الكمون يعرف الكمون على أنّه أحد النباتات الآسيوية التي تنتج الثمار ويتم جمع بذور الكمون بعد جفاف هذه الثمار لاستخدامها في مختلف المجالات، ويعد الكمون أحد الثوابت في كل مطبخ تقريباً وذلك بسبب استخداماته المتعددة، حيث يمكن استخدامه كبهار لإضافة نكهة مميز للأطعمة أو يمكن استخدامه كأحد أنواع الأعشاب الطبية وذلك لما يمتلكه من خصائص علاجية وعناصر غذائية مفيدة، أما في يخص الآثار الجانبية والمضاعفات المترتبة على تناول الكمون فإنَّها شبه معدومة ويمكن أن تظهر في حالات نادرة، وفي هذا المقال سوف نتطرق لأهم الأضرار التي يمكن أن تنتج عن تناول الكمون. أضرار الكمون قبل الشروع في ذكر أضرار الكمون يجب التأكيد على أنَّ أخصائيوا التغذية أكدوا بأنَّه آمن تماماً ولكن دون الإسراف في تناوله، ولا يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات إلا في حال كان الشخص مصاب ببعض الأمراض. تلف الكبد تحتوي بذور الكمون على زيوت طيارة يمكن أن تتسبب في إتلاف الكبد ولكن يحدث ذلك فقط في حال الاستمرار بتناول كميات كبيرة من بذور الكمون لفترة طويلة، ويضاف إلى ذلك بأنَّ ضرر هذه الزيوت يمكن أن يمتد للكلى. مستوى السكر في الدم من خلال بعض الأبحاث المتعلقة بالحمية الغذائية المناسبة لمرضى السكري، وجد أنَّ الكمون له قدرة كبيرة على خفض مستوى السكر في الدم، لذلك فهو يعد سلاح ذو حدين فيمكن استخدامه من قبل المرضى للسيطرة على ارتفاع نسب السكر في الدم، ولكن في حال استخدامه دون حذر يمكن أن يؤدي إلى انخفاض شديد ويهدد حياة مريض السكري. والجدير بالذكر بأنَّ تناول الكمون بكميات كبيرة من قبل الشخص السليم يؤدي إلى انخفاض السكر في الدم أيضاً وهناك احتمال أن يتسبب له بمضاعفات غير مرغوب بها. الجهاز العصبي أظهرت عدة دراسات بأنَّ للكمون أثر طفيف على الجهاز العصبي ويمكن أن يؤدي إلى حدوث دوار وضعف في التركيز، وفي حالات نادرة يمكن أن يتعرض المرء للإدمان على تناول الكمون. أضرار الكمون على السيدات الإجهاض يذكر بأنَّ بذور الكمون لها أثر كبير على المرأة الحامل وخصوصاً عند تناوله بكميات كبيرة، حيث يعتقد بأنَّه يحفز الرحم على الإجهاض في بداية الحمل، ويمكن أن يؤدي إلى ولادة مبكرة في الأشهر الأخيرة من الحمل، لذلك يفضل الابتعاد عنه فترة الحمل تجنباً لأي أضرار ممكنه. اضطرابات الحيض إن تناول الكمون قبل وخلال فترة الحيض يمكن أن يؤدي إلى حدوث بعض الاضطرابات، ومن أبرز هذه الاضطرابات ازدياد كمية الدم والافرازات الخارجة من الرحم، وقد يكون لهذا الأمر ارتباط في كون الكمون يؤدي إلى الإجهاض. المراجع:  1

أضرار الكمون

أضرار الكمون

بواسطة: - آخر تحديث: 9 يناير، 2018

الكمون

يعرف الكمون على أنّه أحد النباتات الآسيوية التي تنتج الثمار ويتم جمع بذور الكمون بعد جفاف هذه الثمار لاستخدامها في مختلف المجالات، ويعد الكمون أحد الثوابت في كل مطبخ تقريباً وذلك بسبب استخداماته المتعددة، حيث يمكن استخدامه كبهار لإضافة نكهة مميز للأطعمة أو يمكن استخدامه كأحد أنواع الأعشاب الطبية وذلك لما يمتلكه من خصائص علاجية وعناصر غذائية مفيدة، أما في يخص الآثار الجانبية والمضاعفات المترتبة على تناول الكمون فإنَّها شبه معدومة ويمكن أن تظهر في حالات نادرة، وفي هذا المقال سوف نتطرق لأهم الأضرار التي يمكن أن تنتج عن تناول الكمون.

أضرار الكمون

قبل الشروع في ذكر أضرار الكمون يجب التأكيد على أنَّ أخصائيوا التغذية أكدوا بأنَّه آمن تماماً ولكن دون الإسراف في تناوله، ولا يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات إلا في حال كان الشخص مصاب ببعض الأمراض.

  • تلف الكبد
    تحتوي بذور الكمون على زيوت طيارة يمكن أن تتسبب في إتلاف الكبد ولكن يحدث ذلك فقط في حال الاستمرار بتناول كميات كبيرة من بذور الكمون لفترة طويلة، ويضاف إلى ذلك بأنَّ ضرر هذه الزيوت يمكن أن يمتد للكلى.
  • مستوى السكر في الدم
    من خلال بعض الأبحاث المتعلقة بالحمية الغذائية المناسبة لمرضى السكري، وجد أنَّ الكمون له قدرة كبيرة على خفض مستوى السكر في الدم، لذلك فهو يعد سلاح ذو حدين فيمكن استخدامه من قبل المرضى للسيطرة على ارتفاع نسب السكر في الدم، ولكن في حال استخدامه دون حذر يمكن أن يؤدي إلى انخفاض شديد ويهدد حياة مريض السكري.
    والجدير بالذكر بأنَّ تناول الكمون بكميات كبيرة من قبل الشخص السليم يؤدي إلى انخفاض السكر في الدم أيضاً وهناك احتمال أن يتسبب له بمضاعفات غير مرغوب بها.
  • الجهاز العصبي
    أظهرت عدة دراسات بأنَّ للكمون أثر طفيف على الجهاز العصبي ويمكن أن يؤدي إلى حدوث دوار وضعف في التركيز، وفي حالات نادرة يمكن أن يتعرض المرء للإدمان على تناول الكمون.

أضرار الكمون على السيدات

  • الإجهاض
    يذكر بأنَّ بذور الكمون لها أثر كبير على المرأة الحامل وخصوصاً عند تناوله بكميات كبيرة، حيث يعتقد بأنَّه يحفز الرحم على الإجهاض في بداية الحمل، ويمكن أن يؤدي إلى ولادة مبكرة في الأشهر الأخيرة من الحمل، لذلك يفضل الابتعاد عنه فترة الحمل تجنباً لأي أضرار ممكنه.
  • اضطرابات الحيض
    إن تناول الكمون قبل وخلال فترة الحيض يمكن أن يؤدي إلى حدوث بعض الاضطرابات، ومن أبرز هذه الاضطرابات ازدياد كمية الدم والافرازات الخارجة من الرحم، وقد يكون لهذا الأمر ارتباط في كون الكمون يؤدي إلى الإجهاض.

المراجع:  1