البحث عن مواضيع

انتشر ارتداء العدسات اللاصقة بكافة أنواعها خاصةً العدسات الملونة التي تستخدمها الفتيات والسيدات للحصول على مظهر أكثر جمالاً، تحتاج العدسات اللاصقة إلى التعامل معها بحرصٍ وحذر كما يجب أن يتم الاعتناء بها بشكلٍ مستمر كي لا تسبب أضراراً للعين، حيث أنّ الطريقة الخاطئة في ارتدائها أو إهمال تنظيفها وتعقيمها قد يؤدي إلى إصابة العين بأمراضٍ خطيرة، وسنتحدث في هذا المقال عن أضرار العدسات اللاصقة وكيفية العمل على تفاديها. أضرار العدسات اللاصقة إصابة العين بالاحمرار والعدوى: يجب القيام بغسل اليدين قبل وضع العدسات اللاصقة في العين واستخدام المحلول الخاص بتعقيم العدسات أثناء غسلها، كما يجب أن تكون الأظافر مقلّمة لحماية العدسة من التعرض للخدش. إصابة القزحية بالقرحة: تصاب قزحية العين بالقرحة نتيجةً لارتداء العدسات اللاصقة لفترةٍ زمنيةٍ طويلة الأمر الذي يمنع وصول الأكسجين إلى العين. تعرض العين للجفاف: يجب تجنب ارتداء العدسات اللاصقة عند تناول بعض الأدوية التي تجعل العين حساسّة بشكلٍ أكبر، ومن هذه الأدوية حبوب منع الحمل وأدوية حب الشباب، ويجب استشارة الطبيب المختص لمعرفة الأدوية التي تؤثر على العين بشكلٍ سلبي عند ارتداء العدسات اللاصقة. عدم وصول الأكسجين إلى العين: ارتداء العدسات اللاصقة يعمل على تغطية سطح العين الأمر الذي يحجب عنها الأكسجين مما يؤدي إلى جفافها لذا يجب عدم القيام بوضع العدسات لفترةٍ طويلة. إصابة العين بالتهيج: عند ارتداء العدسات اللاصقة أثناء تطبيق المكياج وخاصةً مكياج العين فإنّه يؤدي إلى تهيج العين لذا يُفضل ارتداء العدسات قبل تطبيق المكياج. إصابة العين بالحساسية: عند الخروج من المنزل تتعرض العين للأتربة والأوساخ والغبار وفي حال ارتداء العدسات اللاصقة في جوٍ مغبر فذلك يؤثر بشكلٍ كبير على العين ويمنح شعوراً بعدم الراحة الأمر الذي يستدعي إزالة العدسات وارتداء النظارات. انعدام الرؤية الواضحة: يقوم البعض بالتدخين أثناء ارتدائهم للعدسات اللاصقة الأمر الذي يجعل الرؤية ضبابية لذا يستحسن نزع العدسات والعمل على تعقيمها. إصابة القرنية بالالتهاب: الاستمرار في ارتداء نفس العدسات اللاصقة لأكثر من عام يؤدي إلى إصابة القرنية بالالتهابات، لذا يُفضل أن تتغير العدسات كل ثلاثة أشهر. إصابة القرنية بالالتهاب الفطري: قد يؤدي ارتداء العدسات اللاصقة بطريقةٍ خاطئة إلى إصابة القرنية بالتهاب يسببه نوع من الفطريات وقد يؤدي هذا الالتهاب إلى إصابة العين بالعمى إذا لم يتم أخذ الإجراءات الصحية الضرورية للمحافظة على العين من التضرر. تعرض الملتحمة للالتهاب أو الرمد الساري: حيث أنّ ارتداء العدسات اللاصقة دون تعقيمٍ مستمر يساهم في انتقال البكتيريا والفيروسات إلى العين مما يؤدي إلى إصابة البطانة الواقية للجفن والملتحمة بالالتهاب. حدوث أوديما القرنية: ارتداء العدسات اللاصقة لفترةٍ طويلة وفي الأماكن الموجود فيها ضوء قوي يساهم في إصابة القرنية بالتورم واحمرار العين مما يتسبب بضعف الرؤية وظهور البثور على سطح العين الخارجي. المراجع:  1

أضرار العدسات اللاصقة

أضرار العدسات اللاصقة
بواسطة: - آخر تحديث: 14 سبتمبر، 2017

انتشر ارتداء العدسات اللاصقة بكافة أنواعها خاصةً العدسات الملونة التي تستخدمها الفتيات والسيدات للحصول على مظهر أكثر جمالاً، تحتاج العدسات اللاصقة إلى التعامل معها بحرصٍ وحذر كما يجب أن يتم الاعتناء بها بشكلٍ مستمر كي لا تسبب أضراراً للعين، حيث أنّ الطريقة الخاطئة في ارتدائها أو إهمال تنظيفها وتعقيمها قد يؤدي إلى إصابة العين بأمراضٍ خطيرة، وسنتحدث في هذا المقال عن أضرار العدسات اللاصقة وكيفية العمل على تفاديها.

أضرار العدسات اللاصقة

  • إصابة العين بالاحمرار والعدوى: يجب القيام بغسل اليدين قبل وضع العدسات اللاصقة في العين واستخدام المحلول الخاص بتعقيم العدسات أثناء غسلها، كما يجب أن تكون الأظافر مقلّمة لحماية العدسة من التعرض للخدش.
  • إصابة القزحية بالقرحة: تصاب قزحية العين بالقرحة نتيجةً لارتداء العدسات اللاصقة لفترةٍ زمنيةٍ طويلة الأمر الذي يمنع وصول الأكسجين إلى العين.
  • تعرض العين للجفاف: يجب تجنب ارتداء العدسات اللاصقة عند تناول بعض الأدوية التي تجعل العين حساسّة بشكلٍ أكبر، ومن هذه الأدوية حبوب منع الحمل وأدوية حب الشباب، ويجب استشارة الطبيب المختص لمعرفة الأدوية التي تؤثر على العين بشكلٍ سلبي عند ارتداء العدسات اللاصقة.
  • عدم وصول الأكسجين إلى العين: ارتداء العدسات اللاصقة يعمل على تغطية سطح العين الأمر الذي يحجب عنها الأكسجين مما يؤدي إلى جفافها لذا يجب عدم القيام بوضع العدسات لفترةٍ طويلة.
  • إصابة العين بالتهيج: عند ارتداء العدسات اللاصقة أثناء تطبيق المكياج وخاصةً مكياج العين فإنّه يؤدي إلى تهيج العين لذا يُفضل ارتداء العدسات قبل تطبيق المكياج.
  • إصابة العين بالحساسية: عند الخروج من المنزل تتعرض العين للأتربة والأوساخ والغبار وفي حال ارتداء العدسات اللاصقة في جوٍ مغبر فذلك يؤثر بشكلٍ كبير على العين ويمنح شعوراً بعدم الراحة الأمر الذي يستدعي إزالة العدسات وارتداء النظارات.
  • انعدام الرؤية الواضحة: يقوم البعض بالتدخين أثناء ارتدائهم للعدسات اللاصقة الأمر الذي يجعل الرؤية ضبابية لذا يستحسن نزع العدسات والعمل على تعقيمها.
  • إصابة القرنية بالالتهاب: الاستمرار في ارتداء نفس العدسات اللاصقة لأكثر من عام يؤدي إلى إصابة القرنية بالالتهابات، لذا يُفضل أن تتغير العدسات كل ثلاثة أشهر.
  • إصابة القرنية بالالتهاب الفطري: قد يؤدي ارتداء العدسات اللاصقة بطريقةٍ خاطئة إلى إصابة القرنية بالتهاب يسببه نوع من الفطريات وقد يؤدي هذا الالتهاب إلى إصابة العين بالعمى إذا لم يتم أخذ الإجراءات الصحية الضرورية للمحافظة على العين من التضرر.
  • تعرض الملتحمة للالتهاب أو الرمد الساري: حيث أنّ ارتداء العدسات اللاصقة دون تعقيمٍ مستمر يساهم في انتقال البكتيريا والفيروسات إلى العين مما يؤدي إلى إصابة البطانة الواقية للجفن والملتحمة بالالتهاب.
  • حدوث أوديما القرنية: ارتداء العدسات اللاصقة لفترةٍ طويلة وفي الأماكن الموجود فيها ضوء قوي يساهم في إصابة القرنية بالتورم واحمرار العين مما يتسبب بضعف الرؤية وظهور البثور على سطح العين الخارجي.

المراجع:  1