الكلاسيد الكلاسيد Klacid هو نوع من المضادات الحيوية والتي تنتمي إلى مجموعة من الأدوية تسمى الماكروليدات، وتكمن وظيفته في منع ووقف تكون البروتينات في البكتيريا، مما يؤدي إلى قتلها ووقف تكاثرها، ويعد الكلاسيد فعالاً في علاج بعض أنواع الالتهابات البكتيرية مثل: التهابات الجهاز التنفسي والجلد والقرحة المعوية، ولا يستخدم أبدًا لعلاج الالتهابات الفايروسية مثل الانفلونزا ونزلات البرد، وتعد كلاريثروميسين المادة الفعالة في الكلاسيد، ويعد هذا الدواء من الأدوية التي لا تصرف إلا بوصفةٍ طبية، وكغيره من الأدوية عند استخدامه قد يؤدي إلى أضرار جانبية، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أضرار حبوب كلاسيد وموانع استخدامه وعن الأمراض التي يعالجها. أضرار حبوب كلاسيد أضرار حبوب الكلاسيد على المعدة، وتشمل هذه الأعراض الغثيان والقيء والشعور بالحرقة والألم في المعدة. تغيرات في حاسة التذوق. ومن أضرار حبوب الكلاسيد حدوث اضطراباتٍ في الأمعاء، فيعاني المريض من الإسهال أو الإمساك. الشعور بالإنتفاخ في البطن والشعور بالتشنجات. الشعور بالصداع المستمر، وهي من أضرار حبوب الكلاسيد الشائعة، وتختلف شدة الصداع من المعتدلة إلى الحادة. الإصابة بالعدوى الفطرية وعدوى الخميرة، فعند تناول المضادات الحيوية سيؤدي هذا إلى اختلال في مستويات البكتيريا الطبيعية الموجودة في الجسم، مما يؤدي إلى الإصابة بالتهاب الخميرة في المهبل. موانع استخدام الكلاسيد قبل البدء بتناول حبوب الكلاسيد لعلاج التهابات يجب التأكد من عدم وجود أمراض أو أي رد فعل تحسسي سابق لإحدى هذه المواد: الأدوية التي تحتوي على كلاريثروميسين. الأدوية التي تنتمي لمجموعة الماكروليدات. يمنع تناول حبوب الكلاسيد في حال وجود مشاكل في الكلى أو في الكبد. يمنع تناوله أيضًا في حال وجود مشاكل في عدم انتظام ضربات القلب أو أي أمراض القلب الأخرى حتى لو كانت فترة العلاج قليلة. عند تناوله مع أنواع أدوية أخرى يجب استشارة الطبيب أولًا؛ لتجنب التداخلات الدوائية التي قد تحدث. في حال وجود خلل في أي من الأملاح في الجسم مثلك البوتاسيوم والصوديوم فيمنع تناوله. الأمراض التي يتم علاجها بالكلاسيد يستخدم الكلاسيد في علاج العديد من الأمراض وأبرزها: علاج قرحة المعدة، فقرحة المعدة ترتبط مع التهاب المعدة البكتيري والذي غالبًا ما يحدث بسبب البكتيريا الحلزونية، ويتم علاجها بالكلاسيد مع الأدوية الأخرى مثل الأدوية المضادة للحموضة ونوع آخر من المضادات الحيوية. يستخدم في علاج العدوى بالبكتيرية Mycobacterium، وهي بكتيريا تسبب التهاب في الرئة وغالبًا ما تصيب أصحاب المناعة المنخفضة مثل مرضى الأيدز. يستخدم الكلاسيد في علاج التهابات الجلد المختلفة. يستخدم في علاج التهابات الجهاز التنفسي البكتيرية.

أضرار حبوب كلاسيد

أضرار حبوب كلاسيد

بواسطة: - آخر تحديث: 15 أبريل، 2018

الكلاسيد

الكلاسيد Klacid هو نوع من المضادات الحيوية والتي تنتمي إلى مجموعة من الأدوية تسمى الماكروليدات، وتكمن وظيفته في منع ووقف تكون البروتينات في البكتيريا، مما يؤدي إلى قتلها ووقف تكاثرها، ويعد الكلاسيد فعالاً في علاج بعض أنواع الالتهابات البكتيرية مثل: التهابات الجهاز التنفسي والجلد والقرحة المعوية، ولا يستخدم أبدًا لعلاج الالتهابات الفايروسية مثل الانفلونزا ونزلات البرد، وتعد كلاريثروميسين المادة الفعالة في الكلاسيد، ويعد هذا الدواء من الأدوية التي لا تصرف إلا بوصفةٍ طبية، وكغيره من الأدوية عند استخدامه قد يؤدي إلى أضرار جانبية، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أضرار حبوب كلاسيد وموانع استخدامه وعن الأمراض التي يعالجها.

أضرار حبوب كلاسيد

  • أضرار حبوب الكلاسيد على المعدة، وتشمل هذه الأعراض الغثيان والقيء والشعور بالحرقة والألم في المعدة.
  • تغيرات في حاسة التذوق.
  • ومن أضرار حبوب الكلاسيد حدوث اضطراباتٍ في الأمعاء، فيعاني المريض من الإسهال أو الإمساك.
  • الشعور بالإنتفاخ في البطن والشعور بالتشنجات.
  • الشعور بالصداع المستمر، وهي من أضرار حبوب الكلاسيد الشائعة، وتختلف شدة الصداع من المعتدلة إلى الحادة.
  • الإصابة بالعدوى الفطرية وعدوى الخميرة، فعند تناول المضادات الحيوية سيؤدي هذا إلى اختلال في مستويات البكتيريا الطبيعية الموجودة في الجسم، مما يؤدي إلى الإصابة بالتهاب الخميرة في المهبل.

موانع استخدام الكلاسيد

قبل البدء بتناول حبوب الكلاسيد لعلاج التهابات يجب التأكد من عدم وجود أمراض أو أي رد فعل تحسسي سابق لإحدى هذه المواد:

  • الأدوية التي تحتوي على كلاريثروميسين.
  • الأدوية التي تنتمي لمجموعة الماكروليدات.
  • يمنع تناول حبوب الكلاسيد في حال وجود مشاكل في الكلى أو في الكبد.
  • يمنع تناوله أيضًا في حال وجود مشاكل في عدم انتظام ضربات القلب أو أي أمراض القلب الأخرى حتى لو كانت فترة العلاج قليلة.
  • عند تناوله مع أنواع أدوية أخرى يجب استشارة الطبيب أولًا؛ لتجنب التداخلات الدوائية التي قد تحدث.
  • في حال وجود خلل في أي من الأملاح في الجسم مثلك البوتاسيوم والصوديوم فيمنع تناوله.

الأمراض التي يتم علاجها بالكلاسيد

يستخدم الكلاسيد في علاج العديد من الأمراض وأبرزها:

  • علاج قرحة المعدة، فقرحة المعدة ترتبط مع التهاب المعدة البكتيري والذي غالبًا ما يحدث بسبب البكتيريا الحلزونية، ويتم علاجها بالكلاسيد مع الأدوية الأخرى مثل الأدوية المضادة للحموضة ونوع آخر من المضادات الحيوية.
  • يستخدم في علاج العدوى بالبكتيرية Mycobacterium، وهي بكتيريا تسبب التهاب في الرئة وغالبًا ما تصيب أصحاب المناعة المنخفضة مثل مرضى الأيدز.
  • يستخدم الكلاسيد في علاج التهابات الجلد المختلفة.
  • يستخدم في علاج التهابات الجهاز التنفسي البكتيرية.