البحث عن مواضيع

يشهد عصرنا الحالي العديد من مظاهر التطور والتكنولوجيا الحديثة، والتي يتم استخدامها في مختلف المجالات ومنها الجمال والعناية بالشعر، ومن التقنيات المستخدمة في صبغ الشعر هي طباشير الشعر التي تعتبر مريحة للأشخاص الذين يعتبرون رائحة صبغات الشعر مزعجة لهم، وتمتاز طباشير الشعر بأنها ذات مفعول مؤقت حيث أنه بالإمكان التخلص من اللون بمجرد غسل الشعر، وهذا ما يمكن السيدات من تغيير لون شعورهن للون الذي يرغبنه بشكل يومي، إلا أن طباشير الشعر تعتبر مواد كيميائية وقد يسبب ذلك الآثار السلبية لمستخدميه، وسنعرض في هذا المقال أضرار طباشير الشعر. أضرار طباشير الشعر قد يؤدي استخدام طباشير الشعر إلى حدوث الحساسية في فروة الرأس. تظهر حساسية فروة الرأس على شكل احمرار وتهيج قد يكون مصحوبا بالحكة أو الألم في بعض الأحيان. تحتوي الطباشير على مادة الأمونيا، وهذه المادة لها تأثيراتها السلبية التي تتمثل في تقصف الشعر وتساقطه في كثير من الحلالات. بالإضافة غلى أن طباشير الشعر تحتوي على الرصاص الذي قد يسبب التسمم إذا ما تم استخدامه لفترات طويلة. بالإضافة إلى ما سبق فإنه يحظر على السيدة الحامل استخدام الطباشير في تغيير لون الجلد، حيث أن ذلك يؤثر بشكل كبير على نمو الجنين واكتماله في رحم المرأة. كيفية صبغ الشعر باستخدام الطباشير يتم أولا تحضير وتجهيز منطقة العمل والأدوات المراد استخدامها في العمل، بما في ذلك الطباشير الملونة، والمنشفة، والقفازات. بعد ذلك يتم ارتداء القفازات وتغطية الجسم بالمنشفة ومن ثم القيام بفصل الشعر إلى العديد من الخصلات. بعد ذلك يتم رش الماء على خصلات الشعر وتبليلها جيدا بالماء ، وذلك لأن الماء يلعب دورا مهما في تحليل ألوان الطباشير وتثبيتها على الشعر. توفر تقنية طباشير الشعر إمكانية استخدام أي لون على الشعر، أو استخدام أكثر من لون في الوقت ذاته. بعد ذلك يتم تطبيق اللون على الشعر، وذلك من خلال اتباع خط واحد من الحركة، وعادة ما يفضل أن يكون الاتجاه مع اتجاه الشعرة. يعني ذلك أن يكون من الاتجاه الأعلى إلى الاتجاه الأسفل من الشعرة. بعد الانتهاء من تطبيق اللون على الشعر فإنه يتم تمشيط الشعر بالفرشاة، بهدف التخلص من أي صبغة إضافية. بالإضافة إلى أن التمشيط يعمل عى تفريق الخصل عن بعضها البعض. من ثم يتم تجفيف الشعر باستخدام السشوار بشكل جيد. للمحافظة على لون الشعر لأطول فترة من الزمن، فإنه يجب استخدام الجل أو رش السبراي على الخصلات. المراجع:  1    2

أضرار طباشير الشعر

أضرار طباشير الشعر
بواسطة: - آخر تحديث: 1 مارس، 2017

يشهد عصرنا الحالي العديد من مظاهر التطور والتكنولوجيا الحديثة، والتي يتم استخدامها في مختلف المجالات ومنها الجمال والعناية بالشعر، ومن التقنيات المستخدمة في صبغ الشعر هي طباشير الشعر التي تعتبر مريحة للأشخاص الذين يعتبرون رائحة صبغات الشعر مزعجة لهم، وتمتاز طباشير الشعر بأنها ذات مفعول مؤقت حيث أنه بالإمكان التخلص من اللون بمجرد غسل الشعر، وهذا ما يمكن السيدات من تغيير لون شعورهن للون الذي يرغبنه بشكل يومي، إلا أن طباشير الشعر تعتبر مواد كيميائية وقد يسبب ذلك الآثار السلبية لمستخدميه، وسنعرض في هذا المقال أضرار طباشير الشعر.

أضرار طباشير الشعر

  • قد يؤدي استخدام طباشير الشعر إلى حدوث الحساسية في فروة الرأس.
  • تظهر حساسية فروة الرأس على شكل احمرار وتهيج قد يكون مصحوبا بالحكة أو الألم في بعض الأحيان.
  • تحتوي الطباشير على مادة الأمونيا، وهذه المادة لها تأثيراتها السلبية التي تتمثل في تقصف الشعر وتساقطه في كثير من الحلالات.
  • بالإضافة غلى أن طباشير الشعر تحتوي على الرصاص الذي قد يسبب التسمم إذا ما تم استخدامه لفترات طويلة.
  • بالإضافة إلى ما سبق فإنه يحظر على السيدة الحامل استخدام الطباشير في تغيير لون الجلد، حيث أن ذلك يؤثر بشكل كبير على نمو الجنين واكتماله في رحم المرأة.

كيفية صبغ الشعر باستخدام الطباشير

  • يتم أولا تحضير وتجهيز منطقة العمل والأدوات المراد استخدامها في العمل، بما في ذلك الطباشير الملونة، والمنشفة، والقفازات.
  • بعد ذلك يتم ارتداء القفازات وتغطية الجسم بالمنشفة ومن ثم القيام بفصل الشعر إلى العديد من الخصلات.
  • بعد ذلك يتم رش الماء على خصلات الشعر وتبليلها جيدا بالماء ، وذلك لأن الماء يلعب دورا مهما في تحليل ألوان الطباشير وتثبيتها على الشعر.
  • توفر تقنية طباشير الشعر إمكانية استخدام أي لون على الشعر، أو استخدام أكثر من لون في الوقت ذاته.
  • بعد ذلك يتم تطبيق اللون على الشعر، وذلك من خلال اتباع خط واحد من الحركة، وعادة ما يفضل أن يكون الاتجاه مع اتجاه الشعرة.
  • يعني ذلك أن يكون من الاتجاه الأعلى إلى الاتجاه الأسفل من الشعرة.
  • بعد الانتهاء من تطبيق اللون على الشعر فإنه يتم تمشيط الشعر بالفرشاة، بهدف التخلص من أي صبغة إضافية.
  • بالإضافة إلى أن التمشيط يعمل عى تفريق الخصل عن بعضها البعض.
  • من ثم يتم تجفيف الشعر باستخدام السشوار بشكل جيد.
  • للمحافظة على لون الشعر لأطول فترة من الزمن، فإنه يجب استخدام الجل أو رش السبراي على الخصلات.

المراجع:  1    2