حقن البوتكس للمعدة انتشرت في الآونة الأخيرة تقنية حقن البوتكس للمعدة، والتي يتم اللجوء إليها لتنحيف الجسم والوصول إلى وزن مثالي، خصوصاً أن الكثير من الأشخاص يعانون من عدم الالتزام بالأنظمة الغذائية التي تساعدهم في الوصول إلى الوزن المثالي، وفي ظل وجود العديد من الوسائل والتي يكون بعضها جراحياً مثل تكميم المعدة وبالون المعدة، يلجأ البعض إلى طريقة حقن البوتكس في المعدة، وفي هذا المقال سنذكر أضرار حقن البوتكس للمعدة وفوائدها.  أضرار حقن البوتكس للمعدة تعتبر المخاطر والأضرار الناتجة عن هذه التقنية قليلة وبسيطة مقارنة مع العمليات الجراحية الأخرى التي تُجرى في المعدة لتخفيف الوزن، وأهم هذه الأضرار ما يلي: يمكن أن يسبب رد فعل تحسسي للكثير من الأشخاص. لا يزيد معدل الحرق، ولا يساعد في خفض الوزن فعلياً، لكنه يقلل من تناول الطعام، أي أنه يمنع من اكتساب وزن جديد فقط، ولذلك قد تكون نتائجه غير فعالة بشكل كبير. يمكن أن ينتقل البوتكس من مكان الحقن إلى أماكن مجاورة، مما يؤثر بشكل كبير على العضلات. يمكن أن يسبب بضعف عضلات المعدة أو شللها، والتأثير سلبياً على عملية الهضم. يمكن أن يسبب حدوث عدوى جرثومية في المعدة أو البلعوم أثناء إدخال المنظار، أو قد يسبب بعض الخدوش.  معلومات عن حقن البوتكس للمعدة يلجأ إلى هذه الطريقة الأشخاص الذين يعانون من ثبات أوزانهم رغم جميع الأنظمة الغذائية التي يتبعونها، وقد يكون هذا لسبب غير معروف، أو بسبب عضوي ما. تساعد هذه الطريقة الأشخاص الذين يرغبون بفقدان كيلو غرامات محددة من أوزانهم، وليس فقدان وزن كبير. تتميز بأنها تساعد في تقليل الشهية لتناول الطعام، وتمنع الإحساس المتواصل بالجوع، مما يساهم بخسارة الوزن بشكل تلقائي. يتم إجراء البوتكس للمعدة باستخدام منظار طبي، حيث يتم إدخاله ع طريق الفم وصولاً إلى المعدة، ولا يتم إجراء أي شقوق أو خدوش جراحية أثناء هذه العملية، بل يتم نثر بعض الرذاذ المخدر لمنع التقيؤ والشعور بالغثيان. يستمر وقت العملية ما بين ثلاثة أرباع الساعة إلى ساعة كاملة، وذلك باختلاف كفاءة الطبيب وسرعته، واختلاف حالة الشخص الذي تجرى له العملية. لا تظهر نتائج الحقن بشكل مباشر، وإنما بعد أسبوع على الأقل، وتظهر عند البعض بعد مدة تتراوح من أربعة إلى ستة أشهر. يجب على الشخص التقليل من تناول الطعام وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، لان الحقن وحده لا يحقق أي نتائج إذا استمر تناول الطعام كما هو. تعتبر هذه الطريقة مؤقتة وغير دائمة، والكثير من الأشخاص لا يحصلون على أي نتائج مرضية بالنسبة لهم حتى بعد انقضاء المدة، فيعيدون الحقن مرة أخرى. يقوم البوتكس بعد حقته في جدران المعدة بعمل شلل مؤقت في جدرانها، مما يخفف من قوة الانقباضات التي تعملها المعدة، وتتصبح أقل قدرة على دفع الطعام باتجاه المعدة، وهذا يبطئ عملية الهضم، مما يساعد في تناول كميات أقل من الطعام.

أضرار حقن البوتكس للمعدة

أضرار حقن البوتكس للمعدة

بواسطة: - آخر تحديث: 3 يناير، 2018

تصفح أيضاً

حقن البوتكس للمعدة

انتشرت في الآونة الأخيرة تقنية حقن البوتكس للمعدة، والتي يتم اللجوء إليها لتنحيف الجسم والوصول إلى وزن مثالي، خصوصاً أن الكثير من الأشخاص يعانون من عدم الالتزام بالأنظمة الغذائية التي تساعدهم في الوصول إلى الوزن المثالي، وفي ظل وجود العديد من الوسائل والتي يكون بعضها جراحياً مثل تكميم المعدة وبالون المعدة، يلجأ البعض إلى طريقة حقن البوتكس في المعدة، وفي هذا المقال سنذكر أضرار حقن البوتكس للمعدة وفوائدها.

 أضرار حقن البوتكس للمعدة

تعتبر المخاطر والأضرار الناتجة عن هذه التقنية قليلة وبسيطة مقارنة مع العمليات الجراحية الأخرى التي تُجرى في المعدة لتخفيف الوزن، وأهم هذه الأضرار ما يلي:

  • يمكن أن يسبب رد فعل تحسسي للكثير من الأشخاص.
  • لا يزيد معدل الحرق، ولا يساعد في خفض الوزن فعلياً، لكنه يقلل من تناول الطعام، أي أنه يمنع من اكتساب وزن جديد فقط، ولذلك قد تكون نتائجه غير فعالة بشكل كبير.
  • يمكن أن ينتقل البوتكس من مكان الحقن إلى أماكن مجاورة، مما يؤثر بشكل كبير على العضلات.
  • يمكن أن يسبب بضعف عضلات المعدة أو شللها، والتأثير سلبياً على عملية الهضم.
  • يمكن أن يسبب حدوث عدوى جرثومية في المعدة أو البلعوم أثناء إدخال المنظار، أو قد يسبب بعض الخدوش.

 معلومات عن حقن البوتكس للمعدة

  • يلجأ إلى هذه الطريقة الأشخاص الذين يعانون من ثبات أوزانهم رغم جميع الأنظمة الغذائية التي يتبعونها، وقد يكون هذا لسبب غير معروف، أو بسبب عضوي ما.
  • تساعد هذه الطريقة الأشخاص الذين يرغبون بفقدان كيلو غرامات محددة من أوزانهم، وليس فقدان وزن كبير.
  • تتميز بأنها تساعد في تقليل الشهية لتناول الطعام، وتمنع الإحساس المتواصل بالجوع، مما يساهم بخسارة الوزن بشكل تلقائي.
  • يتم إجراء البوتكس للمعدة باستخدام منظار طبي، حيث يتم إدخاله ع طريق الفم وصولاً إلى المعدة، ولا يتم إجراء أي شقوق أو خدوش جراحية أثناء هذه العملية، بل يتم نثر بعض الرذاذ المخدر لمنع التقيؤ والشعور بالغثيان.
  • يستمر وقت العملية ما بين ثلاثة أرباع الساعة إلى ساعة كاملة، وذلك باختلاف كفاءة الطبيب وسرعته، واختلاف حالة الشخص الذي تجرى له العملية.
  • لا تظهر نتائج الحقن بشكل مباشر، وإنما بعد أسبوع على الأقل، وتظهر عند البعض بعد مدة تتراوح من أربعة إلى ستة أشهر.
  • يجب على الشخص التقليل من تناول الطعام وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، لان الحقن وحده لا يحقق أي نتائج إذا استمر تناول الطعام كما هو.
  • تعتبر هذه الطريقة مؤقتة وغير دائمة، والكثير من الأشخاص لا يحصلون على أي نتائج مرضية بالنسبة لهم حتى بعد انقضاء المدة، فيعيدون الحقن مرة أخرى.
  • يقوم البوتكس بعد حقته في جدران المعدة بعمل شلل مؤقت في جدرانها، مما يخفف من قوة الانقباضات التي تعملها المعدة، وتتصبح أقل قدرة على دفع الطعام باتجاه المعدة، وهذا يبطئ عملية الهضم، مما يساعد في تناول كميات أقل من الطعام.