البحث عن مواضيع

البقدونس ينتمي عشب البقدونس لعائلة الخيمية (Umbelliferon) والتي تضم الكرفس والشمر والجزر والشبت والكزبرة والكمون، وهو من فصيلة الأعشاب وليس نباتاً، ويوجد منه نوعان الأول البقدونس الإيطالي ذو الأوراق المسطحة والملساء، ولونها أخضر غامق، أما النوع الثاني المجعدة أوراقه والزاهية الخضرة، والمتميز عن النوع الإيطالي بعطره الخفيف ومرارة طعمه، ويعتبر جنوب أوروبا الموطن الأصلي له، وانتشرت زراعته بعدها في جميع أنحاء العالم، وتكثر الفوائد والقيم الغذائية العالية به والمضادة للعديد من الأمراض البشرية، كما أن له أضراراً وآثاراً صحيّة سلبيّة، وسنتعرف في مقالنا هذا على أضرار البقدونس. أضرار البقدونس يؤثر حامض (الأكساليك) المرتفع به على مرضى الكلى والحصى، كما يجب عدم تناول إلى جانبه أي مادة غذائية تحتوي على كمية كبيرة من الكالسيوم، وذلك لمنع حدوث اقتران بين الكالسيوم وحامض الأكساليك، وبالتالي يصبح غير عضوي. يسبب تناول كميات كبيرة منه أو استخدام زيت بذوره في حساسية بالجلد وخصوصاً عند التعرض لأشعة الشمس وظهور الطفح الجلدي والبثور المزعجة، ومشكلة فقر الدم وخلل بالكبد. عدم تناول عصير البقدونس من قبل النساء الحوامل والأطفال، تجنباً لآثار جانبية له مفاجئة وقوية مثل حدوث تقلصات بالرحم والإجهاض وتدفق الدم ونزيف بالرحم وتشوهات بالأجنة. يعمل على احتباس السوائل بالجسم، وعدم القدرة على التخلص من الملح (الصوديوم)، وبالتالي يتسبب برفع ضغط الدم لدى الإنسان. عدم تناوله مع الأدوية العلاجية لمنع حدوث تفاعل سلبي على صحة الشخص مثل حبوب منع الحمل وحوب الوارفارين المميعة للدم والأسبرين. الفوائد الصحية العامة للبقدونس يفيد فيتامين (سي) الغني به في علاج مرض تصلب الشرايين، وإذابة المواد اللزجة والمحافظة على ليونة ومرونة الأوعية الدموية. يساعد في علاج مشاكل المسالك البولية والكلى والمثانة، وذلك لقدرته على إزالة البكتيريا التي تسبب العدوى والالتهابات بها، ويخلص الجسم عن طريق البول من السموم والأملاح، كما ويفيد بإدرار البول ومنع تكون الحصى بالكلى. يفيد في تقوية الدم ، وذلك لوجود فيتامين (سي) الغني بالحديد الذي يُسهّل عملية امتصاص الجسم لمادة الحديد والاستفادة منها. يحمي من التهاب المفاصل وهشاشة العظام والروماتيزم، حيث يقضي على الالتهابات والفيروسات المتسببة بها. يُحسّن من رائحة الفم ويطهّره، ويقضي على الروائح الكريهة به. يفيد في إدرار البول والتقليل من احتباس الماء والأملاح بالجسم. يساعد بعلاج أمراض السرطان والرئة والربو، حيث يعمل كمضاد مؤكسد على تقليل وتحييد ضرر الجذور الحرة بخلايا الجسم. يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية، ويمنع الحامض الأميني الموجود به خطر الإصابة بالنوبات القلبية. يعزز وينشط جهاز المناعة بالجسم، ويزيد من قدرته لمحاربة الأمراض. تساعد الأحماض الأمينية الأساسية الغني بها في نمو وإصلاح الأنسجة والتئام الجروح، وتسريع عملية الشفاء. يفيد بعلاج اضطرابات الدورة الشهرية، وتنظيم هرمون الأستروجين الأنثوي لدى النساء. يستخدم في علاج مشاكل تساقط الشعر، وتقويته ومنحه النضارة واللمعان. المراجع:   1

أضرار البقدونس

أضرار البقدونس
بواسطة: - آخر تحديث: 9 يناير، 2018

البقدونس

ينتمي عشب البقدونس لعائلة الخيمية (Umbelliferon) والتي تضم الكرفس والشمر والجزر والشبت والكزبرة والكمون، وهو من فصيلة الأعشاب وليس نباتاً، ويوجد منه نوعان الأول البقدونس الإيطالي ذو الأوراق المسطحة والملساء، ولونها أخضر غامق، أما النوع الثاني المجعدة أوراقه والزاهية الخضرة، والمتميز عن النوع الإيطالي بعطره الخفيف ومرارة طعمه، ويعتبر جنوب أوروبا الموطن الأصلي له، وانتشرت زراعته بعدها في جميع أنحاء العالم، وتكثر الفوائد والقيم الغذائية العالية به والمضادة للعديد من الأمراض البشرية، كما أن له أضراراً وآثاراً صحيّة سلبيّة، وسنتعرف في مقالنا هذا على أضرار البقدونس.

أضرار البقدونس

  • يؤثر حامض (الأكساليك) المرتفع به على مرضى الكلى والحصى، كما يجب عدم تناول إلى جانبه أي مادة غذائية تحتوي على كمية كبيرة من الكالسيوم، وذلك لمنع حدوث اقتران بين الكالسيوم وحامض الأكساليك، وبالتالي يصبح غير عضوي.
  • يسبب تناول كميات كبيرة منه أو استخدام زيت بذوره في حساسية بالجلد وخصوصاً عند التعرض لأشعة الشمس وظهور الطفح الجلدي والبثور المزعجة، ومشكلة فقر الدم وخلل بالكبد.
  • عدم تناول عصير البقدونس من قبل النساء الحوامل والأطفال، تجنباً لآثار جانبية له مفاجئة وقوية مثل حدوث تقلصات بالرحم والإجهاض وتدفق الدم ونزيف بالرحم وتشوهات بالأجنة.
  • يعمل على احتباس السوائل بالجسم، وعدم القدرة على التخلص من الملح (الصوديوم)، وبالتالي يتسبب برفع ضغط الدم لدى الإنسان.
  • عدم تناوله مع الأدوية العلاجية لمنع حدوث تفاعل سلبي على صحة الشخص مثل حبوب منع الحمل وحوب الوارفارين المميعة للدم والأسبرين.

الفوائد الصحية العامة للبقدونس

  • يفيد فيتامين (سي) الغني به في علاج مرض تصلب الشرايين، وإذابة المواد اللزجة والمحافظة على ليونة ومرونة الأوعية الدموية.
  • يساعد في علاج مشاكل المسالك البولية والكلى والمثانة، وذلك لقدرته على إزالة البكتيريا التي تسبب العدوى والالتهابات بها، ويخلص الجسم عن طريق البول من السموم والأملاح، كما ويفيد بإدرار البول ومنع تكون الحصى بالكلى.
  • يفيد في تقوية الدم ، وذلك لوجود فيتامين (سي) الغني بالحديد الذي يُسهّل عملية امتصاص الجسم لمادة الحديد والاستفادة منها.
  • يحمي من التهاب المفاصل وهشاشة العظام والروماتيزم، حيث يقضي على الالتهابات والفيروسات المتسببة بها.
  • يُحسّن من رائحة الفم ويطهّره، ويقضي على الروائح الكريهة به.
  • يفيد في إدرار البول والتقليل من احتباس الماء والأملاح بالجسم.
  • يساعد بعلاج أمراض السرطان والرئة والربو، حيث يعمل كمضاد مؤكسد على تقليل وتحييد ضرر الجذور الحرة بخلايا الجسم.
  • يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية، ويمنع الحامض الأميني الموجود به خطر الإصابة بالنوبات القلبية.
  • يعزز وينشط جهاز المناعة بالجسم، ويزيد من قدرته لمحاربة الأمراض.
  • تساعد الأحماض الأمينية الأساسية الغني بها في نمو وإصلاح الأنسجة والتئام الجروح، وتسريع عملية الشفاء.
  • يفيد بعلاج اضطرابات الدورة الشهرية، وتنظيم هرمون الأستروجين الأنثوي لدى النساء.
  • يستخدم في علاج مشاكل تساقط الشعر، وتقويته ومنحه النضارة واللمعان.

المراجع:   1