أضرار السجائر هناك العديد من الأضرار والمخاطر الصحية التي يتركها دخان السجائر على الأطفال والبالغين وحتى الكبار في العمر، فوجود شخص أو أكثر من المدخنين في المنزل أو خارجه يؤدي إلى تلوث البيئة وإلحاق الضرر بصحة الأفراد وإصابتهم بالعديد من الأمراض التي قد تكون في معظم الحالات من الأمراض الخطيرة، ومن الأضرار الأخرى للسجائر حدوث حالات من الوفاة الناتجة عن التدخين المباشر أو التدخين القصري، وسنتعرف في هذا المقال على أضرار السجائر على الطفل الرضيع. أضرار السجائر على الطفل الرضيع إصابة الطفل الرضيع بمرض الربو الذي يُعد من الأمراض المزمنة والخطيرة وذلك لاحتواء السجائر على مادة النيكوتين ومواد سامة أخرى تؤدي إلى تعرّض الأهداب المتواجدة في الشُعب الهوائية للتدمير مما يعرض الرضيع لضيقٍ في التنفس يصاحبه الحكة الحادة والسعال الشديد. تعرض الأطفال الرضع للإصابة بالأمراض القلبية الخطيرة والتي قد تؤدي في بعض الحالات إلى حدوث الموت المفاجئ، حيث يحتوي التبغ الموجود في السجائر على مواد سامة تعمل على إلحاق الضرر والتلف بجدران شرايين القلب. إصابة الطفل بارتفاعٍ في ضغط الدم نتيجةً لتأثير السجائر السلبي على الشرايين المغذية للقلب حيث يحصل انخفاض في كمية الأكسجين الذي يضخه القلب إلى جميع أعضاء وأجهزة الجسم. يتعرض الجهاز العصبي للطفل الرضيع للعديد من المشاكل الصحية لاحتواء السجائر على مادة النيكوتين الخطيرة التي تتسبب بإصابة شرايين المخ بالتقلص وتُدمّر الأنسجة والخلايا في الدماغ مما يؤثر على نموه ويؤخر من تطوره، وحدوث هذه المخاطر الصحية يعرض الطفل في المستقبل للإصابة بالإعاقة الذهنية وضعفٍ في ذاكرته وتحصيله العملي وفي مهاراته الإدراكية والاستيعابية. تتأثر الأذن عند الأطفال حيث أنه يتعرضون للإصابة بالتهابٍ في الأذن الوسطى وفقدان في حاسة السمع نتيجةً لانسداد الأذن، وحصول تورم بالإضافة إلى تجمع كمية كبيرة من شمع الأذن. الإصابة بحساسية الصدر وزيادة فرص الإصابة بالأمراض السرطانية في المستقبل. تتسبب السجائر بارتفاعٍ في كمية مادة الموتيلين في أمعاء الطفل ودمه مما يؤدي إلى شعور الطفل بالمغص الناتج عن تعرّض العضلات الملساء للانقباض. تعرقل نمو أعضاء الجنين. يتعرض الطفل لانخفاضٍ في وزنه. إضعاف قوة الجهاز المناعي في جسم الطفل مما يعرضه للإصابة بالملوثات البيئية والالتهابات خاصةً الالتهابات الرئوية. عدم نمو الرئتين لدى الرضّع بصورةٍ سليمة. أضرار السجائر على الجنين هناك العديد من الأمهات الحوامل يمارسن عادة تدخين السجائر أو يتعرضن للتدخين السلبي مما يلحق أضراراً بالغة بصحة الأم وجنينها ومن هذه الأضرار نذكر ما يلي: تتعرض معظم السيدات خلال فترة حملهن إلى حدوث الولادة المبكرة أو الإجهاض. زيادة احتمالية حدوث الحمل خارج رحم المرأة. عرقلة نمو أعضاء الجنين وتأخر تطورها. انخفاض وزن الجنين عند ولادته بحيث يكون أقل من الوزن الطبيعي. أضرار السجائر على البالغين الإصابة بالأزمات القلبية حتى وإن لم يكن الشخص مدخناً، لكن تواجده في أماكن ينتشر فيها دخان السجائر أو ما يُسمى بالتدخين السلبي أو القصري يعرضه للعديد من المشاكل الصحية. يرتفع معدل الإصابة بسرطان الرئة خاصةً عند تواجد شخص مدخن أو أكثر في الأسرة. زيادة فرص الإصابة بالسكتات الدماغية وضيقٍ في شرايين القلب. إصابة الجيوب الأنفية بالأمراض السرطانية. فيديو عن أضرار السجائر على الطفل الرضيع ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث فيه أخصائية طب الأطفال وحديثي الولادة الدكتورة شيار جبر عن أضرار السجائر على الطفل الرضيع: 

أضرار السجائر على الطفل الرضيع

أضرار السجائر على الطفل الرضيع

بواسطة: - آخر تحديث: 26 يوليو، 2018

أضرار السجائر

هناك العديد من الأضرار والمخاطر الصحية التي يتركها دخان السجائر على الأطفال والبالغين وحتى الكبار في العمر، فوجود شخص أو أكثر من المدخنين في المنزل أو خارجه يؤدي إلى تلوث البيئة وإلحاق الضرر بصحة الأفراد وإصابتهم بالعديد من الأمراض التي قد تكون في معظم الحالات من الأمراض الخطيرة، ومن الأضرار الأخرى للسجائر حدوث حالات من الوفاة الناتجة عن التدخين المباشر أو التدخين القصري، وسنتعرف في هذا المقال على أضرار السجائر على الطفل الرضيع.

أضرار السجائر على الطفل الرضيع

  • إصابة الطفل الرضيع بمرض الربو الذي يُعد من الأمراض المزمنة والخطيرة وذلك لاحتواء السجائر على مادة النيكوتين ومواد سامة أخرى تؤدي إلى تعرّض الأهداب المتواجدة في الشُعب الهوائية للتدمير مما يعرض الرضيع لضيقٍ في التنفس يصاحبه الحكة الحادة والسعال الشديد.
  • تعرض الأطفال الرضع للإصابة بالأمراض القلبية الخطيرة والتي قد تؤدي في بعض الحالات إلى حدوث الموت المفاجئ، حيث يحتوي التبغ الموجود في السجائر على مواد سامة تعمل على إلحاق الضرر والتلف بجدران شرايين القلب.
  • إصابة الطفل بارتفاعٍ في ضغط الدم نتيجةً لتأثير السجائر السلبي على الشرايين المغذية للقلب حيث يحصل انخفاض في كمية الأكسجين الذي يضخه القلب إلى جميع أعضاء وأجهزة الجسم.
  • يتعرض الجهاز العصبي للطفل الرضيع للعديد من المشاكل الصحية لاحتواء السجائر على مادة النيكوتين الخطيرة التي تتسبب بإصابة شرايين المخ بالتقلص وتُدمّر الأنسجة والخلايا في الدماغ مما يؤثر على نموه ويؤخر من تطوره، وحدوث هذه المخاطر الصحية يعرض الطفل في المستقبل للإصابة بالإعاقة الذهنية وضعفٍ في ذاكرته وتحصيله العملي وفي مهاراته الإدراكية والاستيعابية.
  • تتأثر الأذن عند الأطفال حيث أنه يتعرضون للإصابة بالتهابٍ في الأذن الوسطى وفقدان في حاسة السمع نتيجةً لانسداد الأذن، وحصول تورم بالإضافة إلى تجمع كمية كبيرة من شمع الأذن.
  • الإصابة بحساسية الصدر وزيادة فرص الإصابة بالأمراض السرطانية في المستقبل.
  • تتسبب السجائر بارتفاعٍ في كمية مادة الموتيلين في أمعاء الطفل ودمه مما يؤدي إلى شعور الطفل بالمغص الناتج عن تعرّض العضلات الملساء للانقباض.
  • تعرقل نمو أعضاء الجنين.
  • يتعرض الطفل لانخفاضٍ في وزنه.
  • إضعاف قوة الجهاز المناعي في جسم الطفل مما يعرضه للإصابة بالملوثات البيئية والالتهابات خاصةً الالتهابات الرئوية.
  • عدم نمو الرئتين لدى الرضّع بصورةٍ سليمة.

أضرار السجائر على الجنين

هناك العديد من الأمهات الحوامل يمارسن عادة تدخين السجائر أو يتعرضن للتدخين السلبي مما يلحق أضراراً بالغة بصحة الأم وجنينها ومن هذه الأضرار نذكر ما يلي:

  • تتعرض معظم السيدات خلال فترة حملهن إلى حدوث الولادة المبكرة أو الإجهاض.
  • زيادة احتمالية حدوث الحمل خارج رحم المرأة.
  • عرقلة نمو أعضاء الجنين وتأخر تطورها.
  • انخفاض وزن الجنين عند ولادته بحيث يكون أقل من الوزن الطبيعي.

أضرار السجائر على البالغين

  • الإصابة بالأزمات القلبية حتى وإن لم يكن الشخص مدخناً، لكن تواجده في أماكن ينتشر فيها دخان السجائر أو ما يُسمى بالتدخين السلبي أو القصري يعرضه للعديد من المشاكل الصحية.
  • يرتفع معدل الإصابة بسرطان الرئة خاصةً عند تواجد شخص مدخن أو أكثر في الأسرة.
  • زيادة فرص الإصابة بالسكتات الدماغية وضيقٍ في شرايين القلب.
  • إصابة الجيوب الأنفية بالأمراض السرطانية.

فيديو عن أضرار السجائر على الطفل الرضيع

ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث فيه أخصائية طب الأطفال وحديثي الولادة الدكتورة شيار جبر عن أضرار السجائر على الطفل الرضيع: