البحث عن مواضيع

حبوب منع الحمل ارتبطت حبوب منع الحمل بالنساء من أجل تنظيم الأسرة أو منع حدوث حملٍ غير مرغوبٍ به، وهي عبارة عن مزيجٍ من هرمونَيْ الأنوثة البروجسترون والأستروجين المحضرَين صناعيًّا وهناك العديد من أنواعها الأحادية والثنائية والثلاثية، لكن اتجهت الأنظار في الوقت الراهن إلى نوعٍ جديدٍ من حبوب منع الحمل مخصصٍّ للرجال إذ يعمل على تقليل حركة الحيوانات المنوية داخل السائل المئوي إلى سرعة الصفر تقريبًا، ويتم تناول هذا العلاج قبل عدة ساعاتٍ أو قبل العلاقة الزوجية، وفي هذا المقال محور الحديث عن أضرار حبوب منع الحمل للرجال. أضرار حبوب منع الحمل للرجال تناول الرجل حبوب منع الحمل الخاصة بالنساء يُخلِّف العديد من الأضرار منها: انخفاض عدد الحيوانات المنوية. انخفاض الرغبة والشهوة الجنسية. زيادة مستوى الهرمون الأنثوي على حساب هرمون التستوستيرون يؤدي إلى مشاكل في الصحة الجنسية للرجل إلى جانب تغيير في نبرة الصوت، ونعومة الجلد وتراجع في كمية الشعر في الوجه والجسم وغيرها من الصفات الأنثوية. ضعف الانتصاب. زيادة حجم الثديين أو المعروف بتثدي الرجل إلى جانب بروز الحلمتين وإحاطتهما بهالةٍ سوداء. تناقص في حجم الخصيتين. زيادة فرصة الإصابة بتجلُّط الدم وبالسكتات الدماغية. الإصابة بهشاشة العظام وبالتالي زيادة احتمالية التعرُّض لكسّر العظام. الإصابة بالاكتئاب بسبب التغيرات الجسدية والجنسية المرافقة لتعاطي تلك الحبوب. هبات ساخنة في الجسم. الأرق. الإصابة بأمراض المرارة والكبد. زيادة احتمالية الإصابة بالسرطان وعلى رأسها سرطان البروستاتا. جديد حبوب منع الحمل للرجال يعمل العديد من الأطباء حول العالم على بحوثٍ طبيةٍ الهدف منه إخراج حبوب منع الحمل الخاصة بالرجال إلى حيز الوجود بحيث تكن خاليةً من الآثار والأضرار الجانبية التي تترافق مع الحبوب الخاصة بالنساء عن طريق تطوير مُركب يخترق الخلية ويصل إلى الحيوانات المنوية ويوقف حركتها تمامًا من خلال التأثير على البروتين الموجود في ذيل الحيوان المنوي والذي يساعده على السباحة في السائل المنوي والوصول إلى البويضة لتلقيحها وبالتالي حدوث الحمل، وقال الأطباء أنّ أثر هذه الحبوب سيزول خلال أيامٍ وتعود الحيوانات المنوية لوضعها الطبيعي وهي فقط وسيلةٌ للسيطرة على الخصوبة تُستخدم قبل الجِماع فقط لمنع حدوث الحمل لمن لا يرغب به خاصةً إذا كانت المرأة لا تستطيع تناول حبوب منع الحمل لأسبابٍ صحيةٍ وطبيةٍ. طرق منع الحمل عن طريق الرجل حقن هرمون البروجستيرون والتستوستيرون تحت الجلد وغرسه فيه، ويبقى مفعوله لسنةٍ. حقن هرمون البروجستيرون وحده تحت الجلد وغرسه فيه، ويبقى مفعوله لثلاث سنين. تعقيم الرجل. استخدام الواقي الذكري. الانسحاب أي سحب العضو الذكري قبل القذف. تناول حبوب البروجستيرون. المراجع:   1

أضرار حبوب منع الحمل للرجال

أضرار حبوب منع الحمل للرجال
بواسطة: - آخر تحديث: 29 نوفمبر، 2017

حبوب منع الحمل

ارتبطت حبوب منع الحمل بالنساء من أجل تنظيم الأسرة أو منع حدوث حملٍ غير مرغوبٍ به، وهي عبارة عن مزيجٍ من هرمونَيْ الأنوثة البروجسترون والأستروجين المحضرَين صناعيًّا وهناك العديد من أنواعها الأحادية والثنائية والثلاثية، لكن اتجهت الأنظار في الوقت الراهن إلى نوعٍ جديدٍ من حبوب منع الحمل مخصصٍّ للرجال إذ يعمل على تقليل حركة الحيوانات المنوية داخل السائل المئوي إلى سرعة الصفر تقريبًا، ويتم تناول هذا العلاج قبل عدة ساعاتٍ أو قبل العلاقة الزوجية، وفي هذا المقال محور الحديث عن أضرار حبوب منع الحمل للرجال.

أضرار حبوب منع الحمل للرجال

تناول الرجل حبوب منع الحمل الخاصة بالنساء يُخلِّف العديد من الأضرار منها:

  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية.
  • انخفاض الرغبة والشهوة الجنسية.
  • زيادة مستوى الهرمون الأنثوي على حساب هرمون التستوستيرون يؤدي إلى مشاكل في الصحة الجنسية للرجل إلى جانب تغيير في نبرة الصوت، ونعومة الجلد وتراجع في كمية الشعر في الوجه والجسم وغيرها من الصفات الأنثوية.
  • ضعف الانتصاب.
  • زيادة حجم الثديين أو المعروف بتثدي الرجل إلى جانب بروز الحلمتين وإحاطتهما بهالةٍ سوداء.
  • تناقص في حجم الخصيتين.
  • زيادة فرصة الإصابة بتجلُّط الدم وبالسكتات الدماغية.
  • الإصابة بهشاشة العظام وبالتالي زيادة احتمالية التعرُّض لكسّر العظام.
  • الإصابة بالاكتئاب بسبب التغيرات الجسدية والجنسية المرافقة لتعاطي تلك الحبوب.
  • هبات ساخنة في الجسم.
  • الأرق.
  • الإصابة بأمراض المرارة والكبد.
  • زيادة احتمالية الإصابة بالسرطان وعلى رأسها سرطان البروستاتا.

جديد حبوب منع الحمل للرجال

يعمل العديد من الأطباء حول العالم على بحوثٍ طبيةٍ الهدف منه إخراج حبوب منع الحمل الخاصة بالرجال إلى حيز الوجود بحيث تكن خاليةً من الآثار والأضرار الجانبية التي تترافق مع الحبوب الخاصة بالنساء عن طريق تطوير مُركب يخترق الخلية ويصل إلى الحيوانات المنوية ويوقف حركتها تمامًا من خلال التأثير على البروتين الموجود في ذيل الحيوان المنوي والذي يساعده على السباحة في السائل المنوي والوصول إلى البويضة لتلقيحها وبالتالي حدوث الحمل، وقال الأطباء أنّ أثر هذه الحبوب سيزول خلال أيامٍ وتعود الحيوانات المنوية لوضعها الطبيعي وهي فقط وسيلةٌ للسيطرة على الخصوبة تُستخدم قبل الجِماع فقط لمنع حدوث الحمل لمن لا يرغب به خاصةً إذا كانت المرأة لا تستطيع تناول حبوب منع الحمل لأسبابٍ صحيةٍ وطبيةٍ.

طرق منع الحمل عن طريق الرجل

  • حقن هرمون البروجستيرون والتستوستيرون تحت الجلد وغرسه فيه، ويبقى مفعوله لسنةٍ.
  • حقن هرمون البروجستيرون وحده تحت الجلد وغرسه فيه، ويبقى مفعوله لثلاث سنين.
  • تعقيم الرجل.
  • استخدام الواقي الذكري.
  • الانسحاب أي سحب العضو الذكري قبل القذف.
  • تناول حبوب البروجستيرون.

المراجع:   1