شفط الدهون تعرف عملية شفط الدهون بأنها إحدى العمليات التجميلية التي يقوم بها الأشخاص الذين يعانون من مشكلة السمنة، وتستخدم تحديداَ في إزالة الدهون المتراكمة في مناطق معينة من الجسم مثل الأرداف والبطن والرقبة، إلا أنها لا تعد طريقة للتخلص من الوزن الزائد أكثر من كونها عملية تجميلية من أجل استعادة الجسم لقوامه الممشوق، وسنقدم في هذا المقال أبرز أضرار شفط الدهون بالتفصيل، إضافة إلى معلومات مهمة حول مخاطر شفط الدهون بالليزر. أضرار شفط الدهون إن أضرار شفط الدهون تكون عبارة عن مضاعفات صحية يعاني منها المريض الذي أجرى هذه العملية، وتتمثل فيما يلي: الشعور بخدران في المنطقة التي تم شفط الدهون منها. ظهور ما يشبه الكدمات على الجلد لفترة زمنية لا تتجاوز الأسبوعين. حدوث تورم وانتفاخ في المنطقة التي أجريت لها العملية. إصابة الجلد الذي يغطي المنطقة التي تم شفط الدهون منها بتعرجات. الإصابة بالنزيف أو خروج ما يشبه السائل الذي يحتوي على نسبة من الدماء من الفتحات التي تم الشفط منها. الإصابة بالتهاب جرثومي. ملاحظة زيادة الوزن في مناطق أخرى من الجسم غير التي تم شفط الدهون منها. الإصابة بمشكلة سد شرايين الرئتين أو السيقان. الإصابة بهبوط في معدل ضغط الدم. الإحساس بالضيق أثناء التنفس. انتشار ما يشبه النتوءات الجلدية في مناطق متفرقة من الجسم. حدوث اضطراب حسي، حيث يفقد المريض في العديد من الحالات الإحساس بالمنطقة التي تم شفط الدهون منها. خطورة إجراء عملية شفط الدهون الإصابة بالتسمم بمادة الليدوكايين التي يتم استخدامها أثناء العملية بغرض تخدير المريض، إلا أن هذه المادة قد تؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة في حال ارتفعت النسبة المستخدمة قد تؤدي في أغلب الأحيان إلى توقف عضلة القلب والوفاة، ومن أعراض التسمم: الشعور بدوار. فقدان القدرة على الكلام. الشعور بطنين في الأذن. الإصابة بمرض الانصمام الرئوي الذي يعرف بأنه عبارة عن دخول الدهون إلى الأوعية الدموية في الجسم والتي تعمل على نقل الأكسجين، مما يؤدي هذا الأمر إلى انسداد الشريان الرئوي. أضرار شفط الدهون بالليزر إن شفط الدهون عن طريق الليزر يسبب المشاكل الصحية التالية: إصابة الجلد الذي تم شفط الدهون منه بالحرق. حدوث تغير في لون البشرة. حدوث كدمات في الجلد. إصابة المنطقة التي تم إزالة الدهون منها بالتورم. الإصابة بمرض الجفاف نتيجة فقدان الجسم لنسبة كبيرة من السوائل. إصابة البشرة بمشكلة ترهل الجلد. ظهور بثور في مناطق مختلفة من الجسم. الإصابة بالالتهابات الجلدية. إصابة المنطقة المعالجة بالليزر بالنزيف.  المراجع:  1

أضرار شفط الدهون

أضرار شفط الدهون

بواسطة: - آخر تحديث: 10 أبريل، 2018

شفط الدهون

تعرف عملية شفط الدهون بأنها إحدى العمليات التجميلية التي يقوم بها الأشخاص الذين يعانون من مشكلة السمنة، وتستخدم تحديداَ في إزالة الدهون المتراكمة في مناطق معينة من الجسم مثل الأرداف والبطن والرقبة، إلا أنها لا تعد طريقة للتخلص من الوزن الزائد أكثر من كونها عملية تجميلية من أجل استعادة الجسم لقوامه الممشوق، وسنقدم في هذا المقال أبرز أضرار شفط الدهون بالتفصيل، إضافة إلى معلومات مهمة حول مخاطر شفط الدهون بالليزر.

أضرار شفط الدهون

إن أضرار شفط الدهون تكون عبارة عن مضاعفات صحية يعاني منها المريض الذي أجرى هذه العملية، وتتمثل فيما يلي:

  • الشعور بخدران في المنطقة التي تم شفط الدهون منها.
  • ظهور ما يشبه الكدمات على الجلد لفترة زمنية لا تتجاوز الأسبوعين.
  • حدوث تورم وانتفاخ في المنطقة التي أجريت لها العملية.
  • إصابة الجلد الذي يغطي المنطقة التي تم شفط الدهون منها بتعرجات.
  • الإصابة بالنزيف أو خروج ما يشبه السائل الذي يحتوي على نسبة من الدماء من الفتحات التي تم الشفط منها.
  • الإصابة بالتهاب جرثومي.
  • ملاحظة زيادة الوزن في مناطق أخرى من الجسم غير التي تم شفط الدهون منها.
  • الإصابة بمشكلة سد شرايين الرئتين أو السيقان.
  • الإصابة بهبوط في معدل ضغط الدم.
  • الإحساس بالضيق أثناء التنفس.
  • انتشار ما يشبه النتوءات الجلدية في مناطق متفرقة من الجسم.
  • حدوث اضطراب حسي، حيث يفقد المريض في العديد من الحالات الإحساس بالمنطقة التي تم شفط الدهون منها.

خطورة إجراء عملية شفط الدهون

  • الإصابة بالتسمم بمادة الليدوكايين التي يتم استخدامها أثناء العملية بغرض تخدير المريض، إلا أن هذه المادة قد تؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة في حال ارتفعت النسبة المستخدمة قد تؤدي في أغلب الأحيان إلى توقف عضلة القلب والوفاة، ومن أعراض التسمم:
  1. الشعور بدوار.
  2. فقدان القدرة على الكلام.
  3. الشعور بطنين في الأذن.
  • الإصابة بمرض الانصمام الرئوي الذي يعرف بأنه عبارة عن دخول الدهون إلى الأوعية الدموية في الجسم والتي تعمل على نقل الأكسجين، مما يؤدي هذا الأمر إلى انسداد الشريان الرئوي.

أضرار شفط الدهون بالليزر

إن شفط الدهون عن طريق الليزر يسبب المشاكل الصحية التالية:

  • إصابة الجلد الذي تم شفط الدهون منه بالحرق.
  • حدوث تغير في لون البشرة.
  • حدوث كدمات في الجلد.
  • إصابة المنطقة التي تم إزالة الدهون منها بالتورم.
  • الإصابة بمرض الجفاف نتيجة فقدان الجسم لنسبة كبيرة من السوائل.
  • إصابة البشرة بمشكلة ترهل الجلد.
  • ظهور بثور في مناطق مختلفة من الجسم.
  • الإصابة بالالتهابات الجلدية.
  • إصابة المنطقة المعالجة بالليزر بالنزيف.

 المراجع:  1