البحث عن مواضيع

تعتبر الحجامة أحد الطرق الطبية المستخدمة في الطب البديل منذ قديم الزمان، ويتم الاعتماد على هذه الطريقة بهدف علاج العديد من الأمراض حيث أنها تسبب إخراج الأوساخ والدم الفاسد من جسم الإنسان، أما عن طريقة عملها فإنه يتم من خلال القيام بشرط مواضع معينة في الجسم باستخدام أدوات حادة معينة ومن ثم يتم القيام بوضع كاسات على هذا المكان، بعد ذلك يتم القيام بتفريغ الهواء من المكان المشروط في أثناء العمل على سحب الدم من المكان المشروط، وينصح بالقيام بعمل الحجامة في أواخر الشهر العربي من السنة، وقد ورد ذكر الحجامة في السنة النبوية حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: "الشِّفَاءُ في ثلاثَةٍ: شَرْبَةِ عَسَلٍ، وشَرْطَةِ مِحْجَمٍ، وكَيَّةِ نارٍ، وأنْهَى أُمّتِي عَنِ الكَيِّ"، كما ويتم عمل الحجامة لكلا الجنسين سواء للنساء أو للرجال، وفي بعض الأحيان فإن هناك بعض التحذيرات من عملها، وسنتحدث في هذا المقال حول أضرار الحجامة للنساء. أضرار الحجامة للنساء إذا كانت المرأة مصابة بمرض فقر الدم الشديد. إذا كانت المرأة تمر بفترة النقاهة من الأمراض أو بعد الشفاء من أحد الأمراض. ينصح بتجنب عمل الحجامة في بعض الأوقات مثل أوقات النفاس وأوقات الحيض. ينصح بعدم القيام بالحجامة في فترة الحمل. ينصح بالابتعاد عن القيام بالحجامة في الأوقات ذات الحر الشديد أو البرد الشديد. ينصح بتجنب عمل الحجامة للنساء المصابات ببعض الأمراض مثل مرض الكبد. إن الشخص المتبرع بالدم لا يجوز إجراء الحجامة له إلا بعد مرور يومين أو ثلاثة أيام على التبرع بالدم. إن المرأة المصابة بمرض السكري لا يجوز إجراء الحجامة لها بعد تناول الأكل مباشرة وينصح بالانتظار ساعتين على الأقل بعد تناول الطعام وقبل إجراء الحجامة. ينصح بتجنب عمل الحجامة للأشخاص في وقت الشبع الشديد أو الجوع الشديد. لا ينصح بعمل الحجامة للنساء في حالات الإصابة بمرض الحمى. فوائد الحجامة للنساء ينصح بعمل الحجامة للنساء في فترة سن الأمل أي بعض انقطاع الدورة الشهرية، ذلك أنها تساهم في توازن عمل الهرمونات في جسم المرأة. تساهم في تحفيز جهاز المناعة في جسم الإنسان، وبالتالي فإنها تعمل على وقايته من الإصابة بالأمراض. تساهم في علاج العديد من المشاكل النفسية، كما أنها تقلل الشعور بالضغوط والتوتر والتعب والأرق. تلعب دوراً في تنشيط الدورة الدموية في جسم المرأة. تساهم في التخفيف من أعراض العديد من الأمراض، والتي من أبرزها داء النقرس وأمراض تصلب الشرايين وعرق النسا.

أضرار الحجامة للنساء

أضرار الحجامة للنساء
بواسطة: - آخر تحديث: 8 أغسطس، 2017

تعتبر الحجامة أحد الطرق الطبية المستخدمة في الطب البديل منذ قديم الزمان، ويتم الاعتماد على هذه الطريقة بهدف علاج العديد من الأمراض حيث أنها تسبب إخراج الأوساخ والدم الفاسد من جسم الإنسان، أما عن طريقة عملها فإنه يتم من خلال القيام بشرط مواضع معينة في الجسم باستخدام أدوات حادة معينة ومن ثم يتم القيام بوضع كاسات على هذا المكان، بعد ذلك يتم القيام بتفريغ الهواء من المكان المشروط في أثناء العمل على سحب الدم من المكان المشروط، وينصح بالقيام بعمل الحجامة في أواخر الشهر العربي من السنة، وقد ورد ذكر الحجامة في السنة النبوية حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: “الشِّفَاءُ في ثلاثَةٍ: شَرْبَةِ عَسَلٍ، وشَرْطَةِ مِحْجَمٍ، وكَيَّةِ نارٍ، وأنْهَى أُمّتِي عَنِ الكَيِّ”، كما ويتم عمل الحجامة لكلا الجنسين سواء للنساء أو للرجال، وفي بعض الأحيان فإن هناك بعض التحذيرات من عملها، وسنتحدث في هذا المقال حول أضرار الحجامة للنساء.

أضرار الحجامة للنساء

  • إذا كانت المرأة مصابة بمرض فقر الدم الشديد.
  • إذا كانت المرأة تمر بفترة النقاهة من الأمراض أو بعد الشفاء من أحد الأمراض.
  • ينصح بتجنب عمل الحجامة في بعض الأوقات مثل أوقات النفاس وأوقات الحيض.
  • ينصح بعدم القيام بالحجامة في فترة الحمل.
  • ينصح بالابتعاد عن القيام بالحجامة في الأوقات ذات الحر الشديد أو البرد الشديد.
  • ينصح بتجنب عمل الحجامة للنساء المصابات ببعض الأمراض مثل مرض الكبد.
  • إن الشخص المتبرع بالدم لا يجوز إجراء الحجامة له إلا بعد مرور يومين أو ثلاثة أيام على التبرع بالدم.
  • إن المرأة المصابة بمرض السكري لا يجوز إجراء الحجامة لها بعد تناول الأكل مباشرة وينصح بالانتظار ساعتين على الأقل بعد تناول الطعام وقبل إجراء الحجامة.
  • ينصح بتجنب عمل الحجامة للأشخاص في وقت الشبع الشديد أو الجوع الشديد.
  • لا ينصح بعمل الحجامة للنساء في حالات الإصابة بمرض الحمى.

فوائد الحجامة للنساء

  • ينصح بعمل الحجامة للنساء في فترة سن الأمل أي بعض انقطاع الدورة الشهرية، ذلك أنها تساهم في توازن عمل الهرمونات في جسم المرأة.
  • تساهم في تحفيز جهاز المناعة في جسم الإنسان، وبالتالي فإنها تعمل على وقايته من الإصابة بالأمراض.
  • تساهم في علاج العديد من المشاكل النفسية، كما أنها تقلل الشعور بالضغوط والتوتر والتعب والأرق.
  • تلعب دوراً في تنشيط الدورة الدموية في جسم المرأة.
  • تساهم في التخفيف من أعراض العديد من الأمراض، والتي من أبرزها داء النقرس وأمراض تصلب الشرايين وعرق النسا.