البحث عن مواضيع

الشعاب المرجانية تُعتبر الشعاب المرجانية من أهم الكائنات الحية التي تعيش في البحار والمحيطات، وتكون على شكل هياكل تعيش في المياه الضحلة، وتنتشر كثيراً في المناطق المدارية، وخصوصاً المناطق التي ينعدم فيها وجود الغذاء أو يقل تماماً، لأن المناطق الغنية بالغذاء تُسبب الضرر للشعاب المرجانية، لأنها تُساهم في نمو الطحالب التي تُسبب موتها ونقص الأكسجين، والجدير بالذكر أن الشعاب المرجانية تنتشر كثيراً في البحر الأحمر وتحديداً في خليج العقبة وتتميز بلونها الأحمر الجميل الذي يغلب عليها.   أضرار الشعاب المرجانية تستهلك الأكسجين الموجود في الماء وتُسبب أحياناً حدوث نقص فيه، مما يؤثر على الأسماك والكائنات البحرية. تحتبئ فيها الحيوانات البحرية الخطيرة اللاسعة التي تُسبب لسعتها الوفاة خلال دقائق مثل دبابير البحر وقنديل البحر، مما يجعل السباحة والغوص في المناطق القريبة منها خطرة للغاية. يمتلك بعضها لوامس زائدة عليها خلايا لاسعة تُسبب لسعات للجلد والبعض منها يترك آثاراً خطيرة على الرؤية والسمع. معلومات عن الشعاب المرجانية تعيش في المناطق الاستوائية التي تكون درجة حرارة المياه فيها ما بين 25 درجة مئوية و35 درجة، كما تعيش في المياه التي يكون عمقها أقل من 50 متراً، ويجب أن تكون المياه نظيفة خالية من التلوث والطحالب. تتكون في تركيبها من كربونات الكالسيوم، إذ أنها تتغذى على الكربوهيدرات، لذلك تحتاج إلى الأكسجين بكثرة، وفي العادة يتجمع حولها هياكل مرجانية تتكون من كربونات الكالسيوم. أول من بحث عن الشعاب المرجانية هي الملكة بلقيس ملكة سبأ، التي رأت مناماً يُخبرها عن وجود جوهرة، فبعثت بسلطانها حتى يبحث لها عنها في أعماق البحار، فوجدها في بحر العقبة، أي في البحر الأحمر وكان لونها أحمر. يوجد منها أشكال عديدة مثل الحواجز المرجانية التي تكون باشكال مستطيلة، والشعاب الهامشية التي تكون قريبة من الشواطئ، بالإضافة إلى الجزر الخلفية المرجانية التي يكون شكلها دائري، وهذه توجد في المناطق البعيدة عن الشواطئ، والحاجز المرجاني الذي يكون صلباً ويكون بعيداً عن الشعب الهامشية، والحيد المرجاني الذي يعيش بعيداً عن الشاطئ مسافة 60 متراً. يظن بعض الناس أنها من النباتات لكنها في الحقيقة حيوانات رقية تنمو ببطءٍ كبير إذ أنها تنمو بمعدل 1 سم في السنة، والشعاب التي نراها اليوم موجودة في البحار يبلغ عمرها عدة قرون. تتعرض للأذى الكبير من بعض الأشخاص الذي يقتلعونها ويقومون ببيعها. يوجد ألوان عديدة منها، حيث توجد باللون الأحمر والأزرق والذهبي وغيرها. تُعتبر من الأشياء الجميلة التي تجذب السياح لرؤية جمالها الطبيعي الأخاذ.

أضرار الشعاب المرجانية

أضرار الشعاب المرجانية
بواسطة: - آخر تحديث: 14 نوفمبر، 2017

الشعاب المرجانية

تُعتبر الشعاب المرجانية من أهم الكائنات الحية التي تعيش في البحار والمحيطات، وتكون على شكل هياكل تعيش في المياه الضحلة، وتنتشر كثيراً في المناطق المدارية، وخصوصاً المناطق التي ينعدم فيها وجود الغذاء أو يقل تماماً، لأن المناطق الغنية بالغذاء تُسبب الضرر للشعاب المرجانية، لأنها تُساهم في نمو الطحالب التي تُسبب موتها ونقص الأكسجين، والجدير بالذكر أن الشعاب المرجانية تنتشر كثيراً في البحر الأحمر وتحديداً في خليج العقبة وتتميز بلونها الأحمر الجميل الذي يغلب عليها.

 

أضرار الشعاب المرجانية

  • تستهلك الأكسجين الموجود في الماء وتُسبب أحياناً حدوث نقص فيه، مما يؤثر على الأسماك والكائنات البحرية.
  • تحتبئ فيها الحيوانات البحرية الخطيرة اللاسعة التي تُسبب لسعتها الوفاة خلال دقائق مثل دبابير البحر وقنديل البحر، مما يجعل السباحة والغوص في المناطق القريبة منها خطرة للغاية.
  • يمتلك بعضها لوامس زائدة عليها خلايا لاسعة تُسبب لسعات للجلد والبعض منها يترك آثاراً خطيرة على الرؤية والسمع.

معلومات عن الشعاب المرجانية

  • تعيش في المناطق الاستوائية التي تكون درجة حرارة المياه فيها ما بين 25 درجة مئوية و35 درجة، كما تعيش في المياه التي يكون عمقها أقل من 50 متراً، ويجب أن تكون المياه نظيفة خالية من التلوث والطحالب.
  • تتكون في تركيبها من كربونات الكالسيوم، إذ أنها تتغذى على الكربوهيدرات، لذلك تحتاج إلى الأكسجين بكثرة، وفي العادة يتجمع حولها هياكل مرجانية تتكون من كربونات الكالسيوم.
  • أول من بحث عن الشعاب المرجانية هي الملكة بلقيس ملكة سبأ، التي رأت مناماً يُخبرها عن وجود جوهرة، فبعثت بسلطانها حتى يبحث لها عنها في أعماق البحار، فوجدها في بحر العقبة، أي في البحر الأحمر وكان لونها أحمر.
  • يوجد منها أشكال عديدة مثل الحواجز المرجانية التي تكون باشكال مستطيلة، والشعاب الهامشية التي تكون قريبة من الشواطئ، بالإضافة إلى الجزر الخلفية المرجانية التي يكون شكلها دائري، وهذه توجد في المناطق البعيدة عن الشواطئ، والحاجز المرجاني الذي يكون صلباً ويكون بعيداً عن الشعب الهامشية، والحيد المرجاني الذي يعيش بعيداً عن الشاطئ مسافة 60 متراً.
  • يظن بعض الناس أنها من النباتات لكنها في الحقيقة حيوانات رقية تنمو ببطءٍ كبير إذ أنها تنمو بمعدل 1 سم في السنة، والشعاب التي نراها اليوم موجودة في البحار يبلغ عمرها عدة قرون.
  • تتعرض للأذى الكبير من بعض الأشخاص الذي يقتلعونها ويقومون ببيعها.
  • يوجد ألوان عديدة منها، حيث توجد باللون الأحمر والأزرق والذهبي وغيرها.
  • تُعتبر من الأشياء الجميلة التي تجذب السياح لرؤية جمالها الطبيعي الأخاذ.