الزنك يصنف الزنك من المعادن ويعرف علميًا ب Zink ويتم اختصاره ب Zn، وهو من المعادن المهمة والمسؤولة عن العديد من الوظائف ولكن بتراكيز منخفضة نسبيًا مقارنة مع المعادن الأخرى، وحسب منظمة الصحة العالمية فإنَّ كمية الزنك الواجب الحصول عليها يوميًا هي ٨ ملغم يوميًا للنساء و١١ ملغم يوميًا للرجال، وهو متوفر في العديد من الأطعمة الغذائية كما يمكن الحصول عليه كمكملٍ غذائي، وللزنك فوائد عديدة إلا أنَّ استهلاكه بكمياتٍ عالية يؤدي إلى العديد من الأضرار، وفي هذا المقال سنتحدث عن أضرار الزنك وفوائده الصحية. أضرار الزنك على الرغم من فوائد الزنك وضرورته للجسم إلا أنَّ الكمية التي يحتاجها الجسم قليلة، وفي حال الإفراط بتناوله سيؤدي إلى ظهور العديد من الأضرار ومنها: عند تناول الزنك بجرعات أكبر من ٤٠ ملغم يوميًا فهذا سيقلل من كمية النحاس التي يمتصها الجسم، والذي قد يؤدي إلى فقر الدم. يسبب تناول الزنك بجرعات عالية الشعور بالقيء والإسهال والشعور بالألم في المعدة. وحسب دراسات طبية بينت أنَّ تناول أكثر من ١٠٠ ملغم من الزنك بشكلٍ يومي، أو أخذ الزنك كدواءٍ تكميلي لمدة تزيد عن عشرة سنوات يضاعف من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، وهو من أكثر أضرار الزنك خطورة. تناول جرعة واحدة بين ١٠-٣٠ غرام من الزنك دفعة واحدة من الممكن أن تكون قاتلة. تناول جرعات كبيرة من الزنك يؤدي إلى خفض مستوى السكر في الدم، لذلك يجب أخذه بحذر لمرضى السكري. وقد شملت الآثار الجانبية الجهاز التنفسي، فقد تبين أنَّ استخدام بخاخات الأنف المحتوية على الزنك تؤدي إلى تراجع حاسة الشم وفقدانها. فوائد الزنك للزنك فوائد عديدة ولكن يجب أخذه ضمن الحد الطبيعي وعدم الإفراط بتناوله واستشارة الطبيب أولًا؛ لتجنب الآثار الجانبية وأضرار الزنك، ومن فوائد الزنك: الزنك يلعب دورًا رئيسيًا في الحفاظ على الرؤية، وحدوث نقصٍ فيه يؤدي إلى تراجع حدة النظر. وقد وجد أنَّ للزنك تأثير مضاد للفيروسات، فهو يقلل من آثار الإصابة بفايروس الأنف ويقلل من الأعراض الناتجة عن الالتهاب. وقد وجد أنَّ انخفاض مستوى الزنك يترافق مع العقم عند الذكور، ومرض الخلايا المنجلية ومرض السكري من النوع الثاني. دور الزنك في سرعة التئام الجروح، وغالبًا ما يدخل الزنك في تصنيع الأدوية وكريمات علاج حروق البشرة وتهيجها. أثر الزنك على التعلم والذاكرة، فحسب دراسة طبية بينت أنَّ للزنك دورٌ حاسم في تنظيم كيفية تواصل الخلايا العصبية مع بعضها البعض، مما يؤثر على قوة الذاكرة وسرعة التعلم. يقوي الجهاز المناعي، فقد وجد أنَّ الزنك يحتاجه الجسم لينشط الخلايا الليمفاوية التائية الضرورية في مهاجمة الجراثيم. المراجع:  1  

أضرار الزنك

أضرار الزنك

بواسطة: - آخر تحديث: 8 مارس، 2018

الزنك

يصنف الزنك من المعادن ويعرف علميًا ب Zink ويتم اختصاره ب Zn، وهو من المعادن المهمة والمسؤولة عن العديد من الوظائف ولكن بتراكيز منخفضة نسبيًا مقارنة مع المعادن الأخرى، وحسب منظمة الصحة العالمية فإنَّ كمية الزنك الواجب الحصول عليها يوميًا هي ٨ ملغم يوميًا للنساء و١١ ملغم يوميًا للرجال، وهو متوفر في العديد من الأطعمة الغذائية كما يمكن الحصول عليه كمكملٍ غذائي، وللزنك فوائد عديدة إلا أنَّ استهلاكه بكمياتٍ عالية يؤدي إلى العديد من الأضرار، وفي هذا المقال سنتحدث عن أضرار الزنك وفوائده الصحية.

أضرار الزنك

على الرغم من فوائد الزنك وضرورته للجسم إلا أنَّ الكمية التي يحتاجها الجسم قليلة، وفي حال الإفراط بتناوله سيؤدي إلى ظهور العديد من الأضرار ومنها:

  • عند تناول الزنك بجرعات أكبر من ٤٠ ملغم يوميًا فهذا سيقلل من كمية النحاس التي يمتصها الجسم، والذي قد يؤدي إلى فقر الدم.
  • يسبب تناول الزنك بجرعات عالية الشعور بالقيء والإسهال والشعور بالألم في المعدة.
  • وحسب دراسات طبية بينت أنَّ تناول أكثر من ١٠٠ ملغم من الزنك بشكلٍ يومي، أو أخذ الزنك كدواءٍ تكميلي لمدة تزيد عن عشرة سنوات يضاعف من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، وهو من أكثر أضرار الزنك خطورة.
  • تناول جرعة واحدة بين ١٠-٣٠ غرام من الزنك دفعة واحدة من الممكن أن تكون قاتلة.
  • تناول جرعات كبيرة من الزنك يؤدي إلى خفض مستوى السكر في الدم، لذلك يجب أخذه بحذر لمرضى السكري.
  • وقد شملت الآثار الجانبية الجهاز التنفسي، فقد تبين أنَّ استخدام بخاخات الأنف المحتوية على الزنك تؤدي إلى تراجع حاسة الشم وفقدانها.

فوائد الزنك

للزنك فوائد عديدة ولكن يجب أخذه ضمن الحد الطبيعي وعدم الإفراط بتناوله واستشارة الطبيب أولًا؛ لتجنب الآثار الجانبية وأضرار الزنك، ومن فوائد الزنك:

  • الزنك يلعب دورًا رئيسيًا في الحفاظ على الرؤية، وحدوث نقصٍ فيه يؤدي إلى تراجع حدة النظر.
  • وقد وجد أنَّ للزنك تأثير مضاد للفيروسات، فهو يقلل من آثار الإصابة بفايروس الأنف ويقلل من الأعراض الناتجة عن الالتهاب.
  • وقد وجد أنَّ انخفاض مستوى الزنك يترافق مع العقم عند الذكور، ومرض الخلايا المنجلية ومرض السكري من النوع الثاني.
  • دور الزنك في سرعة التئام الجروح، وغالبًا ما يدخل الزنك في تصنيع الأدوية وكريمات علاج حروق البشرة وتهيجها.
  • أثر الزنك على التعلم والذاكرة، فحسب دراسة طبية بينت أنَّ للزنك دورٌ حاسم في تنظيم كيفية تواصل الخلايا العصبية مع بعضها البعض، مما يؤثر على قوة الذاكرة وسرعة التعلم.
  • يقوي الجهاز المناعي، فقد وجد أنَّ الزنك يحتاجه الجسم لينشط الخلايا الليمفاوية التائية الضرورية في مهاجمة الجراثيم.

المراجع:  1