الهاتف المحمول شهد العالم في السنوات الأخيرة ثورة تكنولوجية هائلة شملت العديد من المجالات التي تختص بحياة الإنسان اليومية، وأدت هذه الثورة إلى ابتكار العديد من الأجهزة والوسائل التقنية التي ساعدت في إيجاد طرق أبسط لحل المشكلات، وعلاج الأمراض، والتنقل بين المدن، وأسهم دخول الإنترنت إلى عالم الاتصالات في إحداث نقلة نوعية في استخدام الهاتف المحمول، حيث أصبح بالإمكان التواصل مع الأشخاص في كل أرجاء العالم من خلال تطبيقات خاصة، مما جعل بعض مستخدمي هذه الهواتف يطيلون النظر في هذه الأجهزة إلى حد التأثير على العين، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أضرار الهاتف المحمول على العين. أضرار الهاتف المحمول على العين تعد العين العضو الحسي المسؤول عن إدراك الألوان، والتمييز بين الأشياء، ويتم ذلك من خلال آلية محددة تساهم فيها عضيات بصرية متخصصة، وتعد الأشعة الصادرة عن الهاتف المحمول من الأشياء التي يمكن لها أن تشكل خطرًا على صحة الإبصار من خلال إطالة النظر إلى الهواتف المحمولة على اختلاف أنواعها، ويمكن إجمال أضرار الهاتف المحمول على العين فيما يلي: حدوث أنواع مختلفة من الالتهابات في العين. ضعف عضلات العين الناجمة عن ارتفاع سطوع إضاءة شاشة الهاتف المحمول. الإصابة بالرؤية المزدوجة. وجود غباش في الرؤية وعدم القدرة على تمييز الأشياء بشكل واضح. ظهور الهالات السوداء تحت العين. حدوث بعض الانتفاخات في العين. الإصابة بالجفاف في العينين. تغير لون العين وميله إلى اللون الأحمر. زيادة الإفراز الدمعي عند استخدام الهاتف المحمول لمدة طويلة. الإصابة بما يعرف بالضمور البقعي في شبكية العين. زيادة احتمالية إصابة بالتلف في شبكية العين، الأمر الذي يؤدي إلى فقدان الرؤية المركزية. زيادة احتمالية الإصابة بالإعتام في عدسة العين. حماية العين من أضرار الهاتف المحمول بالنظر إلى وجود العديد من أضرار الهاتف المحمول على العين، وبسبب حساسية العين وسهولة تعرضها للمرض، فإنه لا بد من اتخاذ بعض الإجراءات التي تعمل على الحد من أضرار الهاتف المحمول على العين، ومن أهم هذه الإجراءات ما يلي: العمل على ضبط إضاءة الهاتف المحمول بحيث تكون مناسبة للعين، بالإضافة إلى عدم رفع سطوح شاشة الهاتف المحمول في العتمة لأن ذلك يجهد عضلات العين ويؤثر عليها. النظر إلى شاشة الهاتف المحمول على بعد مناسب، فذلك يساعد على تجنب أضرار الهاتف المحمول على العين. زيادة حجم الخط المقروء في شاشة الهواتف المحمولة لأن هذا يسهل القراءة، ويخفف من الجهد الذي تبذله العين من أجل إدراك النص بشكل واضح. إراحة العين من النظر في شاشة الهاتف بين حين وآخر، فهذا يعطي العين فرصة للراحة من الأشعة الصادرة عنها.

أضرار الهاتف المحمول على العين

أضرار الهاتف المحمول على العين

بواسطة: - آخر تحديث: 29 مارس، 2018

الهاتف المحمول

شهد العالم في السنوات الأخيرة ثورة تكنولوجية هائلة شملت العديد من المجالات التي تختص بحياة الإنسان اليومية، وأدت هذه الثورة إلى ابتكار العديد من الأجهزة والوسائل التقنية التي ساعدت في إيجاد طرق أبسط لحل المشكلات، وعلاج الأمراض، والتنقل بين المدن، وأسهم دخول الإنترنت إلى عالم الاتصالات في إحداث نقلة نوعية في استخدام الهاتف المحمول، حيث أصبح بالإمكان التواصل مع الأشخاص في كل أرجاء العالم من خلال تطبيقات خاصة، مما جعل بعض مستخدمي هذه الهواتف يطيلون النظر في هذه الأجهزة إلى حد التأثير على العين، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أضرار الهاتف المحمول على العين.

أضرار الهاتف المحمول على العين

تعد العين العضو الحسي المسؤول عن إدراك الألوان، والتمييز بين الأشياء، ويتم ذلك من خلال آلية محددة تساهم فيها عضيات بصرية متخصصة، وتعد الأشعة الصادرة عن الهاتف المحمول من الأشياء التي يمكن لها أن تشكل خطرًا على صحة الإبصار من خلال إطالة النظر إلى الهواتف المحمولة على اختلاف أنواعها، ويمكن إجمال أضرار الهاتف المحمول على العين فيما يلي:

  • حدوث أنواع مختلفة من الالتهابات في العين.
  • ضعف عضلات العين الناجمة عن ارتفاع سطوع إضاءة شاشة الهاتف المحمول.
  • الإصابة بالرؤية المزدوجة.
  • وجود غباش في الرؤية وعدم القدرة على تمييز الأشياء بشكل واضح.
  • ظهور الهالات السوداء تحت العين.
  • حدوث بعض الانتفاخات في العين.
  • الإصابة بالجفاف في العينين.
  • تغير لون العين وميله إلى اللون الأحمر.
  • زيادة الإفراز الدمعي عند استخدام الهاتف المحمول لمدة طويلة.
  • الإصابة بما يعرف بالضمور البقعي في شبكية العين.
  • زيادة احتمالية إصابة بالتلف في شبكية العين، الأمر الذي يؤدي إلى فقدان الرؤية المركزية.
  • زيادة احتمالية الإصابة بالإعتام في عدسة العين.

حماية العين من أضرار الهاتف المحمول

بالنظر إلى وجود العديد من أضرار الهاتف المحمول على العين، وبسبب حساسية العين وسهولة تعرضها للمرض، فإنه لا بد من اتخاذ بعض الإجراءات التي تعمل على الحد من أضرار الهاتف المحمول على العين، ومن أهم هذه الإجراءات ما يلي:

  • العمل على ضبط إضاءة الهاتف المحمول بحيث تكون مناسبة للعين، بالإضافة إلى عدم رفع سطوح شاشة الهاتف المحمول في العتمة لأن ذلك يجهد عضلات العين ويؤثر عليها.
  • النظر إلى شاشة الهاتف المحمول على بعد مناسب، فذلك يساعد على تجنب أضرار الهاتف المحمول على العين.
  • زيادة حجم الخط المقروء في شاشة الهواتف المحمولة لأن هذا يسهل القراءة، ويخفف من الجهد الذي تبذله العين من أجل إدراك النص بشكل واضح.
  • إراحة العين من النظر في شاشة الهاتف بين حين وآخر، فهذا يعطي العين فرصة للراحة من الأشعة الصادرة عنها.