النوم وتناول الطعام النومُ وتناول الطعام يُعدّان من أهمّ الحاجات الفسيولوجيّة للإنسان، وهي حاجات لا يمكنُ الاستغناء عنها أبدًا، لذلك يجبُ على الإنسان أن ينظّمَ طريقة أكله ونومه ليتمتع بصحّةٍ ممتازة، كما يجبُ تجنّبُ العديد من الممارسات الخاطئة التي تؤدّي إلى حدوثِ أضرار صحيّة للجسم، فالوقايةُ خيرٌ من العلاج، والتقيُّد بالتعليمات الصحيحة والممارسات الصحية يعني التمتع بصحة أفضل وعمر أطول، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أضرار النوم بعد الأكل. أضرار النوم بعد الأكل يغفلُ الكثيرُ من الناس عن أضرار النوم بعد الأكل، إذ يوجدُ العديد من الأضرار التي قد تصيبُ الجسم عند تناول الطعام ثمّ الخلود إلى النوم بشكلٍ مباشر، منها ما تكونُ خطيرةً ومنها ما يكونُ من الأعراض السلبيّة التي من الأفضل تَفادي مُسبّباتها، لذلك يجبُ مرور فترة من الوقت ما بين تناول الطعام والنوم، بحيث لا تقلُّ هذه الفترة عن ثلاث ساعات على الأقلّ، ومن أهم أضرار النوم بعد الأكل ما يأتي: الإصابة بالارتجاع المريئي، وهذا يسبّب الإصابة بحرقة المعدة. الإصابة بالسمنة وزيادة وزن الجسم بشكل كبير، إذ إنّ السكريات التي تكون موجودة في الطعام تتخزن في الجسم، ولا بدّ من الحركة بعد تناولها ليتم حرقها لتفادي زيادة الوزن وتكوّن الكرش وتجمّع السوائل في البطن. الإصابة بعسرِ الهضم؛ لأنّ النوم بعد الأكل يؤخّر عمليّة الهضم نتيجة امتلاء المعدة وبطء حركتها وإصابة الجهاز الهضميّ بالخمول، لذلك يفضّلُ الاسترخاء قليلًا بدلًا من النوم، وذلك لتنشيط الدورة الدمويّة. الإصابة بضيقٍ في التنفّس، مما ينتج عنه الشخير والنوم المتقطع وتسارع دقات القلب والاستيقاظ عدة مرات. إصابة الجسم بالترهلات. عدم الراحة أثناء النوم ورؤية الكوابيس والأحلام المزعجة. نصائح تناول الطعام قبل النوم لِتفادي حُصول أيّ مشاكل أثناء النوم، خصوصًا المشاكل المتعلقة بتناول الطعام، وللتخلص من أضرار النوم بعد الأكل لا بدّ من الالتزامِ بمجموعة من النصائح قبل النوم، وأهمُّ هذه النصائح ما يأتي: تجنّب الأطعمة الدسمة والدهنية الثقيلة في أوقات الليل وعلى وجبة العشاء؛ وذلك لتفادي الأضرار الناتجة عنها خصوصًا حرقة المعدة. الامتناعُ عن تناول الطعام بعد الساعة الثامنة مساءً؛ وذلك لأنّ عمليات التمثيل الغذائي في الجسم تصبح بطيئة في الليل. ممارسة رياضة المشي لمدة نصف ساعة بعد تناول وجبة العشاء. الاسترخاء قليلًا بعد تناول الطعام وشرب شاي أخضر أو قراءة كتاب؛ وذلك لمنع النوم مباسرةً. تناول أصناف معيّنة من الطعام في وجبة العشاء مثل: اللبن الزبادي والفواكه الطازجة؛ وذلك لاحتوائها على كمّيات قليلة من السعرات الحراريّة.

أضرار النوم بعد الأكل

أضرار النوم بعد الأكل

بواسطة: - آخر تحديث: 3 يونيو، 2018

النوم وتناول الطعام

النومُ وتناول الطعام يُعدّان من أهمّ الحاجات الفسيولوجيّة للإنسان، وهي حاجات لا يمكنُ الاستغناء عنها أبدًا، لذلك يجبُ على الإنسان أن ينظّمَ طريقة أكله ونومه ليتمتع بصحّةٍ ممتازة، كما يجبُ تجنّبُ العديد من الممارسات الخاطئة التي تؤدّي إلى حدوثِ أضرار صحيّة للجسم، فالوقايةُ خيرٌ من العلاج، والتقيُّد بالتعليمات الصحيحة والممارسات الصحية يعني التمتع بصحة أفضل وعمر أطول، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أضرار النوم بعد الأكل.

أضرار النوم بعد الأكل

يغفلُ الكثيرُ من الناس عن أضرار النوم بعد الأكل، إذ يوجدُ العديد من الأضرار التي قد تصيبُ الجسم عند تناول الطعام ثمّ الخلود إلى النوم بشكلٍ مباشر، منها ما تكونُ خطيرةً ومنها ما يكونُ من الأعراض السلبيّة التي من الأفضل تَفادي مُسبّباتها، لذلك يجبُ مرور فترة من الوقت ما بين تناول الطعام والنوم، بحيث لا تقلُّ هذه الفترة عن ثلاث ساعات على الأقلّ، ومن أهم أضرار النوم بعد الأكل ما يأتي:

  • الإصابة بالارتجاع المريئي، وهذا يسبّب الإصابة بحرقة المعدة.
  • الإصابة بالسمنة وزيادة وزن الجسم بشكل كبير، إذ إنّ السكريات التي تكون موجودة في الطعام تتخزن في الجسم، ولا بدّ من الحركة بعد تناولها ليتم حرقها لتفادي زيادة الوزن وتكوّن الكرش وتجمّع السوائل في البطن.
  • الإصابة بعسرِ الهضم؛ لأنّ النوم بعد الأكل يؤخّر عمليّة الهضم نتيجة امتلاء المعدة وبطء حركتها وإصابة الجهاز الهضميّ بالخمول، لذلك يفضّلُ الاسترخاء قليلًا بدلًا من النوم، وذلك لتنشيط الدورة الدمويّة.
  • الإصابة بضيقٍ في التنفّس، مما ينتج عنه الشخير والنوم المتقطع وتسارع دقات القلب والاستيقاظ عدة مرات.
  • إصابة الجسم بالترهلات.
  • عدم الراحة أثناء النوم ورؤية الكوابيس والأحلام المزعجة.

نصائح تناول الطعام قبل النوم

لِتفادي حُصول أيّ مشاكل أثناء النوم، خصوصًا المشاكل المتعلقة بتناول الطعام، وللتخلص من أضرار النوم بعد الأكل لا بدّ من الالتزامِ بمجموعة من النصائح قبل النوم، وأهمُّ هذه النصائح ما يأتي:

  • تجنّب الأطعمة الدسمة والدهنية الثقيلة في أوقات الليل وعلى وجبة العشاء؛ وذلك لتفادي الأضرار الناتجة عنها خصوصًا حرقة المعدة.
  • الامتناعُ عن تناول الطعام بعد الساعة الثامنة مساءً؛ وذلك لأنّ عمليات التمثيل الغذائي في الجسم تصبح بطيئة في الليل.
  • ممارسة رياضة المشي لمدة نصف ساعة بعد تناول وجبة العشاء.
  • الاسترخاء قليلًا بعد تناول الطعام وشرب شاي أخضر أو قراءة كتاب؛ وذلك لمنع النوم مباسرةً.
  • تناول أصناف معيّنة من الطعام في وجبة العشاء مثل: اللبن الزبادي والفواكه الطازجة؛ وذلك لاحتوائها على كمّيات قليلة من السعرات الحراريّة.