الحلبة إنَّ الحلبة هي عبارة عن عشبة تحتوي على بذور تشبه في شكلها الكلية لونها أصفر مائلٌ إلى الخضار، ومن أسمائها أعنون غاريفا وفريقة وفريكة وتُسمّى في صعيد مصر باسم الحياجة، وتُستخدم بذور الحلبة للتناول إمّا عن طريق الأوراق المجففة أو الطازجة، وقد ثبت علميًّا وجود العديد من الفوائد لبذور الحلبة مثل خفضها لمستوى الكوليسترول في بالدم، إلّا أنّ الكثير من الناس يغيب عنهم مضار الحلبة خاصّةً على الأطفال والمرأة في فترة حملها وإذا ما لم يتم تناولها بطريقة سليمة؛ وفي هذا المقال نستعرض أضرار الحلبة. أضرار الحلبة الصحية يُنصح الأشخاص المصابين باضطرابات في الدم ومشاكل في النزيف والتخثر بعدم تناول كميات كبيرة من الحلبة وذلك بسبب احتوائها على مادة الكومارين التي تعمل بمثابة مميّع للدم ممّا قد يؤدّي إلى خروج دم مع البراز وتقيؤ للدم. تُنصح المرأة الحامل بتجنّب تناول الحلبة خلال فترة الحمل لأنّا تؤدي إلى حدوث تقلصات في الرحم ومنبّه جيّد لعضلات الرحم؛ فمن الممكن أن يزيد احتمال الإجهاض أو الولادة المبكرة. تُعد الحلبة من البقوليات لذا فإنّه قد يوجد لدى بعض الأشخاص حساسيّة منها تظهر أعراضها على شكل طفح جلدي وتورم في الجلد وصعوبة في التنفس فإذا ظهرت هذه الأعراض فيُنصح بزيارة الطبيب. تعمل الحلبة على خفض مستويات السكر في الدم لذا فإنّ تناول مرضى السكري لها بطريقة خاطئة فمن الممكن أن تؤدّي إلى هبوط هاد في سكر الدم ومن ثمّ الإغماء لذا فينصح أخذها باستشارة الطبيب المُختص. مع أنَّ الحلبة تعمل كمدر جيّد لحليب ثدي الأم إلّا أنّها قد تُصيب الطفل الرضيع بالإسهال وفي مراحله المتقدمة قد يؤدّي إلى الجفاف، وكذلك فإنّ الحلبة قد تتسبّب بتهيّج المعدة. تسبّبها برائحة قويّة في البول. يُنصح من يعاني من مشاكل في الغدة الدرقية ويتناول الهرمونات الخاصّة بها بالابتعاد عن تناول الحلبة وذلك لأنّها تغيّر التوازن في الشكال المتعددة لهرمونات الغدة الدرقية. تمنع الحلبة امتصاص الحديد لذا فإنّه يمنع المصابون بالأنيميا من تناولها. فوائد الحلبة الصحية تعمل الحلبة على خفض مستوى الكوليسترول في الدم. تساهم في نضارة الوجه وتُعالج تشقق الجلد وتعمل على توحيد لون البشرة. مدر جيّد لحليب الثدي. يُنصح الأشخاص الذين يعانون من فقدان للشهيّة بتناول الحلبة على الريق فهي مُحفّز جيّد لتناول الطعام وطاردة للديدان. تُعالج الروماتيزم وألم العضلات. تعمل على التخفيف من آلام الطمث فهي تساعد على سيولة الدم. تساعد على التخلص من التشنجات. يُنصح من يعاني بالضعف الجنسي بتناولها. تُنصح المرأة الحامل في شهرها التاسع بتناولها لتسهيل عمليّة الولادة فهي مليّن جيّد للرحم.

أضرار الحلبة الصحية

أضرار الحلبة الصحية

بواسطة: - آخر تحديث: 11 يناير، 2018

الحلبة

إنَّ الحلبة هي عبارة عن عشبة تحتوي على بذور تشبه في شكلها الكلية لونها أصفر مائلٌ إلى الخضار، ومن أسمائها أعنون غاريفا وفريقة وفريكة وتُسمّى في صعيد مصر باسم الحياجة، وتُستخدم بذور الحلبة للتناول إمّا عن طريق الأوراق المجففة أو الطازجة، وقد ثبت علميًّا وجود العديد من الفوائد لبذور الحلبة مثل خفضها لمستوى الكوليسترول في بالدم، إلّا أنّ الكثير من الناس يغيب عنهم مضار الحلبة خاصّةً على الأطفال والمرأة في فترة حملها وإذا ما لم يتم تناولها بطريقة سليمة؛ وفي هذا المقال نستعرض أضرار الحلبة.

أضرار الحلبة الصحية

  • يُنصح الأشخاص المصابين باضطرابات في الدم ومشاكل في النزيف والتخثر بعدم تناول كميات كبيرة من الحلبة وذلك بسبب احتوائها على مادة الكومارين التي تعمل بمثابة مميّع للدم ممّا قد يؤدّي إلى خروج دم مع البراز وتقيؤ للدم.
  • تُنصح المرأة الحامل بتجنّب تناول الحلبة خلال فترة الحمل لأنّا تؤدي إلى حدوث تقلصات في الرحم ومنبّه جيّد لعضلات الرحم؛ فمن الممكن أن يزيد احتمال الإجهاض أو الولادة المبكرة.
  • تُعد الحلبة من البقوليات لذا فإنّه قد يوجد لدى بعض الأشخاص حساسيّة منها تظهر أعراضها على شكل طفح جلدي وتورم في الجلد وصعوبة في التنفس فإذا ظهرت هذه الأعراض فيُنصح بزيارة الطبيب.
  • تعمل الحلبة على خفض مستويات السكر في الدم لذا فإنّ تناول مرضى السكري لها بطريقة خاطئة فمن الممكن أن تؤدّي إلى هبوط هاد في سكر الدم ومن ثمّ الإغماء لذا فينصح أخذها باستشارة الطبيب المُختص.
  • مع أنَّ الحلبة تعمل كمدر جيّد لحليب ثدي الأم إلّا أنّها قد تُصيب الطفل الرضيع بالإسهال وفي مراحله المتقدمة قد يؤدّي إلى الجفاف، وكذلك فإنّ الحلبة قد تتسبّب بتهيّج المعدة.
  • تسبّبها برائحة قويّة في البول.
  • يُنصح من يعاني من مشاكل في الغدة الدرقية ويتناول الهرمونات الخاصّة بها بالابتعاد عن تناول الحلبة وذلك لأنّها تغيّر التوازن في الشكال المتعددة لهرمونات الغدة الدرقية.
  • تمنع الحلبة امتصاص الحديد لذا فإنّه يمنع المصابون بالأنيميا من تناولها.

فوائد الحلبة الصحية

  • تعمل الحلبة على خفض مستوى الكوليسترول في الدم.
  • تساهم في نضارة الوجه وتُعالج تشقق الجلد وتعمل على توحيد لون البشرة.
  • مدر جيّد لحليب الثدي.
  • يُنصح الأشخاص الذين يعانون من فقدان للشهيّة بتناول الحلبة على الريق فهي مُحفّز جيّد لتناول الطعام وطاردة للديدان.
  • تُعالج الروماتيزم وألم العضلات.
  • تعمل على التخفيف من آلام الطمث فهي تساعد على سيولة الدم.
  • تساعد على التخلص من التشنجات.
  • يُنصح من يعاني بالضعف الجنسي بتناولها.
  • تُنصح المرأة الحامل في شهرها التاسع بتناولها لتسهيل عمليّة الولادة فهي مليّن جيّد للرحم.