختلفة. تحسن الذاكرة وتزيد من التركيز. تحافظ على صحة العقل. تعالج الجسم من الالتهابات؛ نظراً لاحتوائها على مضادات للالتهاب. تنشط الدورة الدموية وتقوي الدم. تعالج الجسم من الأورام. تحد من تكون الحصوات في المرارة والكلى. تُستخدم في إدرار البول. تعالج الاكتئاب. تقوي الرغبة الجنسية لدى السيدات والرجال. تمنع حدوث التجلطات. تحسن الحالة المزاجية وتعالج بعض الاضطرابات النفسية. تحد من تساقط الشعر وتساعد على تقويته. تعالج مرض فقر الدم. تقوي الأوعية الدموية. تساعد على فتح الشهية. تعالج الجلد من الحساسية التي تسببها لدغات الحشرات. تمنح الجسم الشعور بالاسترخاء. تناولها يساعد في الحصول على نومٍ عميق. تحمي الجسم من الإصابة بالزكام ونزلات البرد.

أضرار عشبة الشيبة

أضرار عشبة الشيبة

بواسطة: - آخر تحديث: 8 مايو، 2018

عشبة الشيبة

تعدّ الشيبة من النباتات العشبية المعمّرة ذات الرائحة العطرية، وتتميّز هذه النبتة بساقها الخضراء وأزهارها الصفراء وأوراقها الريشية، ويُطلق عليها العديد من الأسماء منها: الدمسيسة والشيح والأفسنتين، يكثر تواجد هذه النبتة في الأقاليم المعتدلة حيث تنمو في شرق أمريكا وآسيا الوسطى، وتعدّ أوروبا موطنها الأصلي، ويُستخدم منها أوراقها وأزهارها، لهذه النبتة العديد من الفوائد الصحية وتحتوي على زيتٍ طيار يتكوّن بدوره من عدة مركبات، وسيتم التعرف على أضرار عشبة الشيبة في هذا المقال.

أضرار عشبة الشيبة

تساعد النباتات العشبية في علاج مختلف الأمراض والمشاكل الصحية إلى أن بعضها قد يُضر بصحة الجسم إذا تم استخدامها بطريقةٍ خاطئة أو في حال الإكثار من تناولها، وسيتم التعرف على أضرار عشبة الشيبة فيما يأتي:

  • لا يجب على المرأة الحامل تناول هذه العشبة نهائياً؛ لأن تناولها يؤدي إلى حدوث الإجهاض.
  • الإصابة بالفشل الكلوي.
  • حدوث اضطرابات في النوم.
  • الشعور بخدران في أطراف الجسم.
  • تناولها بكثرة يؤدي إلى الإصابة بالهلوسة.
  • الإصابة بالتشويش.
  • في بعض الحالات قد يؤدي الإفراط في تناولها إلى الوفاة.
  • الإفراط في تناول هذه العشبة يؤدي إلى التسمّم؛ نظراً لاحتوائها على التيجون السامّ.
  • تتفاعل مع بعض أنواع الأدوية خاصّةً الأدوية المضادة للتشنجات.
  • تضر الجسم بشكلٍ كبير في حال الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض البورفيريا.

فوائد عشبة الشيبة

لهذه العشبة العديد من الفوائد التي تمنحها لصحة الجسم، وذلك إذا تم تناولها باعتدال وبصورةٍ صحيحة، حيث إنها تقوي جهاز المناعة وتعالج الأورام وتدر البول وغيرها من الفوائد الأخرى التي سيتم ذكرها فيما يأتي:

  • تطرد السموم الضارة من الجسم.
  • تساهم في تطهير الجهاز الهضمي خاصةً الأمعاء والمعدة، حيث إنها تقضي على الطفيليات والديدان.
  • تخفف من آلام الولادة.
  • تُسهل عملية الهضم.
  • تطرد الغازات وتعالج الانتفاخ.
  • تنشط عمل القلب وتحافظ على صحته.
  • تساعد على تخفيض درجة حرارة الجسم المرتفعة.
  • تقوي عمل الجهاز المناعي.
  • تسكن آلام الجسم المختلفة.
  • تحسن الذاكرة وتزيد من التركيز.
  • تحافظ على صحة العقل.
  • تعالج الجسم من الالتهابات؛ نظراً لاحتوائها على مضادات للالتهاب.
  • تنشط الدورة الدموية وتقوي الدم.
  • تعالج الجسم من الأورام.
  • تحد من تكون الحصوات في المرارة والكلى.
  • تُستخدم في إدرار البول.
  • تعالج الاكتئاب.
  • تقوي الرغبة الجنسية لدى السيدات والرجال.
  • تمنع حدوث التجلطات.
  • تحسن الحالة المزاجية وتعالج بعض الاضطرابات النفسية.
  • تحد من تساقط الشعر وتساعد على تقويته.
  • تعالج مرض فقر الدم.
  • تقوي الأوعية الدموية.
  • تساعد على فتح الشهية.
  • تعالج الجلد من الحساسية التي تسببها لدغات الحشرات.
  • تمنح الجسم الشعور بالاسترخاء.
  • تناولها يساعد في الحصول على نومٍ عميق.
  • تحمي الجسم من الإصابة بالزكام ونزلات البرد.