البنجر أو الشمندر الأحمر من النباتات الجذرية التي يكثر نموها في الدول العربية وتعيش في أميركا، حيث يوجد منها أنواع وأصناف متعددة، ويمكن الاستفادة من أوراقها للأكل، ويفيد الشمندر بمعالجة عدة أمراض وبشكل رئيسي في علاج فقر الدم لما يحتوى على نسبة هائلة من الحديد، الذي يساعد في عملية توزيع وتدفق الدم لكافة أعضاء الجسم، وقد استخدمه أهل روما قديماً في علاج الحمى، ويعالج مشكلة الجروح بالجلد، ويساعد في معالجة الإمساك، ويعالج الضعف الجنسي إذا يستعمل كمنشط جنسي، ويمكن الحصول من أوراق الشمندر على الحديد وعلى مركبات البيتا كاروتين والكالسيوم، ويتمتع الشمندر بأنه غني بالعناصر الغذائية المهمة والفيتامينات مثل فيتامين (أ) وفيتامين (ب6) وفيتامين (سي) وفيتامين (E)، وبه العناصر الغذائية كالمغنيسيوم، والبوتاسيوم، ويوجد به الكربوهيدرات والمضادات للأكسدة، والبروتين، وألياف تكون قابلة للذوبان، ويمكن عمل طبق سلطة من الشمندر والعمل على تخليله، وعلى الرغم من تعدد فوائد الشمندر وخصائصه الغذائية إلا أن العلم أثبت بأن له أعراض وآثار جانبية تُحدث مخاطر ومضاعفات على صحة الإنسان. أضرار الشمندر الأحمر يتسبب الشمندر الإصابة بحصى الكلى، وذلك لوجود ما يسمى بالأكسالات (Oxalate) وبكمية كبيرة، التي تجعل الجسم قابل لتشكّل وتكّون الحصى، حيث تقوم حصوات الكالسيوم الموجودة بالكلى في الاتحاد مع الأوكسالات، وتساعد في تكون الحصى بشكل كبير، لذا ينصح الأطباء بعدم الإكثار من تناول الشمندر. يحدث تغيير في لون البول عند الأشخاص الذين يتناولون الشمندر الأحمر، حيث يظهر لون البول مائلا للوردي، وقد يؤكد تغيّر لون البول بأنه يوجد مشاكل في عملية التمثيل الغذائي التي تدفع لتشكّل حصى الكلى.  مشكلة البراز الملون نتيجة وجود مادة كيميائية في الشمندر تسمى بيتا سيانين betacyanin، ويكون التأثير السلبي لهذه المادة في إعطاء لون أحمر عتيق للبراز، وقد تكون ظاهرة كيمائية عادية بالنسبة لنظام الجهاز الهضمي وليس لها مضار، لكن إذا تحول لون البراز إلى الأسود وتكررت الحالة، لا بأس من مراجعة الطبيب، للتأكد بعدم نزول دم مع البراز. ينتج عن تناول الشمندر الأحمر حدوث انخفاض في معدل ومستوى ضغط الدم العالي وبشكل فجائي، مما يفيد أحياناً من يعانون من ارتفاع في الضغط، وعلى العكس تكثر أضراره على الذين يكون مستوى الضغط لديهم بالمعدل العالي، وذلك لوجود عنصر النترات به وبكثرة، وقد يُسبّب هبوط حاد لضغط الدم. يصيب بعض الأشخاص الذين يتناولون الشمندر الأحمر الطفح الجلدي، وظهور الحساسية والحكة والبقع الحمراء بالجلد، وقد يصاب أيضاً بالقشعريرة والحمى وارتفاع حرارة الجسم لدرجة عالية. تظهر اضطرابات في الجهاز الهضمي والمعدة مثل مشكلة الانتفاخات وتشكل الغازات، وذلك لاحتواء الشمندر على الألياف التي تُحدث تأثيرات وتغييرات على الجهاز الهضمي والأمعاء، وقد تسبب للإنسان حالات من الإسهال والقيء. تعمل كثرة تناول الشمندر الأحمر كمصدر قلق لدى من يعانون من مرض السكري، حيث يزيد من ارتفاع سكر الدم، لذلك ينُصح مرضى السكر بالاعتدال وعدم الإكثار من الشمندر. أكدت دراسات وأبحاث علمية على التأثير السلبي لتناول المرأة الحامل للشمندر الأحمر أثناء فترة الحمل، وذلك لأنه يحتوي على مادة البيتين التي تسبب مشكلة ارتفاع في مستويات الأكسدة بالجسم وتؤثر على صحة الأم والجنين. يسبب كثرة تناول الشمندر الإصابة بمرض النقرس الذي يؤدي إلى التهاب المفاصل والعظام، ويساهم في تركيز وتخزين وارتفاع حامض اليوريا في الدم وأعضاء الجسم. يزيد الإفراط في تناول الشمندر الأحمر من زيادة تراكم بعض المعادن المتواجدة بكثره به بأعضاء الجسم، خاصة في البنكرياس والكبد وبالجسم مثل النحاس والحديد الفسفور والمغنيسيوم.

أضرار الشمندر الأحمر

أضرار الشمندر الأحمر

بواسطة: - آخر تحديث: 31 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

البنجر أو الشمندر الأحمر من النباتات الجذرية التي يكثر نموها في الدول العربية وتعيش في أميركا، حيث يوجد منها أنواع وأصناف متعددة، ويمكن الاستفادة من أوراقها للأكل، ويفيد الشمندر بمعالجة عدة أمراض وبشكل رئيسي في علاج فقر الدم لما يحتوى على نسبة هائلة من الحديد، الذي يساعد في عملية توزيع وتدفق الدم لكافة أعضاء الجسم، وقد استخدمه أهل روما قديماً في علاج الحمى، ويعالج مشكلة الجروح بالجلد، ويساعد في معالجة الإمساك، ويعالج الضعف الجنسي إذا يستعمل كمنشط جنسي، ويمكن الحصول من أوراق الشمندر على الحديد وعلى مركبات البيتا كاروتين والكالسيوم، ويتمتع الشمندر بأنه غني بالعناصر الغذائية المهمة والفيتامينات مثل فيتامين (أ) وفيتامين (ب6) وفيتامين (سي) وفيتامين (E)، وبه العناصر الغذائية كالمغنيسيوم، والبوتاسيوم، ويوجد به الكربوهيدرات والمضادات للأكسدة، والبروتين، وألياف تكون قابلة للذوبان، ويمكن عمل طبق سلطة من الشمندر والعمل على تخليله، وعلى الرغم من تعدد فوائد الشمندر وخصائصه الغذائية إلا أن العلم أثبت بأن له أعراض وآثار جانبية تُحدث مخاطر ومضاعفات على صحة الإنسان.

أضرار الشمندر الأحمر

  • يتسبب الشمندر الإصابة بحصى الكلى، وذلك لوجود ما يسمى بالأكسالات (Oxalate) وبكمية كبيرة، التي تجعل الجسم قابل لتشكّل وتكّون الحصى، حيث تقوم حصوات الكالسيوم الموجودة بالكلى في الاتحاد مع الأوكسالات، وتساعد في تكون الحصى بشكل كبير، لذا ينصح الأطباء بعدم الإكثار من تناول الشمندر.
  • يحدث تغيير في لون البول عند الأشخاص الذين يتناولون الشمندر الأحمر، حيث يظهر لون البول مائلا للوردي، وقد يؤكد تغيّر لون البول بأنه يوجد مشاكل في عملية التمثيل الغذائي التي تدفع لتشكّل حصى الكلى.
  •  مشكلة البراز الملون نتيجة وجود مادة كيميائية في الشمندر تسمى بيتا سيانين betacyanin، ويكون التأثير السلبي لهذه المادة في إعطاء لون أحمر عتيق للبراز، وقد تكون ظاهرة كيمائية عادية بالنسبة لنظام الجهاز الهضمي وليس لها مضار، لكن إذا تحول لون البراز إلى الأسود وتكررت الحالة، لا بأس من مراجعة الطبيب، للتأكد بعدم نزول دم مع البراز.
  • ينتج عن تناول الشمندر الأحمر حدوث انخفاض في معدل ومستوى ضغط الدم العالي وبشكل فجائي، مما يفيد أحياناً من يعانون من ارتفاع في الضغط، وعلى العكس تكثر أضراره على الذين يكون مستوى الضغط لديهم بالمعدل العالي، وذلك لوجود عنصر النترات به وبكثرة، وقد يُسبّب هبوط حاد لضغط الدم.
  • يصيب بعض الأشخاص الذين يتناولون الشمندر الأحمر الطفح الجلدي، وظهور الحساسية والحكة والبقع الحمراء بالجلد، وقد يصاب أيضاً بالقشعريرة والحمى وارتفاع حرارة الجسم لدرجة عالية.
  • تظهر اضطرابات في الجهاز الهضمي والمعدة مثل مشكلة الانتفاخات وتشكل الغازات، وذلك لاحتواء الشمندر على الألياف التي تُحدث تأثيرات وتغييرات على الجهاز الهضمي والأمعاء، وقد تسبب للإنسان حالات من الإسهال والقيء.
  • تعمل كثرة تناول الشمندر الأحمر كمصدر قلق لدى من يعانون من مرض السكري، حيث يزيد من ارتفاع سكر الدم، لذلك ينُصح مرضى السكر بالاعتدال وعدم الإكثار من الشمندر.
  • أكدت دراسات وأبحاث علمية على التأثير السلبي لتناول المرأة الحامل للشمندر الأحمر أثناء فترة الحمل، وذلك لأنه يحتوي على مادة البيتين التي تسبب مشكلة ارتفاع في مستويات الأكسدة بالجسم وتؤثر على صحة الأم والجنين.
  • يسبب كثرة تناول الشمندر الإصابة بمرض النقرس الذي يؤدي إلى التهاب المفاصل والعظام، ويساهم في تركيز وتخزين وارتفاع حامض اليوريا في الدم وأعضاء الجسم.
  • يزيد الإفراط في تناول الشمندر الأحمر من زيادة تراكم بعض المعادن المتواجدة بكثره به بأعضاء الجسم، خاصة في البنكرياس والكبد وبالجسم مثل النحاس والحديد الفسفور والمغنيسيوم.