شرب الماء الساخن على الريق يعتاد العديد من الناس شرب الماء الساخن على الريق، والبعض يبالغون كثيراً في هذه العادة ويمارسونها بشكل يومي، والجدير بالذكر أن هذه العادة لها العديد من الفوائد للجسم سواء على الجلد والبشرة أو حتى على الجهاز الهضمي، وصحة الجسم بشكل عام، لذلك يوصي بها خبراء التغذية والأطباء المتخصصون، لكن على الرغم من الفوائد الكثيرة يوجد أيضاً بعض الأضرار التي يُسببها، والتي يجب معرفتها جيداً قبل شربه، وفي هذا المقال سنذكر أضرار شرب الماء الساخن على الريق. أضرار شرب الماء الساخن على الريق يُسبب حدوث حروق خفيفة في القناة الهضمية والمعدة واللسان، خصوصاً إذا كانت درجة حرارته مرتفعة، مما يُسبب حدوث تقرحات. يخفف من العصارة الهاضمة، لذلك يُفضل عدم تناول الطعام لمدة لا تقل عن ساعتين عند تناول الماء الساخن على الريق، حتى لا يحدث عسر هضم. يُساهم في حدوث دوالي المريء، كما أن تناوله أثناء الدورة الشهرية قد يُسبب الإصابة بدوالي المهبل. يعطي شعوراً بالامتلاء وأحياناً يُسبب الضيق. فوائد شرب الماء الساخن على الريق في العادة يُضاف إلى الماء الساخن شرائح من الليمون الطازج أو التفاح أو الخيار أو أعواد القرفة أو شرائح الزنجبيل، لإضفاء نكهة لذيذة ولزيادة الفائدة، وأهم الفوائد ما يلي: يعالج العديد من مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإمساك، كما يطرد الغازات من تجويف البطن، كما يزيل عسر الهضم، ويزيد من كفاءة هضم الطعام، ويلين الأمعاء، ويحفز عمليات التمثيل الغذائي. يحافظ على اتزان أملاح الجسم ويمنع احتباس السوائل فيه. يُساعد في تخسيس وزن الجسم وزيادة معدل حرق الدهون، كما يُساهم في حرق السعرات الحرارية. يطهر الكبد والمعدة من السموم والفضلات. يزيد من طاقة الجسم وحيويته. يعزز الدورة الدموية وينشطها ويزيد من تدفق الدم إلى خلايا الجسم وأنسجته المختلفة. يزيد رطوبة الجسم ويمنع إصابته بالجفاف. يُساعد على ضبط مستويات السكر في الدم. يعالج العديد من مشاكل المعدة مثل حرقة المعدة وزيادة إفراز أحماضها. يُساعد على استرخاء الجسم وعلاج آلام المفاصل والتخفيف منها. يهدئ أعصاب الجسم، ويزيل آثار الشد العضلي، ويخفف من تشنج الجسم بشكلٍ عام. يعالج نزلات البرد والإنفلونزا مثل السعال واحتقان الحلق والجيوب الأنفية ويطرد البلغم من الحلق.. ينقي المجاري التنفسية من مسببات الأمراض مثل الفيروسات والبكتيريا والفطريات ومسببات الأمراض المختلفة. يخفف آلام الدورة الشهرية ويقلل من تسنج عضلات الرحم، ويُساعد في إدرار دم الدورة الشهرية.

أضرار شرب الماء الساخن على الريق

أضرار شرب الماء الساخن على الريق

بواسطة: - آخر تحديث: 5 يوليو، 2018

شرب الماء الساخن على الريق

يعتاد العديد من الناس شرب الماء الساخن على الريق، والبعض يبالغون كثيراً في هذه العادة ويمارسونها بشكل يومي، والجدير بالذكر أن هذه العادة لها العديد من الفوائد للجسم سواء على الجلد والبشرة أو حتى على الجهاز الهضمي، وصحة الجسم بشكل عام، لذلك يوصي بها خبراء التغذية والأطباء المتخصصون، لكن على الرغم من الفوائد الكثيرة يوجد أيضاً بعض الأضرار التي يُسببها، والتي يجب معرفتها جيداً قبل شربه، وفي هذا المقال سنذكر أضرار شرب الماء الساخن على الريق.

أضرار شرب الماء الساخن على الريق

  • يُسبب حدوث حروق خفيفة في القناة الهضمية والمعدة واللسان، خصوصاً إذا كانت درجة حرارته مرتفعة، مما يُسبب حدوث تقرحات.
  • يخفف من العصارة الهاضمة، لذلك يُفضل عدم تناول الطعام لمدة لا تقل عن ساعتين عند تناول الماء الساخن على الريق، حتى لا يحدث عسر هضم.
  • يُساهم في حدوث دوالي المريء، كما أن تناوله أثناء الدورة الشهرية قد يُسبب الإصابة بدوالي المهبل.
  • يعطي شعوراً بالامتلاء وأحياناً يُسبب الضيق.

فوائد شرب الماء الساخن على الريق

في العادة يُضاف إلى الماء الساخن شرائح من الليمون الطازج أو التفاح أو الخيار أو أعواد القرفة أو شرائح الزنجبيل، لإضفاء نكهة لذيذة ولزيادة الفائدة، وأهم الفوائد ما يلي:

  • يعالج العديد من مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإمساك، كما يطرد الغازات من تجويف البطن، كما يزيل عسر الهضم، ويزيد من كفاءة هضم الطعام، ويلين الأمعاء، ويحفز عمليات التمثيل الغذائي.
  • يحافظ على اتزان أملاح الجسم ويمنع احتباس السوائل فيه.
  • يُساعد في تخسيس وزن الجسم وزيادة معدل حرق الدهون، كما يُساهم في حرق السعرات الحرارية.
  • يطهر الكبد والمعدة من السموم والفضلات.
  • يزيد من طاقة الجسم وحيويته.
  • يعزز الدورة الدموية وينشطها ويزيد من تدفق الدم إلى خلايا الجسم وأنسجته المختلفة.
  • يزيد رطوبة الجسم ويمنع إصابته بالجفاف.
  • يُساعد على ضبط مستويات السكر في الدم.
  • يعالج العديد من مشاكل المعدة مثل حرقة المعدة وزيادة إفراز أحماضها.
  • يُساعد على استرخاء الجسم وعلاج آلام المفاصل والتخفيف منها.
  • يهدئ أعصاب الجسم، ويزيل آثار الشد العضلي، ويخفف من تشنج الجسم بشكلٍ عام.
  • يعالج نزلات البرد والإنفلونزا مثل السعال واحتقان الحلق والجيوب الأنفية ويطرد البلغم من الحلق..
  • ينقي المجاري التنفسية من مسببات الأمراض مثل الفيروسات والبكتيريا والفطريات ومسببات الأمراض المختلفة.
  • يخفف آلام الدورة الشهرية ويقلل من تسنج عضلات الرحم، ويُساعد في إدرار دم الدورة الشهرية.