عادات خاطئة بعد الأكل هناك العديدُ من العاداتِ الخاطئة التي يتَّبعها البعض بعد تناول الطعام، والتي تنعكسُ سلبًا على الوزن وعلى صحّة الجسم وعلى صحة الجهاز الهضميّ، ومن هذه العادات الخاطئة النوم مباشرة بعد الطعام والذي يبطئ عملية الهضم، وشرب الشاي الذي يتداخل مع هضم البروتينات وامتصاص الحديد، والتدخين والاستحمام، ولكلٍ من هذه العادات التأثير الضارّ على الجهاز الهضمي وعلى صحة الجسم، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أبرز أضرار الاستحمام بعد الأكل وعن الوقت المناسب للاستحمام بعد الأكل، وعن أبرز العادات السليمة الواجب اتباعها بعد الأكل. أضرار الاستحمام بعد الأكل يعدّ الاستحمام بعد تناول وجبة طعام كاملة من أكثر الأمور الضارة التي يقوم بها البعض، وقد تم التحذير من الاستحمام بعد الأكل منذ القدم قبل اكتشاف الضرر الذي قد يسببه، وتتمثل أضرار الاستحمام بعد الأكل بما يلي: بعد الأكل يبدأ الجسم بتحويل معظم الدم إلى منطقة الجهاز الهضميّ ليساعد في إتمام عملية الهضم، مما يؤدي إلى ضعف كمية الدم الواصلة للدماغ، وهذا بدوره قد يؤدي إلى فقدان الوعي أثناء الاستحمام. في حال الاستحمام بماء ساخن فهذا سيؤدي إلى توسع وتمدد الأوعية الدموية في أنحاء الجسم كافة، مما يؤدي إلى زيادة تدفق الدم إلى أنحاء الجسم المختلفة، وهذا بدوره يحد من زيادة وصول الدم إلى الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى سوء عمليّة الهضم، وسيعاني الشخص من الغثيان والقيء والآلام في المعدة، وهذه من أبرز أضرار الاستحمام بعد الأكل. أفضل وقت للاستحمام بعد الأكل ينصحُ الأطبّاء بعد الاستحمام مباشرة بعد تناول وجبة كاملة من الطعام لتجنب أضرار الاستحمام بعد الأكل، وقد حدد الأطباء الوقت المناسب للاستحمام بعد الأكل بعد مرور نصف ساعة إلى ساعة على الأقل بعد الأكل، وكلما كان الوقت الفاصل أطول كان هذا أكثر أمانًا ويعطي المعدة الوقت المناسب لتتمَّ عمليّة الهضم. عادات سليمة يجب اتباعها بعد الأكل بالإضافةِ إلى الابتعادِ عن الاستحمام وعن العادات الخاطئة، فهناك بعض العادات السليمة التي يجبُ الحرص على اتباعها بعد تناول وجبات الطعام، وأبرز هذه العادات: ارتداء ملابس فضفاضة لا تضغط على منطقة البطن، فالملابس الضيّقة قد تضغط على المعدة وتضيق عملية الهضم. المشي لمدة ثلث إلى نصف ساعة قبل النوم وبعد تناول الطعام بنصف ساعة على الأقل، فهذا يساعد على الهضم ويحد من زيادة الوزن. يفضل عدم شرب الماء بشكلٍ مباشر بعد تناول الطعام، ويجب الانتظار لمدة ساعتين على الأقل وبعدها شرب كمية كافية من الماء؛ لتجنّب حدوث تلبك معويّ. يفضّلُ تناول الطعام بوجبات صغيرة مجزئة بدلًا من تناول وجبة واحدة كبيرة، فهذا يحسن عملية الهضم.

أضرار الاستحمام بعد الأكل

أضرار الاستحمام بعد الأكل

بواسطة: - آخر تحديث: 11 يونيو، 2018

عادات خاطئة بعد الأكل

هناك العديدُ من العاداتِ الخاطئة التي يتَّبعها البعض بعد تناول الطعام، والتي تنعكسُ سلبًا على الوزن وعلى صحّة الجسم وعلى صحة الجهاز الهضميّ، ومن هذه العادات الخاطئة النوم مباشرة بعد الطعام والذي يبطئ عملية الهضم، وشرب الشاي الذي يتداخل مع هضم البروتينات وامتصاص الحديد، والتدخين والاستحمام، ولكلٍ من هذه العادات التأثير الضارّ على الجهاز الهضمي وعلى صحة الجسم، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أبرز أضرار الاستحمام بعد الأكل وعن الوقت المناسب للاستحمام بعد الأكل، وعن أبرز العادات السليمة الواجب اتباعها بعد الأكل.

أضرار الاستحمام بعد الأكل

يعدّ الاستحمام بعد تناول وجبة طعام كاملة من أكثر الأمور الضارة التي يقوم بها البعض، وقد تم التحذير من الاستحمام بعد الأكل منذ القدم قبل اكتشاف الضرر الذي قد يسببه، وتتمثل أضرار الاستحمام بعد الأكل بما يلي:

  • بعد الأكل يبدأ الجسم بتحويل معظم الدم إلى منطقة الجهاز الهضميّ ليساعد في إتمام عملية الهضم، مما يؤدي إلى ضعف كمية الدم الواصلة للدماغ، وهذا بدوره قد يؤدي إلى فقدان الوعي أثناء الاستحمام.
  • في حال الاستحمام بماء ساخن فهذا سيؤدي إلى توسع وتمدد الأوعية الدموية في أنحاء الجسم كافة، مما يؤدي إلى زيادة تدفق الدم إلى أنحاء الجسم المختلفة، وهذا بدوره يحد من زيادة وصول الدم إلى الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى سوء عمليّة الهضم، وسيعاني الشخص من الغثيان والقيء والآلام في المعدة، وهذه من أبرز أضرار الاستحمام بعد الأكل.

أفضل وقت للاستحمام بعد الأكل

ينصحُ الأطبّاء بعد الاستحمام مباشرة بعد تناول وجبة كاملة من الطعام لتجنب أضرار الاستحمام بعد الأكل، وقد حدد الأطباء الوقت المناسب للاستحمام بعد الأكل بعد مرور نصف ساعة إلى ساعة على الأقل بعد الأكل، وكلما كان الوقت الفاصل أطول كان هذا أكثر أمانًا ويعطي المعدة الوقت المناسب لتتمَّ عمليّة الهضم.

عادات سليمة يجب اتباعها بعد الأكل

بالإضافةِ إلى الابتعادِ عن الاستحمام وعن العادات الخاطئة، فهناك بعض العادات السليمة التي يجبُ الحرص على اتباعها بعد تناول وجبات الطعام، وأبرز هذه العادات:

  • ارتداء ملابس فضفاضة لا تضغط على منطقة البطن، فالملابس الضيّقة قد تضغط على المعدة وتضيق عملية الهضم.
  • المشي لمدة ثلث إلى نصف ساعة قبل النوم وبعد تناول الطعام بنصف ساعة على الأقل، فهذا يساعد على الهضم ويحد من زيادة الوزن.
  • يفضل عدم شرب الماء بشكلٍ مباشر بعد تناول الطعام، ويجب الانتظار لمدة ساعتين على الأقل وبعدها شرب كمية كافية من الماء؛ لتجنّب حدوث تلبك معويّ.
  • يفضّلُ تناول الطعام بوجبات صغيرة مجزئة بدلًا من تناول وجبة واحدة كبيرة، فهذا يحسن عملية الهضم.